نوفمبر 07 2017

أنطاليا .. السباحة واللعب بالثلج في يوم واحد

أنطاليا (تركيا) -  تتصدر مدينة أنطاليا بالتأكيد قائمة المدن السياحية في تركيا، فهي من الوجهات الفريدة التي يستطيع فيها الزائر السباحة في البحر في معظم أوقات العام، ولذلك فإنها تستقطب ملايين السياح الأجانب والمحليين في فصول السنة الأربعة.
وهذه الأيام، يستمتع السياح الأجانب والأتراك بالعيش موسمين في آن واحد في ولاية أنطاليا، إذ يستمتع قسم منهم بجو الصيف على الشواطئ والسباحة في البحر، فيما يلعب القسم الآخر بالثلوج التي بدأت تكسي قمم الجبال القريبة من الولاية.
وتصل درجة الحرارة إلى 23 درجة مئوية على شواطئ المدينة التي تعد من أهم الوجهات السياحية في تركيا، في حين تنخفض لتبلغ صفرا في منتج "صاكلي كنت" للتزلج على سفوج جبل "باكيريل" الذي يبعد حوالي 45 كيلومترا عن مركز المدينة.
وقالت عائشة تشيلي التي جاءت من إسطنبول لقضاء إجازتها في أنطاليا، إنها اعتادت القدوم إلى أنطاليا والاستمتاع بنزول البحر حتى في فصل الشتاء، إذ لا تنخفض درجة الحررارة عن 12 درجة، مُشيرة إلى أن السياح الأجانب يسبحون في أنطاليا في فصلي الخريف والشتاء أيضا.
وقال السائح الألماني كلاوس كارتس، إنه موجود في أنطاليا منذ شهرين، مُشيراً أنه يقضي إجازاته في أنطاليا منذ 30 عاما، وأعرب عن إعجابه بالجو في أنطاليا وبتجاور المواسم فيها، قائلا إن قمم الجبال بدأت تتكلل بالثلج في الوقت الذي لا يزال السياح يستمتعون بالسباحة في البحر.
وقالت السائحة الروسية لينا مينشيكوفا، إنّ الجو في أنطاليا دافئ جدا مقارنة بروسيا، وهو ما يمكنهم من السباحة في البحر في هذا الوقت من العام.
وأنطاليا مدينة على ساحل البحر الأبيض المتوسط في جنوب غرب تركيا، وهي تقع على منحدرات ساحلية، ومحاطة بالجبال، وقد تحوّلت اليوم إلى منتجع دولي كبير.
وتحمي المنطقة من الرياح الشمالية الباردة سلسلة جبال طوروس، ولها بشكل عام المناخ المميز للبحر الأبيض المتوسط، الحار الجاف صيفا والدافئ الممطر شتاء. ويوجد حوالي 300 يوم مشمس في السنة في أنطاليا.
تتضمن المعالم السياحية، مواقع طبيعية وتاريخية على الشواطئ التركية، مما جعل مطار أنطاليا أحد أكثر المطارات ازدحاما في منطقة البحر الأبيض المتوسط.
كما تحتوي المدينة على مواقع متأثرة بالعمارة والثقافة الإغريقية، ولكن بصورة رئيسة تنتشر العمارة والثقافة الرومانية، البيزنطية، والسلوجية والعثمانية.
وبسبب طبيعتها الساحرة وأماكنها التاريخية العريقة وسواحلها الجميلة، فإنها تبقى الخيار الأمثل للآلاف من السياح في العالم.

السباحة واللعب بالثلج
السباحة واللعب بالثلج
السباحة واللعب بالثلج