نوفمبر 30 2018

تركيا تطوّر علاقاتها مع الصين من بوّابة السياحة

بكين – تحرص تركيا على تطوير علاقاتها الاستراتيجية مع الصين التي تعد من أهم اللاعبين في الاقتصاد العالمي، وذلك من خلال استقطاب السائحين الصينيين وجذبهم إلى تركيا، بالإضافة إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية.  

وفي هذا السياق نقلت وكالة الأناضول عن وزير الثقافة والسياحة التركي، محمد نوري أرصوي، أمس الخميس، إعرابه عن ثقته بأن العلاقات المتنامية بين تركيا والصين، بقيادة زعيمي البلدين، ستزيد من فرص التعاون بين أنقرة وبكين، خلال الفترة المقبلة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أرصوي، في العاصمة الصينية بكين، خلال اختتام احتفالات "2018 عام للسياحة التركية" بالصين، شارك فيه نظيره الصيني لو شوغانغ، والسفير التركي لدى بكين عبد القادر أمين أونن.

وأوضح الوزير التركي، أنه رغم المسافات الشاسعة بين البلدين؛ إلا أن ذلك لا يشكل عائقا أمام الصداقة التركية الصينية.

وأضاف "أعتقد أن علاقاتنا المتنامية يوما بعد يوم، تحت قيادة قادة بلدينا، ستزيد من فرص تعاوننا في الفترة المقبلة".

وأعرب الوزير التركي، بحسب الأناضول، عن سعادته البالغة للاهتمام الكبير الذي لاقته الأنشطة التركية من قبل المسارح والعروض والحفلات في إطار فعاليات "2018 عاما للسياحة التركية" بالصين.

وقال أرصوي، إن عام سياحة تركيا الذي أعلن في الصين خلال 2018، كان مثمراً جداً، حيث ارتفع عدد السياح الصينيين إلى تركيا بنسبة 80 بالمئة مقارنة بالعام الماضي. 

وأشار إلى أن إعلان عام سياحة تركيا بالصين خلال 2018، حقق تطوراً مهماً في العلاقات الثقافية والتجارية بين البلدين. 

وأوضح أن عدد السياح الصينين القادمين إلى تركيا ارتفع 80 بالمئة مقارنة بالعام الماضي الذي كان 46 بالمئة، متوقعاً أن يصل عدد السياح الصينيين إلى أكثر من 400 ألف لغاية نهاية العام الجاري. 

وبين أن السياح الصينيين زاروا هذا العام مدينة إسطنبول، ومنطقة كبادوكيا، مشيراً إلى أنهم سيحاولون توجيه السياح الصينيين إلى مناطق جديدة مثل مدينة أفس التاريخية، وولاية جناق قلعة، وغيرها. 

ونقلت الأناضول عن وزير الثقافة والسياحة الصيني، لو شوغانغ، قوله إن العلاقات الاستراتيجية التركية أبدت تطورا جيدا في العديد من المجالات في السنوات الأخيرة.

وأعرب "لو"، عن ارتياحه من زيادة عدد السياح الصينيين في تركيا، داعيا السياح الأتراك إلى زيارة المناطق الأثرية الصينية بالمقابل.

يشار إلى أن احتفالات "عام السياحة في تركيا" بالصين، انطلقت مطلع العام الحالي، بموجب إعلان الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والصيني شي جين بينغ، عام 2018، عاما للسياحة التركية في الصين.

وفي غضون هذه الفترة جرى تنظيم فعاليات وأنشطة عديدة في المدن الصينية، للتعريف بالأماكن السياحية التركية المشهورة.

وبما يتعلق بقطاع السياحة بشكل عام، أعلنت وزارة الثقافة والسياحة التركية، أن أكثر من 41 مليون سائح زاروا البلاد خلال الأشهر العشرة الأولى.

ونشرت الوزارة، الجمعة، معطيات عدد السياح الذين زاروا البلاد خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري. 

وبحسب بيانات الوزارة، فإنّ عدد الزوّار الذين قدموا إلى تركيا خلال الفترة المذكورة، إضافة إلى المواطنين الأتراك المقيمين في الخارج بلغ أكثر من 41 مليون سائح.