يونيو 27 2018

تركيا تسجن المغنية الألمانية الكردية هوزان جانِه

إسطنبول – تقوم السلطة التركية باحتجاز وسجن كلّ مَن يناهض سياستها الإقصائية، وتتهمه إما بالإرهاب، أو دعم الإرهابيين، وتكون الاتهامات جاهزة لسحق المعارضين وإيداعهم في السجون.
وقد صرح سياسي من حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد بأنه تم نقل المغنية الألمانية المنحدرة من أصل كردي؛ هوزان جانِه، إلى الحبس الاحتياطي في مدينة أدرنة بتركيا بعد أيام من اعتقالها.
وقال مراد أميل المنحدر من مدينة أدرنة التركية لوكالة الأنباء الألمانية، اليوم الأربعاء، إنه تم نقل المطربة الألمانية المنحدرة من أصول كردية إلى سجن في مدينة أدرنة غربي تركيا مساء أمس الثلاثاء.
وأوضح أنه يتم اتهامها بالدعاية والترويج لحزب العمال الكردستاني المحظور.
يذكر أنه تم إلقاء القبض على المغنية ليلة الخميس/ الجمعة الماضية في فعالية ترويجية لحزب الشعوب الديمقراطي قبل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التركية التي أجريت يوم الأحد الماضي، بحسب تصريحات أميل.
وكانت هذه المغنية الألمانية-الكردية تغني في فعاليات حزب الشعوب الديمقراطي لدعم الحملة الانتخابية.
يذكر أن وزارة الخارجية الألمانية أعلنت بعد اعتقال السيدة أنها على علم بالواقعة.
جدير بالذكر أن المغنية الألمانية الكردية هوزان جانِه معروفة بأغنياتها القومية، كما تغني أغنيات من الفلكلور الكردي، وقد غنت لعدة مدن كردية، منها مدينة عفرين التي سيطرت عليها القوات التركية واحتلتها بعد قيامها بعملية غصن الزيتون بذريعة طرد المقاتلين الأكراد الذين تصفهم بالإرهاب منها. 
يشار إلى أن صلاح الدين دميرطاش، الذي كان مرشحا في الانتخابات الرئاسية أمام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، معتقل أيضا في مدينة أدرنة. ويقبع دميرطاش في الحبس الاحتياطي منذ نوفمبر عام .2016
وكان أردوغان قد فاز في الانتخابات الرئاسية، وحصل حزبه العدالة والتنمية على الأغلبية المطلقة في البرلمان بالتعاون مع التحالف السياسي الذي يقوده الحزب.
يشار إلى أن أردوغان حصل على قرابة ثلثي أصوات الناخبين الأتراك في ألمانيا وبنسبة أكثر بكثير من النسبة التي حصل عليها أردوغان في تركيا نفسها.