مايو 10 2018

إجراء انتقامي تركي بالحد من الدراسات الفرنسية بعد دعوات لحذف آيات من القرآن الكريم

أنقرة – قال مسؤول في قطاع التعليم إن تركيا علقت فتح أي أقسام جديدة للدراسات الفرنسية في جامعاتها، وسط خلاف متزايد مع فرنسا بعد دعوات هناك لحذف آيات من القرآن الكريم.
وقال مسؤول بمجلس التعليم العالي التركي إن الجامعات التركية لن تفتح أي أقسام فرنسية جديدة وإن 16 قسما موجودا بالفعل، ولم يتقدم أي طلاب للدراسة بها، لن يُسمح لها بقبول طلاب جدد.
وأضاف أن 19 قسما بها طلاب مسجلون حاليا سيُسمح لها بقبول طلاب جدد ومواصلة العام الدراسي على نحو طبيعي.
وتابع قائلا إن فرض قيود على الأقسام الفرنسية جزء من علاقة تقوم على الرد بالمثل مع فرنسا، مضيفا أنه لا توجد برامج بالتعليم العالي في فرنسا تدرس الأدب التركي.
والعلاقات بين أنقرة وباريس متوترة بالفعل بسبب خلافات فيما يخص سوريا. وتدهورت العلاقات أكثر بعد رسالة مفتوحة نُشرت في فرنسا ودعا فيها 300 شخص لحذف آيات من القرآن.
وزعم الموقعون على الرسالة، ومن بينهم الرئيس السابق نيكولا ساركوزي، أن هذه الآيات "تنشر أفكارا عنيفة ومعادية للسامية". 
وفرنسا أحد أشد منتقدي العملية العسكرية التي تنفذها تركيا في شمال سوريا مستهدفة وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية.
وفي هذا الصدد كان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان قد عبر عن رد فعله العنيف إزاء البيان الصادر في فرنسا بتوقيع 300 شخصاً من بينهم الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي و الذي يدعو إلى حذف بعض من آيات القرآن الكريم ، و قال اردوغان "إن بعضاً من الذين لا يعرفون حدودهم في فرنسا لجأوا إلى إصدار بيان يدعو إلى حذف بعضٍ من آيات القرآن الكريم. هل إن هؤلاء قرأوا مرةً واحدة كتبهم أي الإنجيل و التوراة و الزبور؟ لو كانوا قرأوها لكانوا على الأرجح سيطالبون بحظر هذه الكتب أيضاً".

اعرب رئيس الوزراء بن علي يلدريم عن رد فعل شديد ضد البيان الصادر في فرنسا بشأن الدعوة إلى حذف بعض آيات القرآن الكريم
اعرب رئيس الوزراء بن علي يلدريم عن رد فعل شديد ضد البيان الصادر في فرنسا بشأن الدعوة إلى حذف بعض آيات القرآن الكريم

و أردف أردوغان قائلاً "أيها الغرب، عليكم أن تعلمو أنكم مهما تهجمتم على كتابنا المقدس فإننا سوف نتهجم على مقدساتكم و لكننا سنطيح بكم. من أنتم لكي تتطاولوا على مقدساتنا؟ نحن نعلم مدى دنائتكم، أنتم لا تختلفون عن داعش، مهما كانت شدة هجومكم على ما هو مقدس لدينا فلن نفعل مثلكم".
من جانبه اعرب رئيس الوزراء بن علي يلدريم عن رد فعل شديد ضد البيان الصادر في فرنسا بشأن الدعوة إلى حذف بعض آيات القرآن الكريم.
و في خطاب ألقاه خلال مشاركته في الحفل المنظم في مركز الشعب للثقافة و المؤتمرات بمجمع رئاسة الجمهورية في أنقرة بمناسبة أسبوع الأوقاف و الإفتتاح الجماعي لـ 250 أثراً إكتملت أعمال ترميمها ، عبّر رئيس الوزراء يلدريم عن رد فعله العنيف إزاء البيان الصادر في فرنسا بتوقيع 300 شخصاً من بينهم الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي و الذي يدعو إلى حذف بعض من آيات القرآن الكريم ، قائلاً "إن هذا دلالة على الجهل. و إن مثل هذا السلوك هو عمل إستفزازي شائن و تجاوز كبير للحدود".
و أضاف رئيس الوزراء يلدريم قائلاً "من هنا أدين هؤلاء الأقزام الذين إرتكبوا جريمة الكراهية من خلال تطاولهم على القرآن الكريم".