مارس 04 2018

أنقرة تسعى لاستقطاب الطلبة المغاربة والتوانسة في الجامعات التركية

الرباط / تونس - يشهد "ملتقى الجامعات التركية 4" في المغرب إقبالا كثيفا من الطلبة المغاربة لاستكمال دراستهم بالجامعات التركية.
وقدّمت جامعات تركية عروضا دراسية للطلبة المغاربة بالعاصمة الرباط السبت، بينما قدمت الجامعات ذاتها عروضها بمدينة فاس (شمال) الأربعاء، على أن ينتقل الملتقى في وقت لاحق إلى مدينة الدار البيضاء.
وينظم الملتقى مركز "قرطبة للدراسة بالخارج" (مغربي مستقل)، بمشاركة ممثلين عن 12 جامعة تركية.
وافتتح السفير التركي لدى الرباط أدهم بركان أوز، السبت، فعاليات الملتقى بالرباط وسط حضور كثيف للطلاب والتلاميذ المغاربة.
وقال أوز، على هامش الملتقى، إنّ "الانفتاح العملي يعتبر من أهم العوامل التي تعزز العلاقة بين المغرب وتركيا".
وأضاف أن "الحضور الكثيف من قبل الطلاب المغاربة في هذا النشاط التعريفي ورغبتهم في الالتحاق بالجامعات التركية يؤكد جودة التعليم العالي في تركيا".
وشهد الملتقى مشاركة المركز الثقافي التركي بالرباط "يونس أمره"، الذي أطلع المشاركين على الأنشطة التي يعقدها في المغرب.
وقال أنصار فرات، رئيس المركز، إن "الملتقى يعتبر محطة للتبادل العلمي بين المغرب وتركيا وفرصة للانفتاح على ثقافة البلدين".
وأضاف فرات، أن "مركز يونس إمرة يشارك للمرة الرابعة في هذا الملتقى لتعريف المشاركين بالجامعات التركية الحكومية التي تعامل الطلبة الأجانب كمعاملة الأتراك".
وتابع: "عملنا أيضا في هذا الملتقى على التعريف بالمدرسة الصيفية التي يعقدها مركز يونس إمرة صيف كل عام بتركيا".
ودعا الطلبة المغاربة الى التسجيل ببرنامج المنحة التركية التي تقدمها حكومة بلاده، والانخراط بالفعاليات الثقافية التي ينظمها المركز الثقافي التركي في المغرب.
ويدرس أكثر من 2000 طالب مغربي، بمختلف التخصصات، في الجامعات العامة والخاصة والوقفية بتركيا، وقسم منهم حاصلون على منح دراسية. فيما يدرس نحو 55 ألف طالب مغربي خارج البلاد، وفقًا لوزارة التعليم العالي المغربية.

أنقرة تسعى لاستقطاب الطلبة المغاربة والتوانسة

من جهة أخرى، نظمت الجمعية التركية الدولية لخدمات الطلاب ISSA، السبت بالعاصمة تونس معرضا للتعريف بالجامعات التركية وفرص الدراسة فيها.
وقال رئيس الجمعية دورسين أيدين، على هامش المعرض إنّ "هدفهم يتمثل في التّعريف بالتعليم العالي التركي في مختلف الدول وجلب الطلاب الأجانب لمواصلة تعليمهم في جامعات ذات جودة عالية إضافة إلى تقديم المساعدة والإرشاد للطلبة الأجانب الموجودين في تركيا".
وتابع دورسين " نتوقع بعد هذا المعرض إقبال ما بين 400 أو 500 طالب تونسي على مواصلة الدّراسة في تركيا، ولاحظنا خلال زيارتنا في اليومين الماضيين للمعاهد العليا في تونس تفاعلا إيجابيّا من قبل الطلبة".
وبدأت الجمعية زيارة إلى تونس الخميس الماضي، التقى فيها الأعضاء بالسفير التركي، عمر فاروق دوغان، ونظمت زيارات إلى عدد من الجامعات التونسية لتختتم اليوم بالمعرض.
وأكّد رئيس الجمعية التُركيّة أنّ " هناك إقبال من الطلاب التونسيين الذّين جاءوا للمعرض على مجالات الطب والتاريخ واللغة التركية والعلوم الإنسانية والهندسة".
ولفت إلى أن"المعرض يقام لأول مرة في تونس وأنهم عازمون على تنظيم دورات أخرى".
وأشار إلى أن "الجمعية نظمت معارض مماثلة في كل من كازاخستان وبلجيكا وألمانيا وإيران والمغرب..".
وذكر أن هناك "300 طالب تونسي يدرسون في الجامعات التركية، وتوجد في تركيا 185 جامعة ويقدر عدد الطلبة الأجانب فيها 30 ألفا".
يُذكر أنّ الجمعية تأسست منذ 3 سنوات وهي تضم 50 عضوا من الجامعات التركية الرسمية وجامعات الوقف.