يوليو 17 2018

الجيش التركي يخسر ثمانية جنود شمال العراق

أربيل - أعلن مصدر مسؤول في حزب العمال الكردستاني بإقليم كردستان العراق، اليوم الثلاثاء، عن مقتل ثمانية من أفراد الجيش التركي في منطقة برادوست بمحافظة أربيل 350 (كيلومترا شمال بغداد).

وقال المصدر إن "مقاتلي حزب العمال الكردستاني قتلوا ثمانية جنود أتراك أول أمس (الأحد) في منطقة برادوست 200 كيلومتر شمال أربيل."

وأضاف المصدر أن "قوات حماية الشعب التابع لحزب العمال الكردستاني (بي.كي.كي) شنت هجوما موسعا من محورين على مناطق تل ليلكان بمنطقة برادوست التابعة لناحية سيدكان في إقليم كردستان العراق وقتلت خلال الهجوم ثمانية جنود أتراك".

وأشار إلى أن "الجيش التركي قصف أمس الأول مناطق في قريتي نوسين وليلكان التابعين لمنطقة سيدكان ما أسفر عن مقتل طفل من سكان تلك المنطقة".

وتشن الطائرات التركية غارات شبه يومية على مناطق تواجد مسلحي حزب العمال الكردستاني في إقليم كردستان، فضلا عن توغل الجيش التركي داخل الأراضي العراقية في الإقليم.

وقال تركيا إنها تنسّق مع إيران من أجل القيام بعملية عسكرية محتملة في شمال العراق ضد حزب العمال الكردستاني المتمركز في جبال قنديل. 

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده على اتصال مع إيران فيما يتعلق بعملية عسكرية محتملة ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني في منطقة قنديل الواقعة بشمال العراق والقريبة من الحدود الإيرانية.

وكان وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي قد قال إن الجانبين الإيراني والعراقي قد أعربا عن دعمهما للعملية العسكرية التركية المحتملة على شمال العراق، في حين أن الحكومة العراقية سارعت إلى تفنيد ذلك، ولم تبدِ الحكومة الإيرانية أيّ ردّ فعل، لم تنفِ أو تؤكّد الأمر. 

كما قال العراق إنه لن يقبل بأي عملية تركية ضد قنديل أو معاقل أخرى لحزب العمال الكردستاني.

وقال جانيكلي سنبقى في شمال العراق لحين القضاء على كل الجماعات الإرهابية. 

كما قال: "الحملة على جبال قنديل تختلف عن غيرها، لأنّ الإرهابيين كانوا يهاجمون بلادنا منها ويتسللون إلى الداخل التركي مستفيدين من وعورة المنطقة والطرق الجبلية التي يستخدمونها بسهولة".

ومنذ 11 مارس الماضي، تواصل القوات المسلحة التركية عملياتها ضد المناطق التي تضم معسكرات حزب العمال الكردستاني في شمالي العراق.

وتسعى القوات التركية من خلال عملياتها العسكرية، إلى تدمير أسلحة ومواقع وملاجئ حزب العمال الكردستاني الذي تصفه بالإرهابي، كما تسعى إلى توفير أمن الحدود التركية مع العراق، ومنع تسلل مَن تصفهم بالعناصر الإرهابية إلى الداخل التركي.

ويشن الجيش التركي بصورة منتظمة غارات على مواقع المنظمة في جنوب شرق البلاد وشمال العراق منذ يوليو من عام 2015، عندما استأنفت المنظمة تمردها المسلح ضد الحكومة.

وتصنف تركيا والولايات المتحدة منظمة "حزب العمال الكردستاني" على أنها منظمة إرهابية انفصالية.