نوفمبر 15 2017

تركيا تعلن عن قمة عالمية لصناعة المنتجات الحلال

أنقرة - تنطلق بمدينة إسطنبول التركية، في 23 نوفمبر الجاري، فعاليات "القمة العالمية للحلال"، تحت رعاية الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وبمشاركة ممثلين عن 57 بلدًا.

ويقام على هامش القمة، التي ستستمر حتى 25 من الشهر ذاته، النسخة الخامسة لمعرض المنتجات الحلال للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي "إكسبو حلال 2017".

وحسب الموقع الرسمي للقمة، تستضيف إسطنبول فعاليات "الصناعة الحلال"، بالتعاون مع المركز الإسلامي لتنمية التجارة، ومعهد الدول الإسلامية للمواصفات والمقاييس، التابعين لمنظمة التعاون الإسلامي.

ويتوقع أن يحضر القمة زعماء ورؤساء حكومات الصومال وباكستان وماليزيا، وممثلون عن بعض المنظمات الدولية، مثل منظمة المؤتمر الإسلامي، والبنك الإسلامي للتنمية، ومجمع الفقه الإسلامي الدولي.

ومن المنتظر أن يحضر فعاليات المعرض أكثر من7 آلاف و500 شخصًا و150 من ممثلي أكبر العلامات التجارية والمؤسسات والمنظمات في 80 دولة.

وتتنوع المنتجات المقرر عرضها بين الأغذية الحلال، والسياحة الإسلامية، والتمويل الإسلامي، والكيمياء الحلال، ومستحضرات التجميل والأدوية.

كما ستكشف القمة، التي تشارك فيها وكالة "الأناضول" كشريك إعلامي عالمي، رؤية مستقبل قطاع "الصناعة الحلال".

وعلى هامش القمة والمعرض، سيتم تنظيم ورش عمل ومؤتمرات حول "التمويل الإسلامي" و"صناعة الأغذية الحلال" و"السياحة الإسلامية" و"الحج والعمرة" و"الطب والأدوية والكيمياء الحلال" و"الحياة الإسلامية والمنسوجات الحلال".

تجدر الإشارة أن الفعاليتين ستعقدان في مركز "لطفي قيردار الدولي" للمؤتمرات والمعارض في إسطنبول.

وعلى نفس الصعيد، تستعد تركيا لتعزيز مكانتها في إصدار شهادات الحلال. وقد قدمت البلاد إلى مجلس وزرائها قانون، يهدف الى إنشاء إدارة حكومية تتركز تماما على إصدار شهادات الحلال.

وصدق البرلمان التركي على مشروع قانون خاص بتأسيس وكالة اعتماد شهادة "الحلال"، هي الأولى من نوعها في البلاد.

وبحسب القانون الجديد، فإن الوكالة ستصبح المؤسسة الوحيدة المخول لها منح "شهادات حلال" في تركيا.

ويتشكل أعضاء الوكالة من مجلس إدارة ومجلس استشاري وأمانة عامة.                                 

ويتشكل مجلسها التنفيذي، ويتم تعيين رئيسها، و4 من أعضائها باقتراح وزير الاقتصاد وبموافقة رئيس الوزراء.

وستمنح الوكالة رخصة اعتماد للمؤسسات المطابقة لشهادة الحلال، وستطالب تلك المؤسسات بالقيام بأنشطة متطابقة مع المعايير المحلية والدولية.

كما اشتهرت تركيا باطلاقها منتجاتها السياحية وفق المعايير الاسلامية لتكون من اوائل الدول التي تتيح "سياحة حلال" ايضا.