العدالة والتنمية يبيع الفواكه والخضار

أنقرة  – فيما تستعد تركيا لخوض الانتخابات البلدية الشهر المقبل، ومع بدء العد التنازلي لخوضها تصاعدت المطالبات الشعبية بالحد من تصاعد اسعار المواد الغذائية الاساسية كالفواكه والخضار.
ولا يوجد مطلب شعبي يسبق مطالب الحد من الغلاء وتصاعد الاسعار.
ولهذا ظل مسؤولو العدالة والتنمية يعدون الشعب التركي من خلال خملاتهم الانتخابية بأنهم سوف يتخذون اجراءات للحد من تصاعد اسعار المواد الغذائية الاساسية، لكن يبدو ان لغة التهديد والوعيد لم تجد نفعا ولم تغير مو التضخم في اسعار المواد الغذائية ولهذا قرر الرئيس التركي رجب اردوغان وبصفته زعيما للحزب ان تتولى قواعد حزبه بيع الخضار والفواكه الى المواطنين بشكل مباشر.
ويبدو ان هذا التدخل الذي يشك المراقبون الاقتصاديون في استمراريته وانه سنتهي بمجرد انتهاء الموسم الانتخابي، يبدو ان هذا التدخل قد اسهم في الحد من تضخم اسعار المواد الاساسية .
وفي هذا الصدد، قالت مصادر تركية إن قيام حزب العدالة والتنمية الحاكم والحكومة التركية ببيع الخضروات والفاكهة بأسعار مخفضة في تركيا بهدف الحد من الارتفاع الكبير في أسعار السلع الغذائية نتيجة انخفاض قيمة الليرة التركية، أثرت إيجابيا على معدل التضخم في البلاد.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن مسؤول وصفته بالمطلع على أرقام التضخم القول إنه من المتوقع تراجع معدل تضخم أسعار الغذاء خلال فبراير
الحالي، مقارنة بالشهر السابق، وذلك بعد فتح المنافذ التابعة للحكومة لبيع السلع الغذائية بأسعار مخفضة في المدن خلال الأسبوع الماضي.
يذكر أن أسعار الغذاء والمشروبات غير الكحولية ارتفعت خلال شهر يناير الماضي بنسبة 31% ليظل معدل التضخم بشكل عام فوق مستوى 20%.
يذكر أن الإجراءات التي تقوم بها حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للحد من ارتفاع الأسعار، تأتي قبل الانتخابات المحلية التي ستجري في تركيا الشهر المقبل.
وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى انه بعد وصول معدل تضخم أسعار الغذاء في تركيا إلى أعلى مستوى له منذ أواخر 2004، قررت السلطات التركية تقليص الحلقات الوسيطة في تداول المواد الغذائية في الأسواق، وبدأت تشتري الخضروات والفاكهة من المزارعين وتبيعها للمستهلكين مباشرة.
وتمثل المواد الغذائية والمشروبات غير الكحولية الجزء الأكبر من مكونات مؤشر أسعار المستهلك، حيث تصل نسبتهاإلى 23% من إجمالي مكوناته.
وكان معدل التضخم في تركيا قد ارتفع بنسبة 1.06 بالمئة في يناير مقارنة ديسمبر بعد تباطؤ استمر لشهرين، ليصبح معدله السنوي 20.35 بالمئة، مدفوعا بارتفاع أسعار المواد الغذائية، بحسب ما أظهرت احصاءات رسمية.
وأفاد مكتب الاحصاءات التركي أنه تم تسجيل الزيادة الشهرية الأعلى في معدلات التضخم المرتبطة بأسعار الأغذية لتبلغ 6.43 بالمئة.
وشهدت تركيا خلال الأشهر الأخيرة زيادة كبيرة في معدلات التضخم التي بلغت أعلى نسبة في أكتوبر عند أكثر من 25 بالمئة.
كان التضخم بلغ ذروة 15 عاما عندما تجاوز 25 بالمئة في أكتوبر الماضي لكنه بدأ يتراجع في نوفمبر. ومقارنة مع الشهر السابق، نزلت أسعار المستهلكين 0.40 بالمئة في ديسمبر بينما كان من المتوقع في الاستطلاع انخفاضها 0.23 بالمئة.