يونيو 07 2018

الأتراك المغتربون يدلون بأصواتهم في أوروبا

برلين - بدأت عملية التصويت في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التركية، اليوم الخميس، للمغتربين الأتراك في كل من ألمانيا والنمسا وفرنسا.
وتوجّه الناخبون الأتراك في الدول الثلاث، صباح اليوم إلى مراكز الاقتراع التابعة للبعثات التركية، للتصويت في الانتخابات.
وبحسب وكالة الأناضول التركية، سيتمكن المغتربون الأتراك من التصويت في 13 مركز انتخابي للقنصليات العامة بألمانيا، و3 مراكز بالنمسا، و6 مراكز في فرنسا.
وتستمر عملية التصويت في الانتخابات التركية بالخارج، لغاية 19 يونيو الجاري، من الساعة التاسعة صباحًا وحتى التاسعة مساء.
ومن المنتظر أن يشارك في عملية التصويت خارج تركيا، أكثر من 3 ملايين ناخب تركي عبر 123 مركزا انتخابيا، في 60 دولة. 
وسيتم نقل البطاقات الانتخابية إلى الداخل التركي بعد انتهاء عملية الاقتراع في الخارج، وحفظها في غرفة خاصة، إلى حين انتهاء اقتراع الداخل يوم 24 يونيو. 
وفي حال لم تُحسم الانتخابات الرئاسية من الجولة الأولى، فإنّ الناخب التركي في الخارج سيحق له الإدلاء بصوته مرة أخرى اعتبارا من 30 يونيو حتّى  4يوليو المقبل. 
في ألمانيا يستطيع نحو 1.4 مليون تركي ممن لهم حق التصويت الإدلاء بأصواتهم حتى التاسع عشر من يونيو حسب ما أكدت عدة قنصليات تركية في ألمانيا خاصة في برلين ودوسلدورف وإيسن وفرانكفورت وهامبورغ وهانوفر وكولونيا وميونخ.
وستبدأ الانتخابات في تركيا في 24 من الشهر الجاري.
ويسعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي يتعامل بقسوة مع منتقديه منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو 2016 للحصول على ثقة الناخبين فيه مرة أخرى كرئيس للبلاد.
وفي حالة حدوث انتخابات إعادة فستجرى في ألمانيا في الفترة بين 30 يونيو الجاري والرابع من يوليو المقبل في حين ستجرى انتخابات الإعادة في تركيا في الثامن من يوليو.
وكان أردوغان قد دعا الأتراك في الخارج للمشاركة بقوة في الانتخابات ومنحه أصواتهم قائلا أمس الأربعاء في كلمة له في مدينة موغلا جنوب غرب تركيا: "اجعلوا صناديق الانتخابات في أوروبا بعون الله تضيق بأصواتكم".
ويتنافس في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 24 يونيو الجاري، كل من الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، و"محرم إينجه" (عن حزب الشعب الجمهوري)، وميرال أكشينار (عن الحزب الصالح)، وصلاح الدين دميرطاش (عن حزب الشعوب الديمقراطي)، و"تمل كرم الله أوغلو" (عن حزب السعادة)، و"دوغو برينجك" (عن حزب الوطن).