Tiny Url
http://tinyurl.com/yxf5u4k7
ilhan Tanir
أبريل 09 2019

أميركا: تورط شركة مرتبطة بالحكومة التركية بالرشوة!

كشفت وثائق قضائية أميركية أن مسؤولا بوزارة الخارجية الأميركية يواجه تهما بالضلوع في مخطط احتيال بملايين الدولارات له صلات مشبوهة بمجموعة شركات ليماك القابضة التركية المعروفة بعلاقاتها الوثيقة بحزب العدالة والتنمية الحاكم في البلاد.
وفي 4 أبريل، أصدرت وزارة الخارجية الأميركية لائحة اتهام من 25 صفحة ضد مسؤول العقود في الوزارة زالدي سابينو، نسبت إليه تهم التآمر والرشوة والغش في تقديم خدمات نزيهة وتقديم بيانات زائفة.
وأشارت لائحة الاتهام إلى أنه في الفترة بين نوفمبر 2012 وأوائل عام 2017، يعتقد أن سابينو ومالك شركة إنشاءات تركية تورطا في عمليات رشوة واحتيال في المشتريات تلقى بموجبها سابينو ما لا يقل عن 239300 دولار في صورة مدفوعات نقدية من مالك الشركة التركية مقابل جهود سابينو في الإشراف على منح عقود بناء بملايين الدولارات للشركاء التجاريين لمالك الشركة. كما ذكرت لائحة الاتهام أنه في غضون ذلك تمكن سابينو من جمع أكثر من نصف مليون دولار على هيئة ودائع نقدية منتظمة في حساباته المصرفية الشخصية.
ويواجه سابينو اتهامات بإخفاء علاقته غير القانونية بمالك الشركة التركية، ضمن أمور أخرى، من خلال تقديم بيانات زائفة فيما يتعلق باستمارات إقراراته المالية.
ويشرف مكتب المفتش العام بوزارة الخارجية ومكتب التحقيقات الفيدرالي في واشنطن على التحقيق في القضية.
واطلعت (أحوال تركية) على العقود الواردة في لائحة الاتهام، والتي كشفت أن الشركة التركية التي يُزعم أن لها تعاملات مع سابينو هي شركة ليماك القابضة.
وشركة ليماك القابضة معروفة بعلاقاتها الوثيقة بحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، وهي واحدة من الشركات المشاركة في الكونسورتيوم المسؤول عن مشروع بناء مطار إسطنبول الجديد الذي تبلغ تكلفته 12 مليار دولار.
وتعد ليماك أيضا ثاني أكثر شركة بناء فازت بعقود لتنفيذ مشروعات من قبل الحكومة التركية، وتحتل المرتبة الثانية بين شركات العالم من حيث تلقي أكبر مناقصات عامة من حكومة بعينها.
وتسرد لائحة الاتهام العقود التالية باعتبارها أدلة على معاملات سابينو غير الشرعية، ومن بينها هذا العقد في الصفحة رقم 3 والذي يتعلق بصفقة تزيد قيمتها عن 84 مليون دولار ويحمل الرقم الكودي SAQQMMAM-A1-21-2C-C-0-0283.

ليماك

ويمكننا أن نرى من خلال موقع govtribe.com أن هذا العقد تم تنفيذه بواسطة شركة ديسبيلد، وهي إحدى الشركات الشريكة لمجموعة ليماك في الولايات المتحدة.

ليماك

تكشف تفاصيل العقد أن إجمالي قيمة العطاء تجاوز 145 مليون دولار وتم منحه للشركة في 29 سبتمبر 2012.

ليماك

أما العقدان الآخران اللذان وردا في الصفحة الثالثة من لائحة الاتهام فيحملان الرقمين SAOMMA-0-80-8D-D - 0O0O1I9 وSAQMMAM-A1-41-4D-D - 0063.
ويُلاحظ هنا أن العقد الذي يحمل الرقم SAOMMA-0-80-8D-D - 0O0O1I9 مُنح لشركة تريسون للإنشاءات، وهي شركة يقع مقرها في ولاية ماريلاند ومملوكة لأشخاص ينتمون لمجموعة أقلية. وثمة شكوك قوية لدى (أحوال تركية) بأن هذه الشركة مرتبطة بمجموعة ليماك نظرا لأن المدعين الأميركيين عمدوا إلى تجميع كافة هذه العقود معا.
ويخص أيضا العقد الثالث الذي يحمل الرقم الكودي AQMMAM-A1-41-4D-D - 0063 شركة ديسبيلد التي سبق الإشارة إليها باعتبارها شريكة لمجموعة ليماك في الولايات المتحدة.

ليماك

يمكن قراءة المقال باللغة الإنكليزية أيضا:

الآراء الواردة في هذا المقال تعبر عن رأي المؤلف ولا تعكس بالضرورة رأي أحوال تركية.