يوليو 23 2018

آمال بتحسن الإقتصاد وثقة المستهلكين


أنقرة – يبدو ان الوعود التي اطلقتها حكومة حزب العدالة والتنمية في انعاش الوضع الاقتصادي وإخراج الليرة من ازمتها وخفض مستويات التضخم العالية قد وجدت لها صدى في أوساط الرأي العام التركي.
فالامال ما زالت معلقة في قدرة الحكومة الجديدة على تنفيذ وعودها وتحسين الأوضاع.
وفي هذا الصدد، أظهرت بيانات معهد الإحصاء التركي الصادرة اليوم الاثنين ارتفاع ثقة المستهلكين في تركيا خلال يوليو الحالي بحسب وكالة الانباء الالمانية.
وبلغ مؤشر الثقة خلال يوليو الحالي 73.1 نقطة مقابل 70.3 نقطة خلال يونيو الماضي، ليصل المؤشر خلال الشهر الحالي إلى أعلى مستوى له منذ أكتوبر 2016 عندما سجل 74 نقطة.
في الوقت نفسه ارتفع المؤشر الفرعي لتوقعات الوضع المالي للمستهلكين من 89.1 نقطة خلال يونيو الماضي إلى 92 نقطة خلال الشهر الماضي، وارتفع المؤشر الفرعي لتوقعات الوضع الاقتصادي العام من 92.1 نقطة إلى 96.3 نقطة خلال الفترة نفسها.
كما ارتفع مؤشر توقعات البطالة بمقدار 1.9 نقطة من 75.4 نقطة خلال يونيو الماضي إلى 76.9نقطة خلال يوليو الحالي. وارتفع مؤشر احتمالات الادخار من 24.6 نقطة إلى 27.1 نقطة خلال الفترة نفسها.
على صعيد متصل كشف صندوق النقد الدولي، عن توقعاته حول نمو الاقتصاد التركي خلال عام 2018.

وتوقع جيان ماريا ميليسي ـ فيريتي، مدير قسم البحوث في صندوق النقد الدولي، نمو الاقتصاد التركي العام الحالي بنسبة 4.2 بالمئة، والعام القادم 3.9 بالمئة.
وأضاف فيريتي أن تراجع توقعات الصندوق حول نمو الاقتصاد التركي، يعود إلى الظروف المالية العالمية، وزيادة أسعار النفط، وتراجع قيمة الليرة التركية مقابل العملات الأجنبية.
وذكر فيريتي في تصريحات لوكالة انباء الاناضول أن تحقيق الاقتصاد التركي نموا بحدود 4 بالمئة، سيساهم في تدني نسبة التضخم والعجز الجاري في البلاد.
وكان صندوق النقد الدولي توقع في تقريره الصادر في أبريل الماضي، نمو الاقتصاد التركي 4.4 بالمئة للعام الحالي، و4 بالمئة خلال العام القادم 2019.
وفي وقت سابق، كشفت معطيات نشرتها هيئة الإحصاء التركية، نمو الإنتاج الصناعي للبلاد بنسبة 6.4 في المئة، خلال مايو الماضي، وذلك مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
هذا وأعلن صندوق النقد الدولي، الخميس الماضي، أن الحكومة التركية الجديدة أظهرت عزمها تطبيق سياسات اقتصادية "سليمة" بالبلاد، مؤكداً أن الإدارة الاقتصادية في تركيا أثبتت عقب التقلبات التي شهدتها الأسواق مؤخرا، ضمان الاستقلال التنفيذي للبنك المركزي فيما يخص تحقيق استقرار الأسعار.
وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، أظهرت معطيات هيئة الإحصاء التركية، ارتفاع مؤشر قيمة وحدة الواردات خلال مايو الماضي، بنسبة 7.7 بالمئة، فيما ارتفع مؤشر قيمة الصادرات بنسبة 4.9 في المئة، مقارنة بالشهر نفسه من عام 2017.