نوفمبر 02 2017

تركيا تسعى لصناعة سيارة محلية بعد خبرة طويلة في تجميع المركبات

أنقرة - أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، اليوم الخميس، البدء رسميا بمشروع صناعة سيارة محلية، واصفاً المشروع بأنه "هام" من أجل تحقيق تركيا قفزة اقتصادية.

جاء ذلك في كلمة له خلال حفل إطلاق المشروع، في العاصمة أنقرة، حيث قال "نبدأ رسميا اليوم مشروع السيارة المحلية، الهامة من أجل تحقيق بلادنا قفزة اقتصادية".

وأضاف أن بلاده ستنجح في وقت قصير في صناعة سيارتها المحلية التي سيكون عليها طلبٌ في السوق الداخلي والأسواق العالمية.

وأكد يلدريم أن تركيا تمتلك كافة الامكانيات لصناعة سيارتها الوطنية، من مهندسين، وفنيين، وعمال، وأن الدولة والحكومة تقفان إلى جانبهم.

وقالت منظمة "استثمر في تركيا" ان تأسيس صناعة السيارة التركية يعود إلى أوائل فترة الستينات من القرن العشرين. وخلال فترة التحول الصناعي والتقدم الشديد، قام هذا القطاع الرئيسي بتغيير نشاطه من مجرد إقامة الشراكات القائمة على التجميع إلى تكوين صناعة مكتملة الجوانب تتمتع بإمكانية التصميم والقدرة الهائلة على الإنتاج.

قامت الشركات المصنعة للمعدات الأصلية  في الفترة ما بين عامي 2000 و2016 باستثمار مبلغ يزيد عن 14 مليار دولار أمريكي في عمليات الإنتاج الخاصة بها في تركيا.

وساهمت هذه الاستثمارات بشكل كبير في توسيع قدرات التصنيع لديها، والتي أدت بدورها إلى أن تصبح تركيا جزءًا هامًا من سلسلة القيمة العالمية للشركات الدولية المصنعة للمعدات الأصلية.

وسبق وان قالت رابطة صناعة السيارات في تركيا إن إنتاج السيارات في البلاد ارتفع 20 في المئة على أساس سنوي إلى 869 ألفا و158 سيارة في النصف الأول من العام الحالي مع زيادة ثمانية في المئة إلى 141 ألفا و161 سيارة في يونيو.

وانخفضت المبيعات المحلية من السيارات، بما فيها سيارات الركاب والمركبات التجارية الثقيلة والخفيفة، تسعة في المئة إلى 410 آلاف و609 سيارات في النصف الأول مع استمرار الضغوط على الأسواق جراء الزيادات الضريبية في العام الماضي وارتفاع الأسعار الناجم عن تغيرات سعر الصرف.

وارتفعت صادرات تركيا من السيارات 29 في المئة إلى 714 ألفا و284 سيارة مع ارتفاع صادرات سيارات الركوب 48 بالمئة في ظل استمرار المصنعين في زيادة إنتاج الطرز المخصصة للتصدير.

ورفعت الرابطة أيضا توقعاتها للإنتاج في نهاية العام إلى 1.7 مليون سيارة من 1.65 مليون.

وقالت الرابطة إن من المتوقع وصول صادرات السيارات، أكبر مساهم في الصادرات الوطنية، بنهاية العام إلى 1.4 مليون سيارة بقيمة تقارب 28 مليار دولار.

وتدير شركات صناعة السيارات العالمية مثل تويوتا وهيونداي وفورد وفيات كرايسلر مصانعها في تركيا كمراكز للتصدير ولا يباع سوى جزء من الإنتاج في السوق المحلية.