يوليو 01 2018

أنطاليا وجهة مفضلة للسياح الروس والألمان 

أنطاليا - ما تزال انطاليا التركية الواقعة في جنوبي البلاد، واحدة من اهم الوجهات المفضلة لدى السياح من مختلف انحاء العالم. 
واستقبلت ولاية أنطاليا المطلة على البحر المتوسط، نحو مليونين و11 ألفا و730 سائحا، خلال يونيوالماضي. 
ووفق إحصاءات مديرية الثقافة والسياحة بالولاية، فإن مليوناً و943 ألفا و20 سائحا كانوا من جنسيات أجنبية، إضافة إلى 68 ألفا و710 تركيّا، بحسب مانشرته وكالة انباء الاناضول الرسمية. 
بذلك، تكون الولاية شهدت زيادة في عدد السياح مقارنة بالعام الماضي، الذي استقبلت فيه خلال الفترة المقابلة، نحو مليوناً و506 آلاف و816 سائحا. 
واحتل السياح الروس الصدارة في عدد السائحين اذ بلغت نسبتهم 42.56 بالمائة من عدد زوار الولاية، الشهر الماضي، حيث بلغ عددهم 826 ألفا و963 سائحا، في زيادة نسبتها 28.55 بالمائة مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي. 
وفي المركز الثاني جاء السياح الألمان، الذين بلغ عددهم الشهر الماضي 254 ألفا و406 سياح، ثم الأوكرانيين الذين بلغ عددهم 153 ألفا و961 سائحا، تبعهم البريطانيون بـ 91 ألفا و518 سائحا، ثم البولنديون بـ 66 ألفا و221 سائحا. 
وشهد عدد السياح الألمان إلى أنطاليا، مقارنة بنفس الفترة العام الماضي، زيادة نسبتها 23.71 بالمائة، والأوكرانيون بنسبة 5.45 بالمائة، والبريطانيون بنسبة 100.17 بالمائة، والبولنديون بنسبة 165.34 بالمائة. 
وبلغ عدد السياح إلى أنطاليا في الأشهر الست الأولى من العام الجاري، 4 ملايين و885 ألفا و835 سائحا، في زيادة نسبتها 40.18 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. 
وبلغ عدد السياح الأجانب بينهم، 4 ملايين و651 ألفا و662 سائحا، أغلبهم من الروس الذين بلغ عددهم مليوناً و869 ألفا و442 سائح، في زيادة نسبتها 38.52 بالمائة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. 
وبحسب احصاءات وزارة الثقاقة والسياحة التركية، ارتفع معدل قدوم السياح إلى مدينة أنطاليا جنوب غربي تركيا، بنسبة 175 في المئة العام الماضي مقارنة بالسنة التي قبلها، ليبلغ مليونين و8 آلاف سائح خلال الأشهر الثمانية الأولى. 
وتشير معطيات إدارة الممتلكات التركية إلى أنه في الوقت الذي قدم فيه إلى أنطاليا مليون و7 آلاف و801 سائح في آب 2016، ارتفع هذا الرقم خلال الشهر نفسه من هذا العام إلى مليون و760 آلاف و500 سائح، أي بفارق بلغ 725 آلاف و699 سائح، وذلك وفقاً لما ذكرته وكالة "إخلاص" التركية للأنباء. 

تزدحم انطاليا في فصل الصيف بالسياح القادمين من انحاء العالم
تزدحم انطاليا في فصل الصيف بالسياح القادمين من انحاء العالم

وأضافت الوكالة بأن السياح الروس احتلوا المرتبة الأولى بين سياح البلدان الأخرى، تلاهم الألمان ومن ثم الأوكرانيون، يُشار إلى أن نسبة السياح الروس كانت قد انخفضت عقب حادثة إسقاط تركيا للمقاتلة الروسية على حدودها مع سوريا، فيما بدأت بالارتفاع عقب عودة العلاقات بين البلدين إلى مجراها القديم. 
ومن المعالم البارزة في مركز المدينة منطقة تعرف كالة إتشي وهي الجزء القديم من مدينة أنطاليا أو ما يعرف بالمدينة القديمة، حيث تأسست أنطاليا وبنيت أثناء حكم الإمبراطوريات البيزنطية والرومانية والعثمانية.  
وتركت كل من هذه الحضارات بصمتها على المدينة وعمارتها، وتقع في الجزء الشرقي من مركز مدينة أنطاليا، وما زالت تحتفظ بشكلها منذ العهود القديمة بأسوارها وشوارعها الضيقة ومحلاتها إضافة إلى التأثير الواضح للحضارة العثمانية في تشكيل المدينة بجوامعها ومآذنها العالية.  
كما تنتشر على جانبي أزقة "كالة إتشي" العديد من محلات بيع التحف التقليدية والهدايا التي من الممكن زيارتها والتجول فيها.