يناير 09 2018

الخارجية التركية تصدر اكثر من 20 مليون تأشيرة الكترونية

أعلنت وزارة الخارجية التركية، عن تمكن 20 مليونا و485 ألف أجنبي من الحصول على تأشيرة الدخول إلى تركيا، من خلال نظام تأشيرة الدخول الإلكترونية، وذلك منذ تاريخ دخوله الخدمة، حتى مطلع العام الحالي.
وذكرت الوزارة، أن 20 مليونا و485 ألفا و631 أجنبيا حصلوا على تأشيرات إلكترونية من أصل 23 مليونا 254 ألفا تقدموا بطلبات للحصول عليها خلال الفترة من أبريل 2013 حتى يناير 2018.
وكانت بريطانيا في قائمة الدول التي حصل مواطنوها على تأشيرات الدخول الإلكترونية إلى تركيا، بـ 5.769 ملايين شخص، تلاها العراق بـ 2.619 مليون، ثم هولندا في المرتبة الثالثة على القائمة إذ حصل 2.164 مليونا على التأشيرة الإلكترونية، وتلاهم البلجيكيون بـ 1.119 مليونا، ثم البولنديون بـ 1.040 مليونا، ثم السعوديون بـ 1.040 مليونا.
ويتيح النظام للأجانب الراغبين بالقدوم إلى تركيا، إمكانية الحصول على التأشيرة الإلكترونية عبر شبكة الإنترنت، عوضا عن تأشيرة الدخول الملصقة المتبعة في المنافذ الحدودية.
ويقدم الموقع خدماته للأجانب بتسع لغات بينها العربية والصينية والهولندية.

ارتفاع نسبي في عدد السياح في العام 2017 مقارنة بالعام الذي سبقه
ارتفاع نسبي في عدد السياح في العام 2017 مقارنة بالعام الذي سبقه

من جانب آخر ذكرت وزارة الثقافة والسياحة التركية أن تركيا استقبلت نحو 29 مليون سائح خلال العام 2017، أي بزيادة قدرها 28 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي 2016.
وبعد الانخفاض الحاد في عدد الزوّار عام 2016 حيث شمل ذاك العام سلسلة من الهجمات الإرهابية، والانقلاب الفاشل، عادت صناعة السياحة في تركيا للتحسن النسبي عام 2017م، لتشهد زيادة ملحوظة في عدد السيّاح الأجانب.
وبحسب وزارة الثقافة والسياحة فقد زار تركيا أكثر من 29 مليون سائح ، مقارنة بنحو 22.7 مليون زائر خلال العام الماضي.

التأشيرة الالكترونية لم تخفف من الزحام وطوابير الانتظار خاصة في مطار اسطنبول
التأشيرة الالكترونية لم تخفف من الزحام وطوابير الانتظار خاصة في مطار اسطنبول

وسجّلت مدينة أنطاليا الواقعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط أكبر عدد من الزوّار وصل إلى 9.25 مليون زائر، في حين جاءت إسطنبول المدينة الأكبر في البلاد من حيث عدد السكّان في المرتبة الثانية مع قرابة 9 مليون زائر أجنبي.
وشكّل السياح الروس العدد الأكبر من الزوّار الأجانب، إذ زار البلاد نحو 4.5 مليون زائر روسي، أي ما يعادل 15.7 في المئة من إجمالي عدد الزوّار، يليهم الألمان بنسبة 11.5 في المئة، ثم الإيرانيين بنسبة 7.3 في المئة.
وأظهرت البيانات الرسمية أن الطيران كان الأكثر تفضيلاً بالنسبة للنقل، إذ بلغ عدد القادمين جوّاً نحو 21.4 مليون مسافر، بينما جاء 6.9 مليون مسافر براً، ونحو 700 ألف مسافر بحراً.
وتُظهر بيانات وزارة الثقافة والسياحة التركية أن الانتعاش التدريجي جاء بعد رفع الحظر المفروض على الرحلات السياحية من روسيا، والتغلب على الهجمات الإرهابية.
وكان العام الماضي قد سجّل قدوم 25.3 مليون سائح أجنبي لتركيا، في حين كان هذا العدد نحو 36.2 مليون سائح أجنبي عام 2016.