ديسمبر 10 2017

"آفاق بنفسجية" فيلم تركي ينقل آهات اللاجئين السوريين للعالم

 

أنقرة – قد تكون قصة فيلم "آفاق بنفسجية" التركي، باتت اعتيادية اليوم لدى البعض، لكنّ الفيلم، ولصدق المشاعر التي ينقلها عن الأزمة السورية ومُعاناة اللاجئين، تمكن خلال فترة وجيزة من حصد 15 جائزة على الصعيد المحلي والدولي في عدد من المهرجانات السينمائية.
الفيلم يروي قصة لاجئة سورية تدعى "مريم" فقدت أفراد عائلتها في البحر المتوسط، واللاجئة "ربيع"، التي أرهقتها ظروف اللجوء الصعبة، وأصبحت لا تستمتع بأي شيء حولها بعد أن شاهدت جثث الأطفال السوريين، وأمواج البحر تلفظها على سواحل تركيا.
وتدور مشاهد الفيلم في مدن آيدن، وموغلا (جنوب غربي تركيا)، وعدد من أحياء مدينة إسطنبول (شمال غربي تركيا).
وقد وصفه بعض النقاد بأنّه فيلمٌ عندما يشاهده الإنسان، تتشكل في مخيلته لا إراديا صورة السماء فوق مياه البحر المتوسط وهي تتحوّل من لونها الأزرق المعهود إلى لون بنفسجي داكن، وكأنها حانقة من كثرة القوارب الغارقة، مع آلاف من الأرواح أسفلها.
الفيلم يُجسّد مآسي اللاجئين السوريين الهاربين من ويلات الحرب التي تشهدها بلدهم منذ أكثر من 6 أعوام، واضطرارهم السفر عبر "رحلات الموت" في البحر المتوسط، بحثًا عن ملاذ آمن يقيهم شرّ القنابل والصواريخ، ويوفر لهم ولأطفالهم حياة كريمة.
وفي معرض حديثه عن نجاح فيلمه قال المنتج التركي عثمان سوباشي: "سعينا في آفاق بنفسجية إلى توصيل آهات اللاجئين بالصوت والصورة إلى كافة ربوع العالم". 
وأضاف: "كان هدفنا جذب انتباه الملايين إلى الحجم الكبير للموتى الذين راحوا ضحية التهام أمواج البحر لقواربهم، تاركين وراءهم أشلاءً وواقعا مزريا". 
وتابع: "بذل السوريون تضحيات كبيرة خلال السنوات الماضية، وكان على الإنسانية بأسرها أن تعي ذلك". 
وزاد: "كما سعينا إلى تصوير معاناة وآلام تقع يوميًا أمام أعين الآلاف من الناس، دون أن تُحدث أي صدى أو ضجيج، وإلى تسليط الضوء على تركيا التي فتحت قلبها وأبوابها دائمًا لاحتضان ملايين اللاجئين السوريين وسط تجاهل دولي.
آخر الجوائز التي حصدها الفيلم كانت جائزة المركز الأول في مسابقتي "أفضل فيلم أجنبي" و"أفضل سيناريو، في مهرجان ميلان السينمائي الدولي بإيطاليا، فضلاً عن حصوله على المركز الأول أيضا في مسابقة "أفضل فيلم" بمهرجان LUMS  السينمائي الدولي في نسخته الثامنة في باكستان.
ولدى سؤاله عن خطواته التالية، أوضح المنتج التركي أن فبراير المقبل سيشهد منافسة كبيرة لفيلم آفاق بنفسجية مع أفلام مهمة أخرى في مهرجان لندن السينمائي الدولي، وقال: نأمل تواصل النجاحات، وتحقيق نتيجة طيبة" . 
وتابع: "كما ستشرع دور العرض السينمائي في تركيا وأوروبا في عرض الفيلم، مطلع أبريل المقبل". 
وفي ختام اللقاء أعرب سوباشي عن كامل ثقته في تحقيق الفيلم مردودا إيجابيا كبيرا لدى المشاهدين، لا سيما في تركيا، نظرا للأجواء الأخوية الحالية التي يعيشها السوريون مع أشقائهم الأتراك هناك. 
وإلى جانب المنتج سوباشي، قام المخرج التركي "أولغون أوزدمير" بإخراج الفيلم وكتابة السيناريو، أمّا أدوار البطولة فكانت للفنانين، "زينب سيفيل يلماز"، و"نعمان تشاكر"، و"إيجه أوزيكيجي"، و"ديلك سربست"، و"آدم يلماز"، و"باكي تشيفجي"، بالإضافة إلى عدد من اللاجئين السورين. 
فيلم آفاق التركي
مزيد من المصداقية .. مزيد من الجوائز