يونيو 07 2018

الاتحاد الأوروبي يطالب بالعدالة للموقوفين بتركيا

بروكسل - طالب الاتحاد الأوروبي الخميس بـ"محاكمة عادلة" لمدير منظمة العفو الدولية في تركيا تانر كيليتش والمدافعين الآخرين عن حقوق الانسان الموقوفين في هذا البلد.
وقالت المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في بيان "على السلطات التركية، البلد المرشح للانضمام إلى الاتحاد الاوروبي والعضو في مجلس أوروبا، أن تضمن الحق في محاكمة عادلة وفق مبدأ قرينة البراءة، بما ينسجم مع الشرعة الأوروبية لحقوق الإنسان وقوانين المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان".
وأضافت المتحدثة مايا كوسيانسيتش "تم توقيف تانر كيليتش، مدير منظمة العفو الدولية في تركيا، قبل عام. إن كيليتش محام ومدافع عن حقوق الإنسان ومثله العديد من المدافعين الآخرين عن حقوق الإنسان مثل عثمان كافالا، فضلا عن صحافيين وبرلمانيين وقضاة ومدعين وجامعيين لا يزالون موقوفين".
وأوقف مدير منظمة العفو في تركيا قبل عام تماما في إزمير (غرب) بتهمة الانتماء إلى "منظمة إرهابية"، ويواجه عقوبة السجن حتى 15 عاما.
وتعهدت المنظمة أمس الاربعاء بـ"تكثيف" جهودها لضمان الإفراج عنه.
وتستمر محاكمة كيليتش على أن تعقد جلسة جديدة في 21 يونيو، قبل ثلاثة أيام من انتخابات تشريعية ورئاسية في تركيا يسعى عبرها الرئيس رجب طيب أردوغان إلى ولاية جديدة بسلطات معززة.
ونبهت المتحدثة باسم موغيريني إلى أن "تحسنا ملموسا ودائما على صعيد دولة القانون واستقلال السلطة القضائية والحريات الاساسية لا يزال أمرا أساسيا لتطوير العلاقات الثنائية بين الاتحاد الأوروبي وتركيا".
وقبل يومين أمرت محكمة تركية بإطلاق سراح رسام الكاريكاتير موسى كارت، ولكن مع إبقائه تحت الرقابة القضائية، بحسب ما نقلت الوكالة نفسها عن المحامي أرديم أكيوز وكيل الدفاع عن الرسام.
وحكم على كورتجابا بالسجن مدة عام وشهرين و15 يوما بسبب عدة رسوم كاريكاتيرية نشرها عام 2015.
ونقلت عنه صحيفة "جمهورييت" قوله "يبدو أن الحزب الحاكم لم يتخلَّ عن فكرة تحييد رسامي الكاريكاتير بأحكام قضائية بالسجن".
وأضاف كارت "آمل وأتمنى أن هذا المناخ السياسي الخالي من حس الفكاهة سيتغير في 25 يونيو".
وتثير هذه المحاكمات قلق الشركاء الغربيين لتركيا، حيث شنت السلطات حملة اعتقالات في صفوف الصحافيين بعد الانقلاب الفاشل.
وتحتل تركيا المرتبة 155 من أصل 188 على صعيد حرية الصحافة، في التصنيف الذي تعده منظمة مراسلون بلا حدود غير الحكومية.
يشار إلى أن تركيا مقبلة على انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 يونيو الجاري، التي يتنافس فيها كل من الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان، و"محرم إينجه" (عن حزب الشعب الجمهوري)، وميرال أكشينار (عن الحزب الصالح)، وصلاح الدين دميرطاش (عن حزب الشعوب الديمقراطي)، و"تمل كرم الله أوغلو" (عن حزب السعادة)، و"دوغو برينجك" (عن حزب الوطن). 
.كما يشار إلى أن أتراك الخارج بدؤوا بالإدلاء بأصواتهم اليوم الخميس