يونيو 03 2018

تركيا تريد الدخول إلى عالم صناعة السيارات بحلول العام 2021

أنقرة – هل سترى اول سيارة تركية النور خلال الاعوام المقبلة؟ وهل سيكون في مقدورها المنافسة التجارية في سوق يكتظ بالماركات العالمية؟
اسئلة ظلت تطرح لتواكب التصريحات الرسيمة حيث أعلنت الشركة الصناعية التجارية المحدودة لمبادرة السيارة التركية، المتخصصة بصناعة السيارات المحلية، عن اكتمال تأسيسها. 
وذكرت الشركة في بيان لها، أن شركات مجموعة الأناضول، وبي إم سي، وكراجا القابضة، وتوركسيل، وزورلو القابضة وحدت جهودها وأسست شركة مبادرة السيارة التركية.
وأفاد البيان أن الشركات الخمس ستعمل بالتنسيق مع وزارة العلوم والصناعة والتكنولوجيا، واتحاد الغرف والبورصات التركيتين، بموجب بروتوكول جرى توقيعه في نوفمبر الماضي.
وأوضح أنه جرى تعيين محمد غورجان قره قاش رئيساً للشركة الجديدة.
وأشار أن التوقيع على اتفاقيات تأسيس الشركة وإنشاء علامة تجارية محلية، جرى يوم 31 مايو المنصرم.
وأكد البيان، بدء مرحلة تصميم الهيكل الخارجي للسيارة التركية، فيما تعتزم الشركة طرح نموذج أولي للسيارة وعرضه أمام الجمهور نهاية 2019.
وقال وزير العلوم والصناعة والتكنولوجيا، فاروق أوزلو، في بيان، إن مشروع صناعة السيارة المحلية سيتولى قيادة القفزة التكنولوجية في البلاد. 
وأشار أوزلو أن المشروع سيكون بمثابة منصة تكنولوجية تغذي كافة القطاعات الأخرى.
وأشار إلى أن مشروع إنتاج سيارة محلية يعد واحدا من الحلقات المهمة لأهداف تركيا.
من جانبه قال قره قاش في بيان الشركة: "عندما نجمع الحافز والإصرار في مشروعنا مع الإمكانات الهائلة في البلاد، سيكون لنا كلمة في السوق العالمية".

وزير العلوم والصناعة والتكنولوجيا التركي فاروق أوزلو، قال إنّ نموذج السيارة المحلية سيستكمل في العام 2019 على أقصى تقدير، وسيتم البدء بالبيع التجاري عام 2021
وزير العلوم والصناعة والتكنولوجيا التركي فاروق أوزلو، قال إنّ نموذج السيارة المحلية سيستكمل في العام 2019 على أقصى تقدير، وسيتم البدء بالبيع التجاري عام 2021

من جانبه، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في تصريحات صحفية سابقة نقلتها وكالة الاناضول التركية وعدد من ةوكالات الانباء، إنه تم تحديد الرئيس التنفيذي للشركة المسؤولة عن مشروع إنتاج السيارة محلية الصنع، مبيناً أن القيمة الاستثمارية للمشروع بلغت قرابة 3.5 مليارات يورو.
وأشار إلى الانتهاء من التحضير للتحليلات التقنية والمالية للمشروع، وأن تركيا تصدّر منتجات تدخل في صناعة السيارات إلى العديد من بلدان العالم  ، مؤكدًا أن صادرات قطاع السيارات تصدّرت قائمة الصادرات التركية في الأعوام الـ 12 الأخيرة.
وفي اطار الحملة الدعائية للانتخابات، أكد الرئيس التركي أن أنقرة ترغب بالوصول إلى نسبة تنمية تبلغ ضعفي الحالية من خلال تحقيق أهداف تركيا لعام 2023، مبينًا أن تركيا حققت نموًا بنسبة 3.5 أضعاف خلال الـ 16 عامًا الأخيرة.
وفي أبريل الماضي، قال وزير العلوم والصناعة والتكنولوجيا التركي فاروق أوزلو، إنّ نموذج السيارة المحلية سيستكمل في العام 2019 على أقصى تقدير، وسيتم البدء بالبيع التجاري عام 2021.
واضاف الوزير التركي، إنّ بلاده تخطط لدخول عالم السيارات، من خلال 5 طرازات مختلفة. 
وأوضح أنّ الجهات المشرفة على إنتاج السيارة التركية المحلية الصنع، تخطط لأن تكون 3 موديلات للسيارة في نفس الهيكل، وذلك بهدف تخفيض تكاليف الإنتاج. 
وأوضح أورزلو أنّ السيارة التركية المحلية الصنع، سيتم إنتاجها في البداية على شكل سيارة عائلية وأخرى رياضية، وطراز للاستعمالات العامة. 
وكان الرئيس التركي، أعلن أواخر العام الماضي، أسماء خمس شركات محلية مشاركة في مشروع إنتاج السيارات المحلية، وهي مجموعة الأناضول، وبي إم سي، وقراجا القابضة، ومجموعة توركسيل، وزورلو القابضة.
وأكد أردوغان أن المشروع "ليس مجرد إنتاج سيارة وحسب، بل منافسة على الصعيد العالمي في هذا المجال، من خلال التكنولوجيا والخبرات الناجمة عن المشروع".