مايو 13 2018

"الشعب الجمهوري": تجمّعات في 50 ولاية تركية، وحل مشاكل الشرق الأوسط بـِ 4 أشهر

إسطنبول - تعهد كمال قليجدار أوغلو، رئيس حزب "الشعب الجمهوري" التركي المعارض، بحل مشاكل الشرق الأوسط خلال مدة أقصاها أربعة أشهر، في حال فوز حزبه بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر إجراؤها في 24 يونيو المقبل.
جاء ذلك في كلمة له خلال اجتماع تقييمي لعام 2018، لفروع الحزب في الخارج، عقد بمركز ثقافي في إسطنبول، السبت.
وقال قليجدار أوغلو: "سنستيقظ في تركيا جميلة يوم 25 يونيو (في إشارة إلى الفوز المأمول في الانتخابات)، وسنحل جميع مشاكل الشرق الأوسط في غضون أربعة أشهر على الأكثر".
وأضاف: "ستكون علاقاتنا جيدة مع الاتحاد الأوروبي وأميركا وروسيا والعالم الإسلامي".
ومضى قائلًا: "يقع على عاتقنا مسؤولية كبيرة، ولا تظنوا أننا أمل الشارع التركي فقط، إنما نحن أمل كل العالم الذي يريد الديمقراطية في تركيا".
وأكد أن حزبه سيحترم كل القوميات والمعتقدات وسيرسي الاستقرار وسينشئ تركيا جديدة.
كما تعهد برفع حالة الطوارئ التي فرضتها الحكومة عقب محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها تركيا منتصف 2016.
يشار إلى أن البرلمان التركي أقر، في 28 أبريل الماضي، بأغلبية الأعضاء، مقترحًا لحزبي "العدالة والتنمية"، و"الحركة القومية"، بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في 24 يونيو المقبل، بدلًا من نوفمبر 2019.
ورشّح حزب الشعب الجمهوري، النائب "محرم إينجه"، رسميًا، لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة.
ويعتزم "محرم إينجه"، مرشح حزب الشعب الجمهوري، تنظيم تجمعات جماهيرية في 50 ولاية تركية في إطار حملته الانتخابية.
ويُخطط "إينجه" الذي أطلق حملته الانتخابية يوم 4 مايو الجاري، لتنظيم تجمعات أمام أنصار حزبه في 50 ولاية من أصل 81 (عدد الولايات التركية)، حتى 24 يونيو المقبل، التاريخ المقرر لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.
وكان "إينجه" أطلق حملته الانتخابية من أمام مقر البرلمان القديم في العاصمة أنقرة، ثم نظم أول تجمع جماهيري كبير له في ولاية "يالوه"، غربي البلاد.
ومن المنتظر أن يشارك رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال قليجدار أوغلو، في بعض التجمعات.
ويوم 18 أبريل الماضي، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مقترحًا لحزبي "العدالة والتنمية"، الذي يرأسه، و"الحركة القومية"، بإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 24 يونيو 2018، بدلًا من نوفمبر 2019. وفي 20 من ذات الشهر، أقرت الجمعية العامة للبرلمان التركي بأغلبية النواب مقترح تقديم تاريخ الانتخابات.
ومع انتهاء المهلة القانونية لتقديم طلبات الترشح في الخامس من مايو، أعلنت اللجنة العليا للانتخابات التركية، القائمة النهائية لمرشحي الانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها في 24 يونيو المقبل.
ونشرت الجريدة الرسمية التركية في عدد الأحد، القائمة التي أعلنتها اللجنة للمرشحين الذي يحق لهم خوض الانتخابات الرئاسية.
وشملت القائمة أسماء؛ دوغو برينجيك (رئيس حزب الوطن)، وميرال أكشنر (رئيسة حزب إيي- الحزب الصالح)، ومحرم إينجه (مرشح حزب الشعب الجمهوري)، ورجب طيب أردوغان (رئيس حزب العدالة والتنمية والرئيس الحالي للجمهورية)، وصلاح الدين دميرطاش (الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي)، وتمل قره ملا أوغلو (رئيس حزب السعادة).

"الشعب الجمهوري": تجمّعات في 50 ولاية تركية، وحل مشاكل الشرق الأوسط في 4 أشهر