أكتوبر 25 2017

تركيا تتوقع "طفرة تاريخية" لقيمة الصادرات

إزمير(تركيا) - توقع وزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي، أن تحقق بلاده خلال العام 2017 طفرة تاريخية في قيمة الصادرات، لتبلغ 157.6 مليار دولار ارتفاعاً من 142.6 مليار.
جاء تصريحات "زيبكجي" في كلمة له على هامش أعمال الجلسة الافتتاحية لمنتدى إيجة الاقتصادي، المقام في ولاية إزمير غربي البلاد.
وبهذا الصدد، لفت الوزير التركي إلى أن صادرات بلاده خلال أكتوبر/تشرين أول الجاري، ارتفعت بنسبة 16 بالمائة على أساس سنوي.
وتابع "نأمل أن نكون في الربع الثالث من العام 2017 واحدا من البلدان التي يشار إليها بالبنان في مجال النمو حول العالم".
وتشهد الصادرات التركية منذ مطلع 2017، زيادات متتالية في قيمها، مع ارتفاع الطلب الخارجي على صناعاتها المحلية في قطاعات الزراعة والصناعة والأسلحة والخدمات وغيرها.
وشدد "زيبكجي" على أن منطقة إيجة (غرب تركيا) باتت تشكل مركزا لاقتصاد شرق المتوسط.

"إذا تمكنت تركيا واليونان من تحويل منطقة إيجة، إلى مركز للتعليم والتكنولوجيا والسياحة والصحة والطاقة المتجددة والصناعات الدوائية في أوروبا، ستتحول هذه المنطقة، كما كانت عبر التاريخ، إلى منطقة غنية يسكنها شعب مرفّه ذو إمكانات اقتصادية عالية".
نهاد زيبكجي
وزير الاقتصاد التركي

وشرعت تركيا بتفعيل نظام للحوافز الاستثمارية في المنطقة، من أجل جلب المزيد من المشاريع والاستثمارات.
وتعمل الحكومة حاليا، كمرحلة أولى، على تنفيذ مشاريع استثمارية في المنطقة بقيمة 100 مليار ليرة تركية (نحو 27 مليار دولار).
وافت الوزير إلى أن الحكومة ترغب بتحويل مساهمة الصادرات والاستثمارات في النمو إلى عملية مستدامة.
من جهته، قال وزير الاقتصاد والتنمية اليوناني، ديمتريس باباديمتريو، المشارك في المنتدى، إن تركيا واليونان تمتلكان لجنة تنسيق للعلاقات بينهما، وينبغي العمل على تطوير مشاريع مشتركة بين الجانبان.
وأشار "باباديمتريو" إلى إمكانية إنشاء قطار سريع بين سالونيك اليونانية (شمال) وإزمير وإسطنبول في تركيا، من أجل زيادة فرص التنمية الاقتصادية بين البلدين.
ولفت إلى أن 20 بالمائة من الدخل الوطني لليونان، يعتمد على عائدات السياحية، وأن العام 2016 شهد انخفاضا في أعداد السياح الأتراك، إلا أن العام الحالي شهد زيادة جيدة.