مارس 22 2018

تركيا تتمدّد أفريقيّاً وتوسّع آفاق التبادل التجاري والاستثمارات

أنقرة - تضاعف حجم التبادل التجاري بين تركيا والقارة الإفريقية أربع مرات خلال السنوات الـ15 الأخيرة، إذا بلغ إجمالي التبادل التجاري بين الجانبين العام الماضي 20.6 مليار دولار.
وتسعى تركيا لتعزيز علاقاتها السياسية والاقتصادية مع البلدان الإفريقية، اعتباراً من 2003، من خلال وضع استراتيجية تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية مع البلدان الإفريقية.
وفي إطار الاستراتيجية المذكورة، شهد العام المنصرم لقاءات رفيعة المستوى بين مسؤولين من تركيا والبلدان الإفريقية، ونُظم العديد من البرامج والفعاليات الاخرى بين الجانبين، الأمر الذي أظهر تقدماً في العلاقات التجارية والاقتصادية بين تركيا والقارة السمراء.
وبحسب معلومات استقتها وكالة انباء الأناضول التركية الرسمية، من تقرير فعاليات 2017 لوزارة الاقتصاد التركية، فإن حجم التبادل التجاري بين تركيا وإفريقيا في 2003 أثناء وضع الاستراتيجية كان 5.5 مليار دولار أمريكي، ولغاية العام الماضي إزداد حجم التبادل التجاري بين الجانبين أربعة أضعاف ليصل إلى 20.6 مليار دولار أمريكي.
ووفقا للتقرير فقد ارتفع حجم الصادرات التركية إلى القارة الإفريفية خلال الفترة نفسها، من 2.1 مليار دولار إلى 11.7 مليار دولار، في حين ارتفع حجم الاستيراد التركي من إفريقيا خلال نفس المذكورة، من 3.3 مليار دولار إلى 8.9 مليار دولار.
وانعكست نتائح الانفتاح على قارة إفريقيا على الاستثمارات التركية التي كانت غائبة تقريباً في القارة، لترتفع إلى 6.2 مليار دولار أمريكي لغاية العام الماضي.
وتوفر الشركات التركية العاملة في القارة، العديد من  من فرص العمل للأفارقة، وأن شركات المقاولات التركية التي لها مكانة مرموقة، تواصل مساهماتها في عجلة التنمية والبناء في القارة.
و في 2002 كان إجمالي قيمة 15 مشروع تتولاها شركات المقاولات التركية بعموم القارة 769 مليون دولار، ومع نهاية العام الماضي تجاوز إجمالي قيمة المشاريع التي تتولاها الشركات التركية بعموم إفريقيا 64 مليار دولار.

زار اردوغان حتى الآن 28 بلدا افريقيا واعدا اياها بالاستثمارات وفرص العمل
زار اردوغان حتى الآن 28 بلدا افريقيا واعدا اياها بالاستثمارات وفرص العمل

وزار الرئيس التركي خلال فترات توليه رئاسة الوزراء، ورئاسة البلاد 28 بلداً إفريقياً، وتمخصت الزيارات عن توقيع عدد كبير من الاتفاقيات الثنائية.
وبحسب موقع ترك بريس فأن  تركيا تنظر الى افريقيا على أنها القارة الأهم التي تتمتع بموقع استراتيجي بالغ الأهمية  يتحكم في الطرق المائية الدولية ويتحكم في كل المضائق الذي تعبر منها التجارة العالمية .
وتأتي أهمية القارة الافريقية بالنسبة الى تركيا على اعتبار أن هذه القارة غنية جدا بثرواتها الطبيعية المختلفة خصوصا النفظ والفوسفات واليورانيوم والذهب والنحاس والحديد وغيرها من الثروات الطبيعية التي لا تتوفر في بقية القارة الاخرى في العالم.
وتسعى  تركيا لكي تكون لاعبا مهما في الساحة الافريقية التي تشهد تنافسا كبيرا بين عدة قوى دولية تحاول الاستفادة من هذه القارة الثرية من حيث المصادر الطبيعية المختلفة ومن حيث كذلك أهمية موقعها الاستراتيجي.
وعملت تركيا على الدخول الى الساحة الافريقية وفق خلفية استراتجية وفي سياق تنافس دولي كبير على هذه القارة المهمة. وقد عملت تركيا الجديدة في عهد أردوغان من خلال هذه السياسة الافريقية إلى تعزيز الروابط التاريخية والثقافية و الدبلوماسية والاقتصادية  بين تركيا وبقية الدول الإفريقية.