مارس 19 2019

استياء تركي من اعتراض اليونان على تصريحات أردوغان

أنقرة – أعربت تركيا عن استيائها من بيان بيان وزارة الخارجية اليونانية حول تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان وقالت إنه غير مفهوم ولا يمكن قبوله بأي شكل من الأشكال.

ويقوم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإطلاق تصريحات توصف بالتصعيدية والعدوانية ضدّ جهات خارجية، يصفها بالمتآمرة على بلاده، وذلك في سياق الحملة الانتخابية لحزبه العدالة والتنمية للانتخابات المحلية المزمع إجراؤها في نهاية مارس الجاري.

ونقلت الأناضول عن وزارة الخارجية التركية، الثلاثاء، إبداءَها عن استيائها من بيان الخارجية اليونانية حول تصريح أدلى به الرئيس رجب طيب أردوغان يوم الأحد الماضي، خلال تجمع مع أنصار حزب العدالة والتنمية بولاية إزمير غربي البلاد.

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم الخارجية التركية حامي أقصوي، اليوم الثلاثاء.

وأوضح أقصوي، بحسب الأناضول، أن الجانب اليوناني يعترض على تصريحات الرئيس أردوغان، متناسياً التعويضات التي دفعتها أثينا لأنقرة مقابل محاولتها احتلال الأراضي التركية مع نهاية الحرب العالمية الأولى عام 1918، والدمار الذي خلفه الجيش اليوناني آنذاك في تراب الأناضول.

وأضاف أقصوي أن بيان الخارجية اليونانية حول تصريحات الرئيس أردوغان غير مفهوم ولا يمكن قبوله بأي شكل من الأشكال.

وأشار إلى أن البيان اليوناني حول تصريحات أردوغان، يدعو للاستغراب والتعجّب بالنظر إلى مضمونه وتوقيته.

ولفت إلى أن مثل هذه التصريحات، لا تتوافق مع محاولات أنقرة لتعزيز علاقاتها مع أثينا، وتزعزع المساعي الرامية لرفع مستوى الثقة بين الطرفين والحفاظ على علاقات حسن الجوار.

يجدر بالذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أشار يوم الأحد الماضي إلى إفشال تركيا محاولات اليونان لاحتلال أجزاء من تراب الأناضول عام 1918، ما دفع بالخارجية اليونانية إلى إصدار بيان حول هذه التصريحات.

وقبل أيام احتجت تركيا كذلك على اعتبار اليونان الطلعات الجوية لتركيا، المتوافقة مع القانون الدولي، وتقديمها على أنها "انتهاك"، يتعارض مع علاقات الجوار الجيدة.

جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم الوزارة حامي أقصوي، الجمعة، حول بيان وزارة الخارجية اليونانية، الصادر ردا على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حول بحر "إيجة".

وأشار أقصوي، أن بيان الخارجية اليونانية حول الأنشطة العسكرية لتركيا في "إيجة" ليس مفهوما، وغريب من ناحية توقيته ومحتواه.

وأكد أن تركيا ترى ضرورة عدم تشكيل الاستخدام الحر للأجواء الدولية فوق "إيجة" مشكلة للبلدين.

وأضاف "مقابل ذلك مدت اليونان مجالها الجوي 10 أميال، رغم طول مياهها الإقليمية الممتدة على 6 أميال، بشكل ينتهك القانون الدولي".

والخميس الماضي، قال أردوغان إن الطائرات اليونانية تحلق فورا عندما تحلق المقاتلات التركية من طراز "إف 16" نحو "إيجة"، ولكن عندما تحلق طائراتنا بعد تحليق اليونانية، يقولون لماذا حلقت؟ فإذا حلقت طائراتك فإن طائراتنا ستحلق.