يونيو 04 2018

انخفاض مبيعات السيارات في تركيا في مايو 

إسطنبول - قالت رابطة موزعي السيارات في تركيا، اليوم الاثنين، إن مبيعات السيارات والمركبات التجارية الخفيفة في البلاد انخفضت 14.8 بالمئة على أساس سنوي في مايو لتصل إلى 72 ألفا و755 مركبة.

وذكرت الرابطة أن المبيعات تراجعت 4.8 بالمئة في الفترة بين يناير ومايو مقارنة مع مستواها قبل عام، لتصل إلى 302 ألف و311 مركبة.

يأتي انخفاض مبيعات السيارة في وقت تقبل فيه تركيا على انتخابات رئاسية وبرلمانية من المزمع إجراؤها في 24 يونيو الجاري، وتعيش حالة من عدم الاستقرار الاقتصادي، ولاسيما في ظل الانحدار السريع لقيمة الليرة التركية أمام الدولار. 

كما يتزامن انخفاض المبيعات مع انخفاض مبيعات العقارات أيضاً في البلاد، وبخاصة في كبرى المدن التركية، كإسطنبول وأنقرة. 

ويأتي كذلك في وقت أعلن فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن قرب انطلاق مشروع إنتاج السيارة محلية الصنع، حيث تبلغ القيمة الاستثمارية للمشروع قرابة 3.5 مليارات يورو. 

وكانت وكالة الأناضول قد نقلت عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قوله إنه تم تحديد الرئيس التنفيذي للشركة المسؤولة عن مشروع إنتاج السيارة محلية الصنع، مبيناً أن القيمة الاستثمارية للمشروع بلغت قرابة 3.5 مليارات يورو.

جاء ذلك في كلمة له بولاية ملاطيا يوم الخميس الماضي، أشار فيها إلى الانتهاء من التحضير للتحليلات التقنية والمالية للمشروع.

وأشار أردوغان أن تركيا تصدّر منتجات تدخل في صناعة السيارات إلى 193 بلدًا في 5 قارات، مؤكدًا أن صادرات قطاع السيارات تصدّرت قائمة الصادرات التركية في الأعوام الـ 12 الأخيرة.

وفي أبريل الماضي، قال وزير العلوم والصناعة والتكنولوجيا التركي فاروق أوزلو، إنّ نموذج السيارة المحلية سيستكمل في العام 2019 على أقصى تقدير، وسيتم البدء بالبيع التجاري عام 2021.

وكان الرئيس التركي، أعلن أواخر العام الماضي، أسماء خمس شركات محلية مشاركة في مشروع إنتاج السيارات المحلية، وهي مجموعة الأناضول، وبي إم سي، وقراجا القابضة، ومجموعة توركسيل، وزورلو القابضة.

وأكد أردوغان أن المشروع "ليس مجرد إنتاج سيارة وحسب، بل منافسة على الصعيد العالمي في هذا المجال، من خلال التكنولوجيا والخبرات الناجمة عن المشروع".

وقال محمد غورجان قره قاش، المدير التنفيذي للشركة الصناعية التجارية المحدودة لمبادرة السيارة التركية المحلية، إن رؤيتهم تتمثل في انشاء علامة تجارية (ماركة) لسيارة تنافس باقي العلامات في السوق العالمية.

وأوضح قره قاش، أن مهمتهم تنفيذ مشروع التحول التكنولوجي عبر فريق خبير ومؤهل، معربا عن إعجابه الكبير بعزيمة الشركات الخمس التركية في رحلة صناعة السيارة المحلية.

ولفت إلى أن مشروع السيارة التركية، يعد مشرعا يبعث الحماسة في نفسه، بسبب توفير الأرضية المناسبة له لرصد تجاربه وطاقاته التي اكتسبها داخل وخارج تركيا، لمصحلة بلاده. 

يشار إلى أن شركات مجموعة "الأناضول"، و"بي إم سي"، و"كراجا القابضة"، و"توركسيل"، و"زورلو القابضة"، التركية، وقعت عبر شراكة مع اتحاد الغرف والبورصات في 31 مايو 2017، اتفاقية تأسيس الشركة الصناعية التجارية المحدودة لمبادرة السيارة التركية المحلية.