نوفمبر 08 2017

بعد تناقص السياح .. تركيا تستعين بـ "لونلي بلانيت"

أنقرة - تواجه تركيا أزمة كبيرة في قطاع السياح بعد تناقص عدد الزائرين من اوروبا والدول الغربية. وفي محاولة لمعالجة الأزمة، أبرمت وزارة الثقافة والسياحة التركية اتفاقية تعاون مع شركة "لونلي بلانيت" (Lonely Planet)، التي تعد أكبر مرجع ودليل للسياحة والسفر في العالم.

وذكر بيان صادر عن الوزارة، الأربعاء، أن الاتفاقية جرى توقيعها في إطار مشروع "Turkey Home"، الذي يهدف للترويج للسياحة في تركيا دوليا عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وبموجب الاتفاقية، ستتولى الشركة نشر 3 أفلام للتعريف بتركيا جرى تصويرها في إطار مشروع "Journey Through Turkey"  - رحلة عبر تركيا.

وتتناول الأفلام المذكورة، الجمال الثقافي والطبيعي والتاريخي لتركيا، مع تجارب "مكا شريفي" (كاتب مدونة سياحية معروف) وتقاريره عن تركيا ونصائحه بزيارتها.

و تركز السياحة في تركيا إلى حد كبير على مجموعة متنوعة من المواقع التاريخية ومنتجعات ساحلية على بحر إيجه والبحر الأبيض المتوسط. في السنوات الأخيرة أصبحت تركيا مقصدا للثقافة والسياحة الصحية.

وفي عام 2011 جذبت تركيا أكثر من 31.5 مليون سائح أجنبي، حيث تربعت تركيا الترتيب السادس كاحدى أهم الدول سياحة في العالم في ذلك الوقت. وثم واجهت ازمة سياحية كبيرة جعلتها في مراتب متأخرة.

وتحاول الحملة السياحية التركيز على اسطنبول كواحدة من البقع السياحية الأكثر أهمية ليس فقط في تركيا، بل أيضا في العالم، وتعتبر عاصمة السياحة في تركيا لما تحتويه من اماكن سياحية تاريخية واماكن ترفيهية للعائلة بالإضافة إلى الآلاف من الفنادق وغيرها من الصناعات السياحية الموجودة في المدينة، وتتمتع اسطنبول بالعديد من الاماكن التي يمكن زيارتها وتتجاوز الـ 30 مكان ومعلم سياحي كما تتمتع ببنية تحتية سياحية مؤهلة لاستقبال السياح باعداد كبيرة.

يشار إلى أن "لونلي بلانيت" شركة عالمية مقرها الرئيسي بمدينة ملبورن الأسترالية، ولها فروع في كل من لندن وأوكلاند وكاليفورنيا.

وتعد الشركة أحد أكبر مراجع السفر حول العالم، ولديها نحو 10 ملايين متابع على شبكات التواصل الاجتماعي.

وعام 2010، طبعت هذه الشركة 500 دليل للسفر حول العالم بثمان لغات مختلفة، بالإضافة لمجلات مختصة بالسفر وبرامج تلفزيونية وعدد مختلف من التطبيقات الخاصة بأجهزة الجوال وعدد من مواقع الإنترنت.

رحلة عبر تركيا
"رحلة عبر تركيا"