مارس 07 2018

المرأة التركية تحتفل بيومها العالمي تحت قانون الطوارئ وحملات القمع والهيمنة الذكورية

  أنقرة - أظهر تقرير نشرته دائرة الإحصاء التركية، عشية يوم المرأة العالمي الذي يصادف غدا الخميس، أن نسبة النساء في تركيا شكلت 49.8 بالمائة خلال العام الماضي، إذ بلغ عددهن 40 مليونا و275 ألفا و390 امرأة.
ووصلت نسبة الذكور حسب التقرير، إلى 50.2 بالمائة من عدد السكان، إذ بلغ عددهم 40 مليونا 535 ألفا و135 شخصا، من إجمالي تعداد السكان البالغ 80 مليونا و810 ألف و525 نسمة.
نتائج التقرير، أوضحت أن معدل أعمار النساء في تركيا بلغ 80.7 عاماً، فيما استقر لدى الذكور عند 75.3 عاماً.
بذلك، تعيش المرأة التركية 5.4 سنوات زيادة عن الرجل، ليكون بذلك معدل الأعمار في تركيا 78 عاماً.
وبلغت نسبة المتعلمين أو من أنهى مستوى دراسيا في سن 25 فما فوق، خلال عام 2016، نحو 88.9%من نسبة السكان، وبلغت نسبة الرجال 95.1% منهم، فيما بلغت نسبة النساء 82.8 بالمائة.
ووفقا لنتائج إحصاءات التعليم العالي التركي، فإن نسبة الأساتذة والمحاضرين من الذكور وصلت إلى 56.9 بالمئة، فيما وصلت النسبة عند النساء إلى 43.1 بالمائة من إجمالي عددهم.
وفي إحصاءات سوق العمل خلال 2016، بلغت نسبة العمالة بين الذين تزيد أعمارهم عن 15 سنة، 46.3 بالمائة، شكلت نسبة الرجال فيها 65.1 بالمائة، فيما شكلت نسبة النساء 28 بالمائة.
المرأة التركية تفوقت في مجال العمل بقطاع الزراعة على الرجال، إذ بلغت نسبة النساء العاملات في القطاع 28.7 بالمائة، فيما بلغت نسبة الرجال 15.5 بالمائة.
لكن الذكور تفوقوا على الإناث في قطاع الصناعة، إذ وصلت نسبة الرجال العاملين في القطاع 31.6 بالمائة، ونسبة النساء 15.9 بالمائة.

مطالبات نسائية واسعة للدفاع عن الحقوق والافراج عن مئات النساء السجينات من الصحفيات والناشطات المدنيات والبرلمانيات
مطالبات نسائية واسعة للدفاع عن الحقوق والافراج عن مئات النساء السجينات من الصحفيات والناشطات المدنيات والبرلمانيات

وحافظت المرأة التركية على تفوقها على الرجال في قطاع الخدمات، إذ وصلت نسبة العمالة في القطاع 53.7 بالمائة، شكلت النساء فيها 55.4 بالمائة، والرجال 53 بالمائة.
بلغ معدل عمر زواج المرأة للمرة الأولى في تركيا خلال العام الماضي، 24.6 عاماً، بينما كان معدل زواج الذكور 27.7 عاماً.
في الجانب الصحي، أوضحت الدراسة أنّ نسبة السمنة لدى النساء خلال 2016، بلغت 23.9 بالمائة، فيما بلغت عند الذكور 15.2 بالمائة.
وما تزال نسبة مساهمة المرأة في الساحة السياسية التركية ضعيفة، رغم التطور الذي شهدته تلك النسبة منذ إعلان الجمهورية التركية عام 1923.
وبينما كانت نسبة المرأة في البرلمان التركي 4.5 بالمائة عام 1935، وصلت عام 2015 إلى 14.7 بالمائة.
فيما بلغت نسبة النساء في التشكيلة الوزراية خلال 2015، نحو 7.4 بالمائة.
وتزامنا مع يومها العالمي، لم تظهر إحصاءات رسمية لظاهرة ارتفاع العنف ضد المرأة في تركيا فضلا عن ارتفاع معدلات الفقر والاغتصاب كما أن الحكومة التركية ما زالت تشغل الرأي العام بموضوع سن قانون ضد الدعارة في وقت ترزح مئات النساء في السجون بسبب موقفهن السياسية فضلا عن الصحفيات والعاملات في الحقل الإعلامي وحتى البرلمانيات.
وتزامنا مع يوم المرأة العالمي اطلقت الشرطة التركية الاحد الماضي الغاز المسيل للدموع لتفريق مسيرة نسائية في أنقرة، فيما أفادت تقارير عن اعتقال 15 امرأة من المشاركات في المسيرة.
وتنتمي غالبية المتظاهرات الى "منصة نساء أنقرة" وهي منظمة غير حكومية تعنى بحقوق المرأة، وقد تجمعن في العاصمة التركية من أجل المسيرة التي نظمت قبل أيام على حلول يوم المرأة العالمي في 8 مارس.

عشية الاحتفال بيوم المرأة العالمي تم اعتقال نساء شاركن في تظاهرة مدافعة عن الحقوق المدنية في اسطنبول
عشية الاحتفال بيوم المرأة العالمي تم اعتقال نساء شاركن في تظاهرة مدافعة عن الحقوق المدنية في اسطنبول

وحملت امرأة مشاركة لافتة تقول "نحن اقوى بتضامننا"، في الوقت الذي تقدم فيه عناصر شرطة مكافحة الشغب وشرعوا بإطلاق الغاز المسيل للدموع نحو النساء اللواتي تجاهلن نداءات متعددة للتفرق، وفق مصور فرانس برس.
وذكرت وكالة انباء دوغان أن الشرطة اعتقلت 15 امرأة.
وأفاد أيضا مراسل لفرانس برس أن مجموعة من حوالى 1500 امرأة تظاهرن الاحد في منطقة "باكيركوي"  في الجزء الاوروبي من اسطنبول احتجاجا على العملية العسكرية التركية ضد الاكراد في سوريا.
وقالت إحدى المتظاهرات "هناك حرب على حدودنا، لا يمكن أن نبقى لامباليات".