مارس 19 2018

التشيك لن تستجيب للمطالبات التركية المتكررة بتسليم صالح مسلم

براغ – حسمت السلطات التشكية الجدل بخصوص احتمال تسليم صالح مسلم الى تركيا على خلفية اتهامات تركية له بالإرهاب، واعلن القضاء التشيكي ان المسؤول الكردي السوري الذي اعتقل في براغ قبل ان يطلق سراحه في فبراير الماضي لن يسلم الى تركيا.
وقالت ستيبانكا زينكلوفا المتحدثة باسم النيابة العامة التشيكية ان "النيابة العامة اغلقت الاجراء المتعلق بالتسليم لان هذا الشخص لم يعد يقيم على اراضي جمهورية تشيكيا"، الامر الذي اكده ميروسلاف كروتينا محامي مسلم.
وكانت السلطات التركية اصدرت مذكرة توقيف بحق مسلم (67 عاما) منذ نوفمبر 2016، بعد اتهامه بالتورط في اعتداء وقع في انقرة في فبراير 2016 واوقع 29 قتيلا. الا ان مسلم نفى تماما اي علاقة له بهذا الاعتداء.
واعتقل مسلم في الرابع والعشرين من فبراير في براغ حيث كان يشارك في مؤتمر دولي يحوطه الكتمان.
الا ان السلطات التشيكية اطلقت سراحه بعد ثلاثة ايام، بعد ان وعد بعدم مغادرة اراضي الاتحاد الاوروبي. الا انه غادر اراضي تشيكيا وفقد عندها اثره.
وحسب المحامي كروتينا فان قرار براغ بوقف اجراء تسليمه الى تركيا انما يعني انه مبدئيا لم يعد مجبرا على التقيد بشرط البقاء داخل اراضي الاتحاد الاوروبي.

صالح مسلم شارك في مظاهرة للاكراد في المانيا في تحد واضح للسلطات التركية
صالح مسلم شارك في مظاهرة للاكراد في المانيا في تحد واضح للسلطات التركية

وتعتبر انقرة حزب الاتحاد الديموقراطي الذي ترأسه مسلم في السابق، منظمة ارهابية على علاقة بحزب العمال الكردستاني في تركيا الذي تعتبره السلطات التركية ايضا ارهابيا.
كما تعتبر انقرة حزب الاتحاد الديموقراطي الجناح السياسي لوحدات حماية الشعب الكردية التي تحاربها حاليا القوات التركية في شمال سوريا وانتزعت منها مدينة عفرين.
وظلت السلطات التركية تراقب تحركات مسلم وطلبت من ألمانيا وتسليمه لها.
وذكرت مصادر دبلوماسية تركية، أنه تم إرسال مذكرة اعتقال مؤقتة صادرة عن محكمة تركية بحق صالح، إلى المسؤولين الألمان، لكونه – بحسب السلطات التركية - أحد المشتبه بهم بالوقوف وراء هجوم إرهابي وقع في 2016 بالقرب من محطة قطارات وسط العاصمة أنقرة، ما أسفر عن مقتل 36 شخصاً وجرح 349 آخرين.
وأثار إطلاق التشيك لسراح مسلم غضب تركيا، حيث قال متحدث باسم الحكومة في أنقرة إن هذه الخطوة "تدعم الإرهاب".
وقال مسلم إنه ألقي القبض عليه في براغ خلال المشاركة في منتدى سياسي، وذلك بناء على طلب أنقرة، وتقول تركيا إن حزب الاتحاد الديمقراطي هو تنظيم إرهابي.
ويرد اسم مسلم على قائمة أشخاص مطلوبين من وزارة الداخلية التركية التي عرضت مكافآة بقيمة 860 الف يورو مقابل توقيفه.
وذكرت وسائل الإعلام التركية الرسمية أنّ القيادي الكردي السوري صالح مسلم، قد شارك في تظاهرة العاصمة الألمانية برلين.
وألقى مسلم الذي وصل برلين قادما من العاصمة التشيكية براغ، كلمة خلال التجمع الذي نظم أمام بوابة براندنبورغ ببرلين في تحد للسلطات التركية.