ديسمبر 02 2017

تاجر تركي: "الجمعة السوداء" تسمية مُستفزة وتشويه للإسلام

شانلي أورفة (تركيا) – قال التاجر التركي محمد هاكتان كاتشماز، إنّ إطلاق تخفيضات تحت مُسمّى "الجمعة السوداء"، ينطوي على تشويه للإسلام، نظرا لما يحظى به يوم الجمعة من مكانة خاصة لدى المسلمين.
واعتراضاً على هذه التسمية المعروفة في الولايات المتحدة، فقد أطلق المواطن التركي حملة "الجمعة المباركة"، أعلن بموجبها عن تخفيضات على الأجهزة الكهربائية المنزلية في محل يملكه بولاية شانلي أورفة (جنوب).
و"الجمعة السوداء، هو اليوم الذي يأتي مباشرة بعد "عيد الشكر" في الولايات المتحدة الأميركية، ويتزامن مع نهاية نوفمبر من كل عام، حيث يُعتبر بداية موسم شراء هدايا عيد الميلاد.
وتقدم المحال التجارية وتجار التجزئة والوكالات، في هذا اليوم، تخفيضات كبرى على منتجاتها تصل إلى90% من قيمتها في جميع الولايات، لتعود بعد ذلك إلى سعرها الطبيعي بعد انقضاء المناسبة.
وأضاف المواطن التركي، أنّه لم يستطع البقاء غير مُبالٍ إزاء التخفيضات التي تحمل تلك التسمية "المستفزة"، مُشيراً إلى أنّه أطلق حملة مماثلة على الأجهزة الكهربائية المنزلية، وأسماها "الجمعة المباركة".
وأوضح أنه أطلق تخفيضات تتراوح نسبتها بين 40 - 50 في المائة على المنتجات التي يبيعها.
وتابع كاتشماز "هدفنا ليس بيع المنتجات، بل خلق توعية لدى الناس. نحاول رفع الانطباع الذي يتركه مفهوم الجمعة السوداء عن الناس، وإظهار الجمعة على أنها يوم رحمة وبركة".
وأعرب صاحب "الجمعة المباركة" عن أمله في أن تلقى حملته دعما من جانب أصحاب المحلات.
وأضاف "رحب الناس بالحملة، وتلقينا اتصالات تهاني من قبل الناس والشركات، وآمل أن ينتشر هذا الأمر في أنحاء تركيا".
ويوافق "الجمعة السوداء"، الخميس الرابع من نوفمبر من كل عام، ويُخصّصه الاقتصاد الأمريكي لتسوق المواطنين هدايا موسم الأعياد، والذي يبدأ مع عيد الشكر وينتهي برأس السنة الميلادية.
يُذكر أنّ بعض الدول العربية كذلك قد بادرت لتسمية هذه الجمعة بـ "الجمعة البيضاء"، وذلك وفق مُبادرة أطلقها أحد مواقع التسوق الإلكتروني العربية في عام 2014 كرد على أسواق ومتاجر أمريكا وخصوصاً موقع أمازون، وتمّ اختيار اللون الأبيض بدلا من الأسود لخصوصية يوم الجمعة لدى أغلبية العرب من المسلمين.
وقد تباينت الآراء حول جدوى اختيار مناسبة أميركية لإعادة استهلاكها عربيا، وكان من ضمن الآراء أن يتم اختيار يوم جمعة سابق لشهر رمضان أو عيد الفطر أو عيد الأضحى، بحيث يكون مُناسباً للثقافة العربية والإسلامية.

جمعة بيضاء وليست سوداء