يناير 15 2018

"إكسبو تركيا" يغزو قطر لرفع حجم التصدير إلى خمسة مليارات دولار

 

الدوحة - قال حاكات كورت مدير عام شركة ميديا سيتي المنظمة لـ "إكسبو تركيا" في العاصمة القطرية، إن المعرض يعُد من أهم المشاريع التي تساهم في تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.
وأضاف كورت، أن المعرض "يهدف إلى تحويل تركيا وقطر إلى مركز للتعاون الاقتصادي في المنطقة، ويضع أسس الاستثمار المشترك، ويدعم تطوير العلاقات مع قطر في كافة المجالات".
وينظم المعرض نسخته الثانية لعام 2018 بالتعاون مع جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين "موصياد"، في الفترة ما بين 17-19 يناير الحالي في مركز الدوحة للمؤتمرات والمعارض.
ومن المقرر أن يشارك في افتتاح المعرض وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، ووزير البيئة والتطوير العمراني محمد أوزهسكي، فضلًا عن رئيس اتحاد الغرب والبورصات في تركيا رفعت حصارجيك أوغلو.
وأوضح كورت أن المعرض "سيكشف عن فرص تعاون مهمة للشركات التركية والقطرية."
وأضاف "يشارك في المعرض 110 شركة في قطاعات مختلفة على رأسها قطاع البناء والعقارات والتكنولوجيا والصحة والسياحة، والطاقة، والإدارة البيئية، والبنية التحتية، والأثاث، والمواد الغذائية، والنقل، والزراعة ومعداتها".
ورأى كورت أن المعرض يتحول مع مرور الزمن إلى "منتدى هام للتعاون الاقتصادي والتجاري بين تركيا وقطر."
وأردف أن "المعرض شهد العام الماضي في نسخته الأولى مشاركة كبيرة من تركيا وقطر؛ وهذا العام يشارك الموصياد كجهة منظمة معنا للمعرض وهذا يعطيه زخما أكبر."
وأكد ان "المعرض يستهدف من خلال الشركات العملاقة المشاركة فيه، رفع حجم التصدير إلى خمسة مليارات دولار؛ وحجم الاستثمار المباشر إلى ثلاثة مليارات دولار."
وبين كورت أنه "ستعقد على هامش المعرض لقاءات ثنائية واجتماعات هدفها توطيد علاقات الشراكة التجارية بين القطاعين الحكومي والخاص، يشارك فيهما عدد من ممثلي الحكومتين ورجال الأعمال في البلدين."
وأوضح أن "المعرض يُتيح لزواره من مستثمرين وجمهور فرصا متعددة من إمكانية التواصل المباشر بين الشركات المنتجة لإقامة الشراكات أو بيع المنتجات، وتوفير اتصال مباشر بين المستثمرين والسلطات المعنية بالاستثمار".
يُذكر أنّه بلغت قيمة الصادرات التركية إلى قطر 421 مليون دولار، خلال 2016. وزدادت قيمة الصادرات 84 في المئة على خلفية المقاطعة التي تواجهها قطر من دول خليجية، لتصل إلى 165 مليون دولار خلال 3 شهور فقط، وتهدف تركيا لزيادة هذا الرقم 4 أضعاف خلال 2018.
من جهته قال رئيس جمعية "رجال الأعمال والصناعيين المستقلين الأتراك" (موصياد)، عبد الرحمن كآن، إن إجمالي قيمة واردات قطر تصل إلى 5 مليارات دولار، لافتا إلى أن تركيا تطمح في أن يكون نصيبها من ذلك 2 – 3 مليارات دولار على الأقل.
وأشار "كآن" إلى أن المعرض يهدف إلى تأسيس روابط أقوى بين تركيا وقطر، والمساهمة في تحقيق هدف الصادرات التركية لعام 2023، وسيشارك فيه حوالي 150 شركة من مجالات البناء والأثاث والأغذية والطاقة وغيرها.
وفي 5 يونيو من العام الماضي، قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها إجراءات عقابية بدعوى "دعم الإرهاب".
وفرضت الدول المقاطعة لقطر، مقاطعة اقتصادية شملت إغلاق مجالها الجوي أمام الطيران القطري والحدود البحرية والجوية، ما تسبب في إغلاق منافذ استيراد مهمة لقطر، البالغ عدد سكانها نحو 2.7 مليون نسمة.