بحيرة تركية مُتجمدة ميدان للفروسية

قارص (تركيا) - يستمتع السياح الوافدون إلى بحيرة جيلدير، بولاية قارص شرقي تركيا، بركوب الزلاجات التي تجرّها الخيول على سطح البحيرة المتجمدة في فصل الشتاء، والتي تقع على ارتفاع 1959 مترا فوق سطح البحر.
وتستقطب البحيرة التي تبلغ مساحتها 123 كم مربعا، ثاني أكبر بحيرة بمنطقة شرق الأناضول، المزيد من السياح المحليين والأجانب مع قطار "الشرق إكسبرس" الذي ينطلق من أنقرة، وبات يحظى بشعبية كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا، وهو من بين أقدم خطوط القطار المستمرة في العمل بتركيا.
وقال تورغاي قره طاش، الذي يمتلك زلاجة يجرها خيل، إنهم يبذلون ما بوسعهم لاسعاد السياح. 
وأردف أن السائح يجد متعة في البحيرة الجليدية والشمس والطقس الرائع في آن معا.
ولفت إلى أنه مع تصاعد شعبية القطار المذكور، زاد عدد السياح القادمين إلى المنطقة كثيرا.
وقالت السائحة نارين باكران، القادمة من ولاية إزمير غربي تركيا، إنها استمتعت كثيرا بركوب زلاجات الخيول، وأعربت عن إعجابها الشديد بمنطقة قارص.
بدوره نصح السائح إيجه إيبكجي، القادم من إزمير أيضا، الجميع بزيارة البحيرة، وركوب الزلاجات التي تجرّها الخيول.
ويفضل كثيرون الذهاب إلى "قارص" مستقلين قطار "الشرق إكسبرس" الذي ينطلق من العاصمة أنقرة، في رحلة تتيح للركاب التمتع بالعديد من المناظر الطبيعية الخلابة خلال الرحلة. 
وأصبح قطار "الشرق إكسبرس" يحظى بشعبية كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا، نتيجة نشر مُستخدميه صوراً رائعة لرحلاتهم على حساباتهم، ويذهب كثيرون من مُحبّي التجوّل من إزمير وإسطنبول والولايات المجاورة إلى أنقرة ومن هناك يستقلون القطار إلى الشرق.
ويمر القطار عبر ولايات قريق قلعة، وقيصري، وسيواس، وإرزنجان، قبل أن يصل إلى "قارص" وجهته النهائية، وهو من بين أقدم خطوط القطار المستمرة في العمل بتركيا.
المغني التركي براق كوت، أعرب عن سعادته الكبيرة لوجوده في "قارس" وزيارته للبحيرة المتجمدة، قائلا: "وجودنا وسط هذه الطبيعة الخلابة ومع أهالي المنطقة الودودين يشعرنا بسعادة بالغة".
وأضاف كوت: "هذا المكان رائع جدا، ركبت لأول مرة في حياتي زلاجة تجرها الخيول. أدعو جميع أصدقائي للقدوم إلى هنا، قارس تنتظر جميع محبي الطبيعة والتزلج والرياضات الشتوية".

بحيرة تركية مُتجمدة ميدان للفروسية