يونيو 04 2018

الإعلان عن توافق أميركي تركي على خارطة طريق لمنبج السورية

واشنطن – أعلنت الولايات المتحدة وتركيا في بيان مشترك عقب اجتماع وزيري خارجية البلدين في واشنطن اليوم الاثنين، أنهما أقرتا خارطة طريق لمدينة منبج بشمال سوريا، وأكدتا التزامهما المشترك بتنفيذها.

وقد جاء الإعلان عن التوصل إلى توافق مشترك بين البلدين من دون ذكر نقاط التوافق، ولا الخطوات التي يعتزم الطرفان البدء بتطبيقها من أجل تنفيذ خارطة الطريق المعلن عنها.

وقال البيان إن وزيري الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو والأميركي مايك بومبيو ناقشا أيضا مستقبل التعاون بين بلديهما في سوريا والخطوات التي يتعين اتخاذها لضمان الاستقرار والأمن في منبج.

واتفق الوزيران أيضا على عقد مزيد من الاجتماعات لحل المشاكل الحالية بينهما، وقالا إن البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي ما زالا ملتزمين بمعالجة مخاوفهما المشتركة "بروح الشراكة بين الحلفاء".

وتشدد أنقرة على أن التوصل إلى اتفاق مع واشنطن بشأن وضع مدينة منبج بريف بمحافظة حلب السورية، والخاضعة لسيطرة المسلحين الأكراد، بمثابة نقطة تحول في علاقات البلدين.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، قوله إن مباحثاته الثنائية مع نظيره الأميركي مايك بومبيو كانت مثمرة جدا.

وأعرب الوزير التركي عن أمله في وقوف الولايات المتحدة إلى جانب بلاده في مكافحة منظمتي "بي كا كا/ ي ب ك" و"فتح الله غولن" اللتين تصفهما أنقرة بـ"الإرهابية". 

وأضاف: "سررت بإحرازنا تقدما ملموسا.. لقد كان لقاء مثمرا وناجحا".

وقال إنه يتوقع إحراز تقدم في قضية المسلحين الأكراد في سوريا.

وقد عقد جاويش أوغلو مباحثات مع نظيره الأميركي مايك بومبيو بمقر وزارة الخارجية الأميركية في العاصمة واشنطن، استغرقت حوالي ساعة وتركزت بشكل كبير على وضع خريطة طريق حول منبج شمالي سوريا لإخراج المقاتلين الأكراد الذين تدعمهم واشنطن منها. 

وأضافت المصادر أن المباحثات تناولت كذلك تسليم فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة. 

كما كتب وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو على تويتر أنه بحث مع نظيره الأميركي مايك بومبيو، اليوم الاثنين، خارطة الطريق الخاصة بمنبج في شمال سوريا والصراع السوري.

وكان جاويش أوغلو صرح للصحفيين في واشنطن أمس، أن أنقرة وواشنطن لديهما خارطة طريق حول الوضع القائم في مدينة منبج بريف محافظة حلب السورية، وأنّ هذه الخارطة ستدخل حيّز التنفيذ في حال المصادقة عليها خلال لقائه مع بومبيو.

يشار إلى أن جاويش أوغلو وصل مساء الأحد، إلى واشنطن، واستقبله نظيره الأميركي صباح اليوم.
وقبل بدء اجتماع الطرفين، التقط الوزيران صورا أمام كاميرات الصحفيين، دون الإدلاء بتصريحات، ليدخلا بعدها قاعة الاجتماعات لإجراء مباحثاتهما الثنائية.