اعتقال عشرات الأكراد تحسّباً لاندلاع احتجاجات 

أنقرة – تواصل الحكومة التركية اعتقال عشرات الأكراد تحسباً لاحتجاجات قد يقوم بها ناشطون أكراد في الذكرى السنوية لأعمال العنف التي شهدتها تركيا يومي 6 و 7 أكتوبر 2014 تركيا، حين احتجّ عدد من أنصار حزب العال الكردستاني "بي كا كا" على هجمات شنها تنظيم "داعش" الإرهابي على مدينة عين العرب (كوباني) السورية.

واعتقلت حكومة أردوغان 88 كردياً بذريعة الانتماء لحزب العمال الكردستاني الذي تتهمه بالإرهاب. 

ونقلت الأناضول خبراً ذكرت فيه أن وزارة الداخلية التركية أعلنت، مساء الجمعة، توقيف 88 شخصًا في 7 ولايات، يشتبه في انتمائهم إلى منظمة "بي كا كا" التي تصفها أنقرة بـ"الإرهابية". 

وذكرت الوزارة، في بيان، أن فرق شعبة الاستخبارات ومكافحة الإرهاب نفّذت عمليات في 7 ولايات، بهدف منع وقوع أعمال شغب محتملة في الذكرى السنوية لأحداث 6-7 تشرين الأول 2014.

وأضافت أن الفرق أوقفت 23 مشتبهًا بهم في إزمير، و15 في وان، و14 في أضنة، و15 في أرضروم، و13 في ماردين، و6 في قارص، واثنين في موش.

وقالت الأناضول إن "قوات الأمن ضبطت أسلحة ومواد مخدرة ومواد رقمية ووثائق تعود إلى المنظمة الإرهابية في أماكن إقامة موقوفين". 

وكانت المظاهرات التي جرت في 6 و7 من أكتوبر عام 2014 قد اندلعت بسبب مطالبة الأكراد للحكومة بعمل المزيد لحماية بلدة كوباني الكردية السورية من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأسفرت الأحداث، بحسب الأناضول، عن مقتل شرطيين اثنين وإصابة 139 آخرين، ومقتل 31 مدنيًا وإصابة 221، فضلًا عن تضرر عدد كبير من المحال التجارية والمركبات والمباني العامة والمدارس ومراكز لتعليم القرآن الكريم وسكنات طلابية.

وبدأ حزب العمال الكردستاني تمردا ضد الدولة التركية في عام 1984. وتعتبر الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتركيا الحزب جماعة إرهابية. 

وتصاعد العنف في جنوب شرق تركيا الذي تسكنه أغلبية كردية منذ انهيار وقف لإطلاق النار في عام 2015.

وقالت مصادر أمنية إن سبعة جنود أتراك قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون يوم الأربعاء بعد أن فجر مسلحون أكراد قنبلة على الطريق في إقليم بطمان الواقع بجنوب شرق البلاد.

وقال مصدر في حزب العمال الكردستاني بإقليم كردستان العراق، اليوم الجمعة، إن الطائرات التركية قصفت قرى تابعة لقضاء العمادية (120 كلم شمال الموصل).

وأضاف المصدر لوكالة الأنباء الألمانية أن "أربع مقاتلات تركية قصفت اليوم قرى برجي ودركني وزليي في منطقة نهيل التابعة لقضاء العمادية".

وتابع المصدر أن "القصف ألحق أضرارا مادية فقط دون حدوث خسائر بشرية".

وشنت تركيا في الشهور الأخيرة ضربات أيضا استهدفت قواعد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق ولا سيما في معقله بجبال قنديل. وهددت كذلك بشن هجوم بري.

ودأبت المقاتلات التركية بين الحين والآخر على قصف مناطق في مدن العمادية وعقرة وزاخو شمالى الموصل فضلا عن مناطق أخرى في أربيل والسليمانية مستهدفة مواقع حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا منظمة "إرهابية".