مارس 05 2018

اجتماعات مكثفة في تركيا لتطوير خط حديد "باكو تبليسي قارص"

قارص (تركيا) - قال وزير المواصلات التركي أحمد أرسلان، الأحد، إنّ مشروع سكة حديد باكو (أذربيجان) - تبليسي (جورجيا) - قارص (تركيا)، يستحوذ على أهمية بالغة من ناحية ربط القارة الآسيوية بالأوروبية، ووصل ممرات النقل دون انقطاع.
وأوضح أرسلان في تصريح للصحفيين، خلال استقباله وفدي أذربيجان وجورجيا في ولاية قارص شرقي تركيا، أن مشروع سكة الحديد باكو - تبليسي - قارص، يُعدّ من المشاريع الدولية التي تنفذها تركيا وأذربيجان وجورجيا.
الوزير أضاف أنّ المشروع تمّ افتتاحه في 30 أكتوبر من العام الماضي في ميناء ألات شرق العاصمة الأذرية باكو، بمشاركة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الأذري إلهام علييف ورئيس الوزراء الجورجي جيورجي كفيريكاشفيلي.
وأشار أرسلان أنّ الجهات المعنية بعمل سكة الحديد في الدول الثلاث يعقدون منذ افتتاح المشروع، اجتماعات دورية، بهدف تطوير عمل السكة، وتعزيز علاقات الدول الثلاثة.
وأعرب عن أمله في التوصل إلى نتائج إيجابية تعود بالنفع لتركيا وأذربيجان وجورجيا، حيث أن مشروع سكة الحديد يستحوذ على أهمية بالغة بالنسبة للدول الثلاث.
من جانبه، قال وزير الاقتصاد الأذري شاهين مصطفاييف، إنّ مشروع سكة حديد باكو - تبليسي - قارص، بدأ بنقل البضائع بين القارتين الآسيوية والأوروبية، وأنّ وفود الدول الثلاثة ستناقش اليوم كيفية تطوير عمل السكة.
وأكد "مصطفاييف" أن المشروع سيعود بالفائدة الكبيرة على الدول الثلاث خاصة، وباقي البلدان بشكل عام، وأنّ الاجتماعات بين الدول المعنية بالمشروع ستتواصل خلال الفترة اللاحقة.
بدوره، أعرب دافيد برادزه رئيس الخطوط الحديدية في جورجيا، عن أمله في أن يعود المشروع بالنفع على تركيا وجورجيا وأذربيجان، مشيراً إلى أنّ خط "باكو - تبليسي - قارص" سيكون له مردود إيجابي وسيساهم في إنعاش اقتصادات الدول الثلاثة.
وفي نوفمبر الماضي، وصلت ولاية مرسين، جنوبي تركيا، أول رحلة قطار على خط "باكو – تبليسي – قارص" ضمن طريق الحرير الحديدي، قادمة من أذربيجان، حيث حملت حينها دقيق قمح من كازاخستان.
وتبلغ القدرة الاستيعابية السنوية لخط "باكو – تبليسي – قارص"، في الوقت الحالي، مليون مسافر، وحمولة 6.5 ملايين طن، على أنّ يتم رفعها إلى 3 ملايين مسافر وحمولة 17 مليون طن بحلول 2034.

خط حديد يربط بين 3 دول