ديسمبر 29 2017

بانوراما الأسبوع في تركيا: تصويت القدس، فاتح تريم، ومزيد من المراسيم الملزمة...

مرّ عام ونصف تقريبا على محاولة انقلاب 15 يوليو، ووفقا للبيانات الرسمية لوزارة العدل فقد تم فصل أكثر من 100 ألف مواطن من أعمالهم، واتخذت إجراءات قضائية بشأن 168 ألفًا و801 شخص، كما أن هناك ما يزيد عن 50 ألف معتقل. وهذه الأرقام تزداد يوميًا دون تباطؤ؛ كلُّ ذلك يحدث في ظل قانون الطوارئ.

وفي صباح آخر من أيام الأسبوع استيقظت تركيا على مرسومين جديدين ملزمين في حكم القانون...
النقاش حول ارتداء زي موحد في بعض الجرائم والذي بدأ مع ارتداء متهم في إحدى قضايا 15 يوليو تي شيرت مكتوب عليه "Hero" ظهر مع المرسوم الملزم الأخير؛ وبموجب المرسوم رقم 696 فإن المعتقلين والمحكومين بتهمة "الإرهاب" و"انتهاك النظام الدستوري" سيقدمون إلى المحكمة بزي موحد.
 
تغريدة أوغور بويراز
"وفقًا للمرسوم المنشور ليلة أمس فإن كلا من أحمد إيشيق وأنيس بربر أوغلو سيمثلان أمام المحكمة بزي موحد، أما مغتصبو الأطفال وقتلة النساء فسوف يمثلون بملابس كاملة أو يرتدون ما يشاؤون."

أما المادة رقم 121 من المرسوم رقم 696 فتبدو وكأنها إعلان عن تغيير النظام في تركيا؛ حيث منحت الحصانة إلى المدنيين "الذين يتحركون لقمع محاولة الانقلاب والأعمال الإرهابية".

وقد أحدث هذا القانون جدلًا ونقاشًا واسعًا، حتى ظهرت تعليقات تشير إلى أنه سيتم إدراج قوة الميليشيات في دائرة الإعفاء.
 
تغريدة جان دوندار
"عفو مسبق للميليشيات التي ستقمع المعارضة"
أما الشيء الذي يبدو أنه قد فقد بريقه وحرارته في تركيا فهو قضية محاكمة رضا ضراب في أميركا كشاهد وليس كمتهم؛ وذلك بسبب اعترافاته، وهو الأمر الذي كان يشكل أحد أبرز العناوين منذ شهر. وكان من المنتظر أن تصدر هيئة المحكمة قرارها هذا الأسبوع بشأن خاكان أتيلا، ولكن الأمر لم ينته بعد؛ إذ تشير التعليقات الواردة مؤخرًا إلى وجود خلاف في آراء الهيئة واحتمالية تبرئة اتيلا من التهم المنسوبة إليه.
ويجري الحديث عن أن صدور القرار النهائي بشأن ذلك ربما يتأخر إلى الأسبوع الأول من العام الجديد. وبينما لا تزال الأزمة حول القضية مستمرة؛ أعلنت الولايات المتحدة الأميركية أن بداية العام 2019 هي أقرب تاريخ يمكنها أن تبدأ خلاله النظر في طلبات المواطنين الأتراك للحصول على تأشيرات دخول إليها.
 
تغريدة أردال آقسنغر
"يُحكم على محمد خاكان أتيلا بالسجن 5 سنوات بتهمة إساءة استعمال منصبه، ثم تخفض إلى 2سنة. وقد قضى عاما ويتبقى له عام آخر. ربما يتم غض الطرف عن الجريمة، ولكن الجريمة تظل موجودة ثابتة."
أما الأزمة السياسية الراهنة حول اعتراف أميركا بالقدس عاصمة لاسرائيل؛ فقد تطورت بشكل مختلف هذا الأسبوع  بناءً على القرار الذي تم اتخاذه في الأمم المتحدة. فبالرغم من تهديدات ترامب بتوقيع عقوبات على الدول التي ستصوت لصالح المشروع فإن مشروع القرار الذي يدعو جميع الدول الأعضاء بالأمم المتحدة إلى "الامتناع عن إقامة بعثات دبلوماسية في مدينة القدس" قد تم قبوله في الجمعية العمومية للأمم المتحدة بتأييد 128 صوتًا،  وهو ما اعتبرته تركيا انتصارًا للقدس.
 
