يونيو 08 2018

أردوغان ينعى حليفه قطب الإعلام التركي ديميرورين

إسطنبول – نعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، حليفه أردوغان ديميرورين الذي يعد أحد أبرز أقطاب الإعلام والاقتصاد في تركيا، وهو مالك أكبر مجموعة إعلامية في البلاد.

يعتبر ديميرورين رجل أردوغان الذي سخّر وسائل إعلامه في خدمته، ويحظى ابنه يلديريم ديميرورين بدوره بنفوذ كبير كرئيس للاتحاد التركي لكرة القدم، وهو بدوره حليف مقرّب من الرئيس أردوغان. 

وقد توفي رجل الأعمال التركي أردوغان ديميرورين مالك أكبر مجموعة إعلامية في البلاد عن عمر يناهز 79 عاما في مستشفى في إسطنبول، اليوم الجمعة، بعد معاناته من قصور في الجهاز التنفسي، بحسب ما أعلن طبيبه.

وديميرورين هو مالك مجموعة ديميرورين، أحد أكبر التكتلات الاقتصادية في تركيا والناشطة في مجالات الإعلام والطاقة والبناء.

وقال طبيبه أوزغور ساميلغيل أردوغان إن ديميرورين تلقى علاجا لفترة قصيرة لكنه توفي "بدون أي معاناة في رعاية أسرته وفي ظل رعاية مكثفة من طاقم المستشفى".

وقال في مؤتمر صحافي بثته قناة "سي إن إن ترك" الخاصة "نقدم تعازينا لبلادنا ولأقاربه".

وفي أبريل الفائت، وقبل شهرين من الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، اشترت مجموعة ديميرورين مجموعة دوغان الاعلامية، التي تعد أكبر مجموعة إعلامية تركية، وتضم أبرز المؤسسات الإعلامية التركية المرموقة مثل صحيفة حرييت اليومية، وصحيفة فاناتيك الرياضية اليومية، وقناة سي إن إن ترك وقناة دي..

وبعد الاستحواذ عليها، تحولت مجموعة دوغان الإعلامية إلى مجموعة ديميرورين الإعلامية، واعتبر معارضون عملية البيع ضربة قوية للإعلام المستقل في تركيا.

وكان ديميرورين اشترى صحيفتي ميللييت والوطن في العام 2011، واللتين باتتا مواليتين للنظام التركي.

ويتمتع نجله يلديريم بنفوذ كبير كرئيس للاتحاد التركي لكرة القدم. وهو زائر دائم للقصر الرئاسي.

ونعى الرئيس رجب طيب أردوغان ديميرورين الذي كان شخصا مقربا منه.

وقال "سنذكر دائما بكل عرفان اردوغان ديميرورين رجل الأعمال والصناعي المخضرم الذي حقق انجازات كبيرة في مسيرته وقدم مساهمات قيّمة لبلادنا".

وسيشيع جثمانه الأحد من مسجد في اسطنبول.