مارس 21 2018

التبادل التجاري التركي – القطري يرتفع إلى أعلى مستوياته ويشمل جميع المجالات

إسطنبول - توقّع وزير الزراعة والثروة الحيوانية التركي، أحمد أشرف فاقي بابا، أن يصل حجم التبادل التجاري بين بلاده وقطر إلى اعلى مستوياته متجاوزا حاجزال 5 مليارات دولار في قريبا.
جاء ذلك في تصريحات لوكالة الأنباء القطرية الرسمية، وذلك على هامش فعاليات معرض قطر الزراعي الدولي 2018.
وقال فاقي بابا: "إن قطر وتركيا دولتان شقيقتان تتعاونان الآن ومستقبلا في جميع المجالات ومنها المجال الزراعي".
وأضاف أن البلدين سيعملان على إقامة استثمارات ومشاريع مشتركة، ليس في قطر وحدها ولكن في تركيا أيضا وغيرهما من الدول الأخرى.
وأكد: "أن قطر دولة مهمة جدا بالنسبة لنا، ونحن على أتم الاستعداد للتعاون معها ومساعدة شعبها وحكومتها". وأشاد بالعلاقات التي تربط بين البلدين في شتى المجالات.
وأعرب الوزير التركي عن ارتياح بلاده للمستوى الذي وصلت إليه علاقات التعاون مع دولة قطر.

معرض زراعي في الدوحة بمشاركة عشرات الشركات التركية
معرض زراعي في الدوحة بمشاركة عشرات الشركات التركية

في وقت سابق، انطلقت فعاليات معرض قطر الزراعي الدولي 2018 في نسخته السادسة.
ويشارك في المعرض أكثر من 313 عارضاً في 31 جناحاً عالمياً، ممثلين عن أكثر من 36 دولة.
كما تشارك به ما يقرب من 40 شركة تركية في عشرات التخصصات الزراعية، إلى جانب زاوية خاصة بوزارة الزراعة والثروة الحيوانية التركية.
وبلغ حجم التبادل التجاري بين قطر وتركيا 834.5 مليون دولار خلال عام 2016، بينما وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين خلال الشهور الثمانية الأولى من عام 2017 إلى 634 مليون دولار.
وجرى مؤخراً الإعلان عن اعتزام قطر استثمار مبلغ 19 مليار دولار في تركيا خلال عام 2018.
وبحسب السفارة القطرية في انقرة، تشهد العلاقات الاقتصادية القطريّة – التركيّة نموّا مطّردا في السنوات القليلة الماضية. وبالرغم من التقدّم السريع الحاصل على صعيد زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين وزيادة الاستثمارات، الا أنّ حجم العلاقات الاقتصاديّة لا يزال أقل من المأمول.
وتقول السفارة في موقعها الرسمي ان البلدين كثّفا ابتداءا من العام 2014 من جهودهما المشتركة لرفع حجم التبادل التجاري وزيادة الاستثمارات بما يتناسب مع العلاقات الممتازة.

وزير الزراعة التركي اجرى محادثات مع الجانب القطري لرفع مستوى التعاون التجاري
وزير الزراعة التركي اجرى محادثات مع الجانب القطري لرفع مستوى التعاون التجاري

 وقد جرت زيارات متبادلة لقيادات البلدين وللمسؤولين على اعلى مستوى (وزراء الاقتصاد والمالية لدى الطرفين) لتحقيق هذا الهدف، كما عملت العديد من الجهات لدى الطرفين بجهد ونشاط من اجل الدفع قُدُماً بالعلاقات الاقتصادية والاستثمارات المشتركة ومساعدة رجال الأعمال من الجانبين على استغلال الفرص التجارية والاستثمارية القائمة.
وتحتل الاستثمارات القطرية في تركيا المرتبة الثانية من حجمها الذي يزيد عن 20 مليار دولار أمريكي، ومن المتوقع أن تقفز إلى المركز الأول في غضون سنوات قليلة.
وأمدت تركيا، قطر باحتياجاتها الرئيسية بعد فرض الدول المقاطعة لها حصارا بريا وبحريا وجويا عليها، في أعقاب الأزمة الخليجية التي بدأت في 5 يونيو الماضي، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر.