أردوغان يدعو لإصلاح النظام المالي العالمي واقتصاده ينهار

جوهانسبرغ - شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أعمال قمة قادة دول مجموعة "بريكس" إلى جانب كل من قادة روسيا والصين والهند والبرازيل وجنوب إفريقيا في جوهانسبورغ بجنوب إفريقيا. 

وفي القمة التي تستمر لمدة 3 أيام، وتعقد تحت شعار "بريكس في إفريقيا: التعاون من أجل المشاركة في النمو الشامل وتقاسم الرخاء في الثورة الصناعية الرابعة"، وجه أردوغان انتقاداته إلى النظام المالي العالمي، وطالب بإدخال إصلاحات وتعديلات عليه. 

كما طالب أردوغان بتأسيس وكالة تصنيف ائتماني دولية جديدة، وذلك في معرض محاولته ضرب ثقة وكالات التنصيف العالمية الموجودة، كفيتش وموديز وغيرهما من الوكالات التي تنشر تصنيفاتها من دون أن ترضخ للتشكيكات والانتقادات التركية لها.  

وقد نقلت وكالة الأناضول التركية الرسمية خبراً أفادت فيه أن الرئيس التركي رجب طيب أردغان اقترح التعاون بين بلاده ودول مجموعة بريكس لإقامة وكالة تصنيف ائتماني دولية جديدة.

جاء ذلك في كلمة خلال اجتماع عمل، في إطار قمة مجموعة بريكس، التي تستضيفها جنوب إفريقيا. 

قادة في قمة مجموعة بريكس التي تستضيفها جنوب إفريقيا.
قادة في قمة مجموعة بريكس التي تستضيفها جنوب إفريقيا.

وأضاف أردوغان: "بوسعنا التحرك معا سواء على صعيد الجهود المستقلة في إطار بريكس أو في تركيا، بغية إنشاء وكالة تصنيف ائتماني دولية جديدة، أكثر عدلا وحيادية". 

وقال الرئيس التركي، إن النظام العالمي الراهن لا يُرضي أحدا باستثناء أقلية سعيدة (من الدول) ضامنة مصالحها.

ولفت إلى أن العالم يشهد أزمات اقتصادية كل 10 أعوام تقريبا.

وأشار إلى أن النظام العالمي لا يمكن أن يستمر دون إصلاحه في ضوء ظروف عصرنا.

وشدد على ضرورة انعكاس ثقل الاقتصادات الصاعدة على النظام العالمي.

وأعرب عن سعادته بالمشاركة في القمة بصفته رئيس تركيا التي تتولى الرئاسة الدورية لمنظمة التعاون الاسلامي.

وأكد على وجود حاجة ملحة لتطوير التعاون بين مجموعة بريكس ومنظمة التعاون الاسلامي. 

ولفت إلى استضافة تركيا أكثر من 4 ملايين لاجئ، بينهم 3.5 مليون سوري وعراقي. 

وثمن أردوغان تسليط القمة العاشرة لبريكس الضوء على إفريقيا، ولفت إلى أن الاستثمارات التركية المباشرة في القارة السمراء تجاوزت 6 مليارات دولار. 

وذكر أن الأنشطة التركية في الصومال، اعتبارا من 2011 تمثل خير دليل يعكس مقاربة تركيا حيال إفريقيا. 

ونوه أردوغان أن تركيا احتلت المرتبة الأولى عالميا العام الماضي في المساعدات التنموية الرسمية بواقع 8.2 مليار دولار. 

كما ذكر أن تركيا تحتل المرتبة الأولى بفارق كبير في المساعدات الانسانية. 

وأردف: "تركيا الدولة الأولى في تقديم المساعدات بكافة المجالات مقارنة بدخلها القومي".

 

قال أردوغان إن التضامن بين تركيا وروسيا "يجعل البعض يشعرون بالغيرة".
قال أردوغان إن التضامن بين تركيا وروسيا "يجعل البعض يشعرون بالغيرة".

وقد اجتمع أردوغان مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش قمة بريكس أمس الخميس (26 يوليو)، حيث أكدا التزامهما بتعزيز العلاقات الثنائية بين بلديهما.

وفي حديثه خلال الاجتماع أكد بوتين أن العلاقات بين أنقرة وموسكو تشهد تحسنا متواصلا بينما قال أردوغان إن التضامن بين البلدين "يجعل البعض يشعرون بالغيرة".

وجاء تلميح أردوغان إلى الولايات المتحدة التي توترت علاقة بلاده معها بسبب مجموعة من القضايا، منها قضية اعتقال القس الأميركي أندرو برانسون، وخطة أنقرة لشراء أنظمة دفاع صاروخية من روسيا.

يشار إلى أن دول المجموعة تسيطر على أكثر من 20 بالمائة من الاقتصاد العالمي، ويشكل عدد سكانها 40 بالمائة من إجمالي سكان العالم.

This block is broken or missing. You may be missing content or you might need to enable the original module.