تغريدة مولود جاوش أوغلو
"العالم أكبر من 5 العالم أكبر من 1 أيضًا."
كما نشر هذا الأسبوع أيضا تقرير حول حرية الصحافة؛ حيث وصفت تركيا في تقرير منظمة صحافيين بلا حدود للعام 2017 بأنها " أكبر سجن للصحفيين".
وإلى جانب هذا تم إخلاء سبيل مشعلة طولو المترجمة الألمانية الجنسية بعد  ثمانية أشهر من اعتقالها؛ ويقال إن هذا القرار صدر نتيجة لحدوث انفراجة في العلاقات مع ألمانيا  مؤخرًا.
وقد ورد هذا الأسبوع تصريح من ألمانيا؛ يؤكد صحة حصولها على معلومات عن عزم غرو بايلان العضو في حزب الشعوب الديمقراطي تنظيم سلسلة محاولات اغتيال ضد بعض الصحفيين والمثقفين المتواجدين في أوروبا. وقد ذكر الأمن الألماني في التقرير: "نحن على علم بالوضع الخطير، ونواصل عملية البحث والتحري بأعلى مستويات الحساسية والحذر اللازمة ونعمل على تقييم الوضع."
 
تغريدة سزغين طانري قولو
"كانت مشعلة طولو صحافية سجنت هي وطفلها البالغ 3 سنوات من العمر منذ 8 أشهر حتى اليوم. وقد أطلق سراحها اليوم. ينبغي ألا يحاكم الصحافييون والأمهات المرضعات والحوامل وذوات الأطفال الصغار وهم رهن الاعتقال. ينبغي ألا يظلوا معتقلين مقيدي الحرية داخل السجون."

 

أما على الصعيد الاقتصادي فإن بيتكون أكثر ما يجري الحديث عنه خلال الأسابيع الماضية قد تعرضت لخسائر متتالية في قيمة أسهمها بينما كان جدول أعمال المرسوم يحدد الكوادر للعاملين من الباطن؛ إذ خسرت ما يزيد على 20%من قيمتها. بينما تصدر الصحافة الخارجية  هذا الأسبوع استراتيجية الأمن القومي الجديدة لترامب، وقد كانت كل من روسيا والصين هدف هذه الخطة التى لم يرد فيها اسم تركيا؛ ويرى الكرملين أن هذه الاستراتيجية الأمريكية "إمبريالية" بينما تراها بكين استراتيجية "متناقضة".

 
تغريدة أحوال
"ترامب يعلن الاستراتيجية القومية الجديدة لأميركا. روسيا والصين...."

هذا الأسبوع أيضًا كان هناك خبر تصدر صفحة الحياة في الصحف والقنوات التليفزيونية سلّط الضوء على الحساسية الاجتماعية بعد عرض مشاهد تعذيب قطة في الشارع. وذلك وفقا  لفيديو تم نشره عن طايفون قارالي رئيس دائرة الشرطة في بلدية اسطنبول ظهر فيه يضرب قطة في منتصف الشارع. 

المشاهد المعروضة في الفيديو لموظف الشرطة الذي لم يستطع التحمل فأغشي عليه أدت إلى سخط واستياء لدى الرأي العام، وقد انتبهت بلدية اسطنبول العامة للأمر فأسرعت بعزل قارالي من وظيفته.
وقد تأكد القرار بشأن المعلمة عائشة التى تدعو إلى تحرك المجتمع "حتى لا يموت الأطفال". وتم الحكم عليها بالسجن مع طفلها الرضيع الذي لم يتجاوز عمره الشهرين.

أما فيما يتعلق بأخبار عالم الرياضة فقد تصدرها فاتح تريم هذا الأسبوع؛ ذلك أن غلاطه سراي الذي اختلف مع تودور رحب بعودة فاتح تريم إليه مجددًا. بينما أعلن فاتح تريم قراره بشأن العودة إلى غلاطة سراي عبر حسابه على تويتر هكذا: "أين كنا توقفنا..." وبينما يعتبر فاتح تريم صاحب أكثر التغريدات تفاعلًا في تاريخ تركيا فإن أول مباراة ظهر فيها كانت بخروجه من مباراة غوز تبه فائزًا 3-1.

 
تغريدة فاتح تريم
"أين توقفنا..."
 
يُمكن قراءة هذا التقرير باللغة التركية أيضاً: