فبراير 18 2018

بعد "أرطغرل" المصري، وبإلهام من الدراما التركية، مولود جديد في لبنان يحمل الاسم!

 

طرابلس (لبنان) – ما زال المسلسل التركي التاريخي "قيامة أرطغرل" يحظى باهتمام ومتابعة واسعة في لبنان، كما في باقي الدول العربية.
ويواصل المسلسل جذب أنظار واهتمام المشاهد العربي، حيث يتابع الملايين في منطقة الشرق الأوسط المسلسل مترجماً أو مدبلجاً عبر شاشات التلفاز أو مواقع الإنترنت، لينافس بذلك النسخة التركية منه.
وبعد أن ألهمت الدراما التاريخية التركية، الأب المصري "أمين محمدين" أسماء لأبنائه "أرطغرل" و"تورغوت"، إعجاباً منه ومن زوجته بهذه الشخصيات التي أثّرت في وجدانهما.... ظهر "أرطغرل" جديد، ولكن هذه المرّة في لبنان.
ففي منزل متواضع بمنطقة أبي سمراء في طرابلس شمالي لبنان، يرقد على سرير صغير مزين بالعلم التركي، الزائر الجديد لعائلة صيداني، الذي اختار له والداه اسم " أرطغرل"، تيمنا بالقائد التركي الأمير أرطغرل بك بن سليمان شاه، والد السلطان عثمان الأول مؤسس الدولة العثمانية.
ويقول فادي صيداني والد "أرطغرل" الصغير الذي رأى النور في 21 يناير 2018 "أنا عاشق ومعجب جدا بميزات هذا القائد التاريخي، وقد تابعت أنا وأسرتي مسلسل قيامة أرطغرل الذي يعرض على قناة تي اَر تي التركية".
ويضيف فادي وهو صاحب مطعم في طرابلس "تأثرت كثيرا بصفات هذا القائد الشجاع، فراودتني فكرة أن أسمّي المولود الجديد أرطغرل، ففاتحت زوجتي بما يدور في ذهني، فوافقت بسرعة، فهي الأخرى منبهرة بشخصيته الفذة والذكية".
وفور شيوع الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي انهالت الاتصالات على فادي وزوجته مهنئة باختيارهما لاسم "أرطغرل".
ورغم أن معظم من لفظوا الاسم، واجهوا صعوبة في البداية في نطقه بشكل صحيح، يقول الأب الطرابلسي "أنا جدا مسرور لأنني اتخذت هذا القرار الذي يشعرني بفخر واعتزاز".
يقول فادي :"القائد أرطغرل يعتبر من أهم رجال التاريخ الذين مروا في العصور السابقة هو ابن سليمان شاه ووالد عثمان أرطغرل مؤسس الدولة العثمانية التي نكن لها كل الحب والتقدير والاحترام وهذه الشخصية تعني لنا الكثير".
اللافت ما أشار إليه الأب اللبناني بقوله "من أهم أقوال القائد التركي أنه سوف يموت أرطغرل ويولد من بعده ألف أرطغرل وأحببت أن يكون ولدي أحد هؤلاء".
ويقول "محبتنا للدولة التركية العظيمة لا توصف، والمسلسل التركي " قيامة أرطغرل" يحظى بمشاهدة عالية تخطت الملايين بالعالم".
شخصية أرطغرل كما يؤكد فادي "تتمتع بصفات جميله جدا كالعدالة والرحمة وكان سباق للحق في زمانه ولقب بالغازي ويعتبر من الرجال العظماء في عصره".
ويضيف أبو أرطغرل الصغير "من المواقف التي أثرت في بشدة لهذه الشخصية العظيمة عندما خرج في أحد المعارك وشاع بين قبيلته انه استشهد، وعندما عاد انتقد الأفعال التي قامت بها القبيلة، وذكرهم بما قاله الصديق أبو بكر بعد وفاة النبي محمد صلى الله عليه وسلم".
أرطغرل اللبناني