ديسمبر 29 2017

أنطاليا التركية تحتفي بالعام الجديد بطموح استقطاب 14 مليون سائح

أنطاليا (تركيا) – مع اقتراب حلول عيد رأس السنة الميلادية 2018، تزينت المنشآت السياحية بإضاءات خاصة في ولاية أنطاليا السياحية جنوب غرب تركيا، على سواحل البحر الأبيض المتوسط.
وشهد منتجعي "كوندو" و "بلاك" السياحين تزيين فنادق ذي الخمسة نجوم بالإضاءات بمختلف الألوان، وتماثيل بابا نوئيل، ووضعت أشجار الصنوبر في مدخل الفنادق، استعداداً لاستقبال العام الجديد. 
وأعرب السُياح القادمين إلى أنطاليا عن إعجابهم بالتحضيرات لرأس السنة، مُبيّنين أن الأضاءات أضفت جمالا على الأبنية والفنادق والشوارع والميادين.
وتستقبل مدينة أنطاليا التركية، ملايين السياح سنويا، مع وجود واحدة من أفضل البنى التحتية لصناعة السياحة في البلاد.
المدينة الهادئة التي تغلب على أراضيها الزراعة، تستهدف جذب قرابة 14 مليون سائح خلال العام المقبل، بحسب "منير قارال أوغلو"، محافظ ولاية أنطاليا، صعودا من 10.5 ملايين سائح خلال العام الجاري.
وتشتهر ولاية أنطاليا كإحدى أبرز الوجهات السياحية العالمية وتتميز بجمال الطبيعة وبنيتها التحتية، وأسعارها الملائمة وشواطئها الخلابة المطلة على المياه الزرقاء للبحر المتوسط، حيث يرفرف 201 علما أزرقا في سماء شواطئها (اعتماد عالمي للون الأزرق كشاطئ نظيف ومؤهل).

السياحة في أنطاليا

 

وقال أوغلو، إنّ "هدفنا تحقيق أرقام قياسية في القطاع السياحي العام القادم، بعدما حققنا أداء إيجابيا العام الجاري ونجحنا تخطي الأزمة التي واجهها القطاع في 2016".
وتأثر القطاع السياحي في تركيا بنحو محدود، بعدما شهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش.
ونفذت الولاية حملات ترويج في غالبية الدول العربية، لاستقطاب السياحة الوافدة إليها، وكان العام الجاري واحدا من المواسم الجيدة للمرافق السياحية فيها.
وتابع قارال أوغلو: اختتمنا الموسم السياحي الماضي باستقبال 6.2 ملايين سائح، بينما سنختتم 2017 بالوصول بعدد السياح إلى أكثر من 10.5 ملايين.
وتستحوذ ولاية أنطاليا على 34 بالمائة من إجمالي الأماكن السياحية بتركيا، وفق بيانات وزارة الثقافة والسياحة التركية.
و"السياحة" وأحدة من أهم أعمدة الاقتصاد التركي لا سيما مع تنوعها ما بين تراثٍ تاريخيّ غني، تكوّن في عصور مختلفة على يد حضارات متنوعة، وطبيعة غنية وملوّنة تخطف الألباب.
وقال محافظ ولاية أنطاليا التركية إن الولاية تشهد طفرة سياحية بنسبة 60 بالمائة على مدار عامين، موضحا أن هذا الأداء القوي تطلب جهودا ودعماً حكومياً كبيراً.
وأشار إلى أن الجانب التركي أقام العديد من فعاليات التعريف بالسياحة التركية في المدن الأوروبية، إلى جانب إقامة مهرجانات خاصة في روسيا، وبلدان أخرى في مقدمتها أوكرانيا وبولندا، وحققت بالفعل نتائج مثمرة.
وأردف: لو نظرنا إلى أرقام الحجوزات فبإمكاننا القول إن 2018 سيكون عاماً جيداً، وهذا ليس توقعاً بل يستند إلى أرقام وإحصائيات بحوزتنا.
وبيّن قارال أوغلو أن بعض البلدان التى سجلت حجوزات ضعيفة سابقاً، شهدت طفرة حقيقية خلال حجوزات 2018 ، مثل ألمانيا، وهولندا، وبلجيكا والدول الإسكندنافية.
وكان عدد السياح البريطانيين القادمين إلى تركيا العام الحالي، في مستوى جيد جداً، متوقعاً أن يكون بمستوى أفضل بكثير في العام القادم.
وتوقع أن يزداد عدد السُياح الروس بشكل مستمر، مُضيفا: نملك معلومات حول زيادة كبيرة في عدد السُياح القادمين من منطقة الشرق الأوسط إلى تركيا.
ويشكل الروس نسبة 30 بالمائة من الزوار الأجانب لأنطاليا، يليهم الألمان بنسبة 26 بالمائة، ثم مواطني هولندا وبريطانيا والسويد وأوكرانيا، وفق بيانات وزارة الثقافة والسياحة.
انطاليا