فبراير 01 2018

اللغة التركية تغزو مصر و34 بلداً حول العالم

القاهرة – فيما تكثف تركيا جهودها لاستقطاب كل من يرغب بتعلّم اللغة التركية داخل وخارج البلاد، فقد شهد محيط المعهد الثقافي التركي بالقاهرة، "يونس إمره"، ازدحامًا كبيرًا منذ ساعات الفجر الأولى، الخميس، للتسجيل في دورة لتعلم اللغة التركية، في اليوم الأخير لقبول الطلاب.
و"يونس إمره" هو شاعر ومتصوف تركي عاش خلال الفترة ما بين 1238 و1321، وأنشئ المعهد الذي يحمل اسمه عام 2007، بدعم حكومي، وتنتشر فروعه في 35 بلدًا حول العالم.
وقال مدير المعهد، أمين بويراز، في بيان "يسرّني أن أرى اهتمام المصريين بتعلُّم اللغة التركية لهذه الدرجة، هذا الاهتمام يحثّنا على تطوير المعهد أكثر".
وأضاف "رفعنا مُعدّل استيعاب المعهد من الطلاب العام الحالي إلى الضعف مُقارنة بالعام الماضي، وسنعمل على مضاعفته في الفترة القادمة لتلبية طلب أصدقائنا المصريين".
وتابع بويراز "خرجنا هذا العام عن حدود المعهد وقمنا لأول مرة بفتح دورات لغة تركية في بعض الجامعات المصرية، ونحن عازمون على توسيع مجالات تعاوننا والقيام بأعمال مشتركة مع مزيد من المؤسسات التعليمية والثقافية في مصر، للوصول إلى أعداد أكبر من الشباب المصري".
وأشار مدير المعهد إلى أنّ عدد الذين تم قبولهم لهذه الدورة بلغ نحو 600 طالب مصري.
ودعا المُتقدمين الذين لم يلتحقوا بالدورة الحالية إلى الاستفادة من نافذة تعليم اللغة التركية عبر الإنترنت، ومن مكتبة المركز، ومن خلال المشاركة في كافة فاعلياته الثقافية.
ويتيح الموقع الإلكتروني لمعهد "يونس إمره" نافذة تفاعلية باسم "التركية عن بُعد"، توفر دروسًا مجانية لكل الراغبين في تعلُّم اللغة التركية من مختلف أنحاء العالم.
وتجاوز عدد الدارسين من خلال النافذة الإلكترونية 100 ألف شخص، ويحتل الطلاب المصريون الصدارة في قائمة مستخدمي البرنامج، حسب البيان ذاته.
كما يوفر المعهد قناةً إذاعية عبر الإنترنت باسم "إذاعة صوت اللغة التركية"، تبث على مدار اليوم العديد من البرامج الفنية والثقافية والموسيقية.
ويتيح المعهد لمحبي اللغة التركية من كافة أنحاء العالم فرصة الالتقاء بتركيا من خلال برنامج "مدرسة اللغة التركية الصيفية" التي ينظمها كل عام.
ويجري "يونس إمره" خلال الفترة المقبلة ورشات للترجمة المُتخصصة والمهنية، وبرامج للتأهيل والتدريب في تركيا، انطلاقًا من حرصه على برامج التنمية الذاتية والتطوير المهني الموجهة للمُهتمّين.