ديسمبر 18 2017

بعد نصف قرن عاد للدراسة ليتخرّج مع ابنه من الجامعة

 

آيدن (تركيا) – العودة للدراسة الجامعية بعد توقف سنة أو سنوات قليلة، أمر يستصعبه كثيرون، فكيف بمن ابتعدوا عن الدراسة لعقود طويلة ثم قرروا العودة مرة أخرى، بعد أن أصبحت لديهم حياة مختلفة جذرياً بها زوجة وأبناء وعمل، والأهم من ذلك اختلاف قدراتهم وصبرهم على الدراسة لساعات طويلة، وحضور المحاضرات الجامعية.
التركي "حسن سورار"، وبعد 49 عاماً من ترك الدراسة الجامعية بسبب تردّي وضعه المادي، عاد إلى المقاعد الدراسية من جديد في جامعة أنقرة، حيث يستعد للتخرّج في هذا العام.
وقال سورار(67 عاما) إنّه حصل في عام 1968 على حق الدراسة في قسم التاريخ بجامعة أنقرة، لكنّه وبعد سنة واحدة تركها بسبب سوء وضعه المادي.
وأضاف أنه التحق بالمدرسة العسكرية الحربية، وخدم في العديد من مناطق تركيا، حتى أحيل على التقاعد في عام 2003 برتبة عقيد.
وبعد استراحة لبضع سنوات في التقاعد، قرّر ر العودة إلى الجامعة وإكمال دراسة التاريخ، بعد أن نقل دراسته إلى جامعة "عدنان مندريس" بولاية آيدن غربي تركيا.
وأشار إلى أنّه اضطر بسبب تعرّضه لحادث مروري إلى ترك الدراسة لسنتين، إلا أنّ عزيمته في مواصلة الدراسة بالجامعة لم تتلاشَ، حيث عاد إلى مقاعدها مرّة أخرى بعد انتهاء فترة علاجه.
وأشار إلى أنّه حصل على درجات عالية في الدراسة، وعلى تقدير الأساتذة بالجامعة، مبيناً أنه يستعد هذا العام للتخرج من الجامعة، بالتزامن مع تخرج ابنه أيضاً.
وأعرب عن سعادته لتحقيق أكبر أحلامه وهو التخرج من الجامعة، مبيناً أنه يشعر وكأنه في العشرين من عمره، وتغمره البهجة والسعادة بسبب دراسته الجامعية بنجاح.
وبيّن سورار أنه يدرس مناهجه حتى ساعات متأخرة في الليل، وفي اليوم التالي يحمل حقيبته المليئة بالكتب ويتوجه بها إلى الجامعة.
وأردف قائلاً "كنت أحلم دائماً بأني سأعود إلى الجامعة وأكمل دراستي، ومع عودتي إلى مقاعد الدراسة ينتابني شعور جميل، وأشعر بأني شاب بين الشباب".
وأضاف "أحب الدراسة كثيراً، وعندما أتخرّج من قسم التاريخ، لن أتوقف، بل سأباشر بدراسة قسم الكهرباء والالكترونيك، وسأواصل الدراسة ما دمت حياً".
حلم التخرج من الجامعة بعد نصف قرن
حلم التخرج من الجامعة بعد نصف قرن