مارس 02 2018

استئناف استيراد الخضروات التركية.. تعزيز التعاون الأمني والدفاعي بين موسكو وأنقرة

موسكو – في ظل دخول العملية العسكرية التركية في منطقة عفرين شمال سوريا، شهرها الثاني، وما يُقال عن موافقة روسية ضمنية، يتواصل التعاوني التركي الروسي على كافة الأصعدة.
وفي هذا الصدد، احتضنت العاصمة الروسية موسكو، الخميس، اجتماعًا لمناقشة فرص التعاون بين تركيا وروسيا في مجالات الأمن والدفاع ومكافحة الإرهاب.
وفي بداية الاجتماع، أشار السفير التركي لدى موسكو، حسين ديري أوز، إلى أهمية السياسات القائمة على تعزيز المصالح المشتركة بين تركيا وروسيا في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية.
وقال ديري أوز إن هذه السياسات تُساهم في تأسيس الثقة بين البلدين اللذين حظيا بفرصة التعاون من أجل حماية الاستقرار في حوض البحر الأسود ومنطقة أوراسيا.
واعتبر السفير التركي أن العلاقات السياسية بين بلاده وروسيا اكتسبت آفاقًا جديدة بالتزامن مع زيادة الثقة المتبادلة.
وأشار ديري أوز إلى عمق التعاون التركي الروسي في المجال الاقتصادي والتجاري، وخاصة في قطاع الطاقة.
وشارك في الاجتماع عدد كبير من الخبراء والأكاديميين وممثلي الشركات التركية والروسية.

تعزيز التعاون الأمني والدفاعي بين موسكو وأنقرة

من جهة أخرى، أعلنت الهيئة الروسية للرقابة البيطرية والصحة النباتية، الخميس، موعد استئناف استيراد الخضروات والفواكه التركية.
وقالت المتحدثة باسم الهيئة الفدرالية، يوليا ميلانو، في تصريحات إعلامية، إن بلادها سوف تسمح باستئناف استيراد الفلفل والباذنجان والخس والرمان والقرع من تركيا، اعتبارا من الاثنين المقبل.
وإثر توتر العلاقات على خلفية إسقاط تركيا مقاتلة روسية اخترقت أجواءها عام 2015، حظرت روسيا استيراد بعض المنتجات من تركيا بينها الطماطم، قبل أن تتحسن العلاقات وتعود لطبيعتها بشكل تدريجي.
وكان رئيس الأركان التركي خلوصي أكار قد اقترح آنذاك على الرئيس أردوغان فتح قناة تواصل مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بهدف تحسين العلاقات مع روسيا التي فرضت عقوبات قاسية ومُتعدّدة على بلاده. واقترح رئيس الأركان لهذه المهمة رجل الأعمال التركي جاويد تشاغلار الذي كان يعرفه رئيس الأركان منذ التسعينات.
وجاء إعلان التطبيع وعودة الدفء إلى العلاقات بين كل من روسيا وتركيا، ومن ثمّ عقد لقاء بين الرئيسين بوتين وإردوغان في إغسطس 2016، نتيجة نشاط دبلوماسي سرّي لعب الدور الرئيس فيه رجل الأعمال التركي جاويد تشاغلار، الذي تربطه علاقات طيبة مع شخصيات مهمة في داغستان، العضو في الاتحاد الروسي.