نوفمبر 10 2017

بعد 4 قرون .. تركي يطير مُجدّداً من برج غلطة

إسطنبول – في تجربة تُعدّ الأولى منذ 385 عاماً، تمكن التركي "جنكيز قوتشاك"، من تنفيذ قفزة منخفضة من برج غلطة التاريخي الشهير بمدينة إسطنبول، والذي أدرجته منظمة اليونسكو كموقع تراث عالمي.
وقد قفز قوتشاك (44 عاماً) بالمظلة من شرفة برج غلطة، التي يبلغ ارتفاعها 36 مترا فقط.
وفي تصريح له لوسائل الإعلام بعد قفزه، أوضح قوتشاك أنه مولع بالمغامرات الرياضية منذ أن كان في السابعة من عمره.
وأشار إلى أنه بدأ في هذه الرياضات عام 1991 بشكل فعلي، وأنه منذ 26 عاما وهو يقفز من الأماكن الشاهقة ومن الطائرات.
وأفاد قوتشاك، إلى أن قفزته الحالية تمتد على 7 مراحل، وأنه سينفذ المرحلة القادمة في مايو المقبل.
وأعرب عن سعادته بالقفز من البرج بعد 385 عاماً، من محاولة العالم العثماني، هزارفن أحمد جلبي، حيث قفز من البرج في الجانب الأوروبي من إسطنبول، وحلّق عبر أجنحة اصطناعية ركبها على ساعديه، إلى منطقة أوسكودار في الجانب الآسيوي من المدينة عام 1632.
فبرج غلطة هو المكان لبذي اختاره هزارفن أحمد جلبي، الذي عاش في القرن السابع عشر، ليُجرّب أول محاولة للطيران.
ويقال: إن إسماعيل جوهري الذي عاش في القرن العاشر للميلاد، كان المُلهم الأول لشلبي ليقوم بتجربته، إذ عمل شلبي على تحليل وتدقيق النتائج التي وصل إليها جوهري، وكذلك عمل على فحص متانة الأجنحة في منطقة أوك ميداني في إسطنبول، قبيل تجربة الطيران.
ويُتابع الرواة أنّ جلبي، وفي يوم شهد رياحاً جنوبية غربية، ركّب الأجنحة الاصطناعية، وتمكن من الطيران من برج غلطة إلى أسكودار، قاطعا مسافة 3358 متراً، ليكون بذلك أحد أبرز الشخصيات التركية التي حاولت الطيران.
بُني برج غلطة في عام 528 للميلاد، ويبلغ ارتفاعه نحو 70 متراً، وسماكة جدارة 3.75 متر، ودخل قائمة التراث العالمي المؤقت في 2013.
ويُعتبر البرج أحد أقدم وأجمل الأبراج في إسطنبول، حتى أصبح من أهم رموز إسطنبول السياحية، ويمكن لكل من يصعد أعلى قمة البرج، أن يشاهد جسر إسطنبول الواصل بين القسمين الآسيوي والأوروبي، وكذلك جسر الخليج بوضوح، وبشكل بانورامي.
يتميز بموقعه الجغرافي الهام، إذ يتبع لحي تقسيم أحد أحياء إسطنبول القديمة، ويشهد إقبالاً كبيراً من قبل السياح العرب والأجانب، ويقع البرج في نهاية شارع الاستقلال المعروف.

طيران من برج غلطة
برج غلطة طيران