يناير 30 2018

اردوغان يعلن ان الحملة العسكرية في شمال سوريا لن تتوقف

انقرة – في احدث تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان حول عملية غصن الزيتون التي أطلقها الجيش التركي في الشمال السوري، أكد أردوغان أنها لن تتوقف حتى يتم القضاء على ما سماه الإرهاب الذي يهدد حدود بلاده، وتوفر العودة الآمنة للاجئين السوريين إلى بلادهم.
فيما أكد أيضا استمرار بلاده في مواصلة مطاردة المسلحين في شمال سوريا  والقضاء عليهم، دون الالتفات إلى الجهات التي تساندهم وتقف معهم.
وأشاد الرئيس التركي بقدرات بلاده في مجال الصناعات الدفاعية، قائلا" لولا القفزات التي حققتها تركيا في الصناعات الدفاعية خلال الأعوام الـ 15 الأخيرة، لما كان بوسعها تنفيذ عملية غصن الزيتون فضلا عن عمليات مكافحة الإرهاب".
وأردف في السياق ذاته" بلادنا تمتلك حاليا صناعات دفاعية بقدرة إنتاجية تبلغ قيمتها 6 مليارات دولار، وصادرات بملياري دولار".
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن جنود بلاده يسطرون ملحمة في عملية "غصن الزيتون" كما فعلوا بالأمس في "درع الفرات".
وقال أردوغان إن تركيا ليس لديها أطماع لاقتطاع أراض من سوريا، مضيفا "بلدنا يستضيف 3.5 مليون سوري، ونعمل على تأمين عودتهم إلى ديارهم".
وأكّد أنه زار مؤخرًا المنطقة الحدودية فأبلغه قائد عملية "غصن الزيتون"، بعدم وجود مشاكل.
واستدرك بقوله" سأكون أول الملتحقين في حال حدوث أي مشكلة صغيرة، وبعد ذلك سنسير معًا".

اردوغان وداود اوغلو فرقهم التنافس السياسي وجمعتهم العمليات العسكرية التركية في شمال سوريا
اردوغان وداود اوغلو فرقهم التنافس السياسي وجمعتهم العمليات العسكرية التركية في شمال سوريا

وشدّد على أن "من يقول لا للحرب بالنسبة لعملية غصن الزيتون يقول نعم للظلم ونعم لسيطرة تنظيم إرهابي وتسلطه على رقاب وأعراض الأبرياء".
وقال إن هناك أشخاص" يتجاوزون حدودهم في البرلمان الأوروبي"، يصفون الجنود الأتراك بـ"قوة احتلال".وأضاف مخاطبًا أولئك الأشخاص"هذا يليق بكم أنتم، انظروا ما الذي فعلوا وارتكبه أجدادكم في إفريقيا، وكيف نهبتهم ثروات المظلومين والمضطهدين".
على صعيد متصل دعا رئيس الوزراء التركي السابق، جميع السياسيين إلى الالتفاف حول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والقوات المسلحة، مشيدا بعملية غصن الزيتون.
وأعرب اوغلو عن دعمه للعملية. مشيدًا بالجهود المبذولة من قبل أردوغان والقوات المسلحة التركية.
وأشار داود أوغلو إلى اجتماع جمعه قبل أيام مع أردوغان. لافتًا إلى أن الاجتماع كان ذو طابعٍ تشاوري، وتناول جميع القضايا المطروحة في المنطقة.
وشدد داود أوغلو على"حق تركيا في التدخل العسكري لاسيما مع وجود تنظيمات إرهابية تهدد أمنها وتصول وتجول على حدودها، وأن هذا الحق منبثق من القانون الدولي وحق الدول في حماية أمنها القومي".

القصف التركي المتواصل اوقع عشرات الضحايا المدنيين
القصف التركي المتواصل اوقع عشرات الضحايا المدنيين

وكان مصدر طبي صرح بأن 25 شخصا من عائلة واحد، بينهم أطفال، لقوا حتفهم جراء غارات جوية تركية على منطقة عفرين التي يسيطر عليها المسلحون الأكراد شمال غربي سورية.
وأكد المصدر لوكالة الأنباء الألمانية أن أكبر مستشفى في عفرين استقبل 25 جثة من عائلة واحدة.
في غضون ذلك، أفادت رئاسة الأركان التركية في بيان لها نقلته وكالة أنباء الأناضول الرسمية التركية، أن المقاتلات التركية دمرت خلال غاراتها الليلة الماضية 44 هدفا عسكريا شملت أوكارا ومخابئ ومستودعات ذخيرة، ومرابض أسلحة تابعة للمسلحين الأكراد ومسلحي داعش في عفرين.

وقالت إنه تم الليلة الماضية "تحييد 40 إرهابيا وفق المعلومات الواردة من المنطقة، ليرتفع بذلك اجمالي الإرهابيين الذين تم تحييدهم منذ انطلاق العملية بالتعاون مع الجيش السوري الحر إلى 597 إرهابيا".
تجدر الإشارة إلى أن تركيا تعتبر المسلحين الأكراد في سورية فرعا لمنظمة حزب العمال الكردستاني التي تتواجد في مناطق بجنوب شرق تركيا وتصنفها أنقرة على أنها منظمة إرهابية انفصالية.