أبريل 03 2019

إعلان موعد الانتقال النهائي من مطار أتاتورك إلى مطار إسطنبول

إسطنبول – حددت السلطات التركية الخامس من أبريل الجاري موعداً للانتقال النهائي من مطار أتاتورك إلى مطار إسطنبول الجديد، وذلك بعد تأجيل الانتقال أكثر من مرة سابقاً.

وفي هذا الإطار نقلت الأناضول عن وزير النقل والبنى التحتية التركي جاهد طورهان، الأربعاء، قوله أن عملية الانتقال النهائي من مطار أتاتورك إلى مطار إسطنبول الجديد، ستبدأ في تمام الساعة 03:00 فجر الخامس من أبريل الجاري.

وأوضح طورهان في مؤتمر صحفي، أن عملية الانتقال ستستمر 45 ساعة، لتنتهي في تمام الساعة 23:59 مساء يوم السادس من أبريل الجاري.

ودعا طورهان جميع المواطنين إلى استخدام طرق أخرى غير الطرق المخصصة لأعمال النقل، في تنقلاتهم ورحلاتهم.

وأكد أن تركيا تمكنت من تحقيق نمو سريع في قطاع الملاحة الجوية خلال السنوات الأخيرة، لافتا أن متوسط نمو هذا القطاع في تركيا بلغ 3.5 بالمئة سنويا خلال آخر 10 أعوام.

وفي هذا السياق قال طورهان: "عمليات الهبوط والإقلاع في مطار أتاتورك بلغت نحو ألف 300 عملية يوميا خلال العام الماضي، ووصل عدد المسافرين من هذا المطار 68 مليون مسافر".

وأضاف الوزير التركي أن مطار إسطنبول الجديد سيتصدر مطارات العالم من ناحية الضخامة، وذلك عقب إتمام بنائه بشكل كامل.

ولفت إلى أن أعمال إنشاء مترو أنفاق يصل مركز مدينة إسطنبول بالمطار الجديد، جارية بسرعة كبيرة، وأنه من المنتظر أن يدخل هذا الخط الخدمة عام 2020.

تأمل تركيا أن يساهم مطار إسطنبول في دفع عجلة الاقتصاد التركي
تأمل تركيا أن يساهم مطار إسطنبول في دفع عجلة الاقتصاد التركي

وأعلن المدير العام لشركة الخطوط الجوية التركية، بلال أكشي، الثلاثاء، إن الشركة ستبدأ الانتقال من مطار أتاتورك الدولي إلى مطار إسطنبول، في 5 أبريل الجاري.

وقال أكشي في تغريده له على حسابه بموقع "تويتر" إن عملية الانتقال ستنتهي في صباح اليوم التالي، وأن أول رحلة بعد الانتقال ستكون ظهر السبت المقبل عند الساعة 14.00 بتوقيت إسطنبول.

وفي أكتوبر 2018، افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، المرحلة الأولى من مطار إسطنبول الجديد، الذي يعد أحد أكبر المطارات في العالم، والبالغ مساحته 76.5 مليون متر مربع. 

 وتأمل تركيا أن يساهم مطار إسطنبول في دفع عجلة الاقتصاد التركي وزيادة نمو الناتج المحلي بنسبة تصل إلى 4.9% بحلول 2025.

وتقول إن الموقع الجيوسياسي الذي تتمتع به تركيا يمنحها فرصا لتحقيق مشاريعها العملاقة الطموحة ضمن خطة 2023، حيث تخطط حكومة حزب العدالة والتنمية بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، من خلال المطار الجديد وبقية المشاريع العملاقة إلى تحقيق طفرات اقتصادية غير مسبوقة، تمكنها من دخول نادي الاقتصادات العشر الأكبر عالمياً.

وجدير بالذكر أن عملية النقل ستؤثر على كافة الرحلات المبرمجة في الأيام المذكورة، والمنطلقة من مطارات عدد من المدن والدول عبر العالم إلى إسطنبول.