يناير 27 2018

بعد وقف إضرابهما عن الطعام، مدرسان تركيان يلجآن للقضاء لاستعادة عملهما

 

إسطنبول - أنهى مدرسان تركيان، تم إقالتهما من وظيفتيهما من خلال مراسيم صدرت بموجب حالة الطوارئ، إضرابهما عن الطعام بعد 324 يوما، قائلين الجمعة إنهما سيسعيان للجوء للنظام القضائي، بدلا من ذلك.
وكان الاثنان أعلنا دخولهما في إضراب عن الطعام في التاسع من مارس الماضي، احتجاجاً على فصلهما من عملهما الوظيفي، ومنذ ذلك التاريخ لا يتناولان غير الماء والسكر والملح وفيتامين ب.
ونقلت صحيفة "جمهوريت" عن المحاضر السابق بالجامعة، نوريي جولمين قوله لمؤيديه في أنقرة "إننا سننهي إضرابنا عن الطعام اليوم، لكن مقاومتنا لن تنتهي". وأنهى المدرس بالمدرسة الابتدائية، سيميح أوزاكا أيضا إضرابه.
وتأتي هذه الخطوة بعد أن رفضت لجنة حكومية استئنافا من المدرسين الاثنين. وكان قد تم تشكيل اللجنة لإعادة النظر في وضع هؤلاء الذين تم إقالتهم، بموجب مراسيم الطوارئ.
وكان الإضراب المفتوح عن الطعام قد بدأ في مارس 2017، بعد إقالة جولمين وأوزاكا، في إطار عمليات تطهير واسعة النطاق في تركيا في أعقاب محاولة انقلاب فاشلة في عام 2016 . وقد فقد أكثر من 150 ألف شخص وظائفهم في الحملة.
وبعد أن أثار إضرابهما عن الطعام اهتماما دوليا، تم اعتقال المدرسين في مايو الماضي، بسبب اتهامات بانتمائهما إلى منظمة إرهابية.
وفي سبتمبر الماضي، ووسط اهتمام كبير من الرأي العام، بدأت محاكمة الاثنين رغم إضرابهما عن الطعام، ولكن تعذّر إحضارهما إلى المحكمة نظرا لضعفهما البدني نتيجة الإضراب.
ووقعت مُصادمات، أمام مبنى المحكمة في أنقرة، بين مؤيدين للمضربين عن الطعام وقوات الأمن التركية، التي استخدمت الغاز المسيل للدموع في مواجهة المحتجين.
كما ألقت السلطات القبض على اثنين من المحامين كانا ضمن المُضربين عن الطعام، كما كانا ضمن المتهمين بالإرهاب.
وتم إطلاق سراح أوزاكا لاحقا من السجن في أكتوبر، أما جولمين ففي ديسمبر الماضي.
وينتمي كل من جولمين وأوزاكا لعشرات الآلاف من الموظفين الحكوميين الذين فصلوا من وظائفهم أو أوقفوا عن العمل عقب محاولة الانقلاب، التي وقعت منتصف يوليو 2016، ضمن مرسوم حكومي بمقتضى حالة الطوارئ.
وأعلنت مصادر حكومية أنّ هناك 98252 شخصاً تقدموا بشكاوى ضد فصلهم أو وقفهم عن العمل إلى اللجنة الحكومية المختصة.
اعتقال متظاهرين طالبوا بالإفراج عن مدرسين أتراك
اعتقال متظاهرين طالبوا بالإفراج عن مدرسين أتراك