أبريل 24 2019

تركيا تنفي تداخل نظام إس400 مع طائرات إف35

إسطنبول - حاولت تركيا تهدئة مخاوف شركائها في حلف الناتو من خلال الإشارة إلى أن منظومة الدفاع الصاروخي الروسية لن تشكل أي تهديد لأسلحة الحلف، وحاولت في الوقت نفسه الضغط على الولايات المتحدة لدفعها للموافقة على تسليمها طائرات إف35. 

وفي هذا السياق حذر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الثلاثاء، من أنه إذا لم تزود الولايات المتحدة بلاده بطائرات أف 35، فإن أنقرة ستحصل عليها من مكان آخر.

وأشار أوغلو أيضا إلى أن أنقرة ليس لديها أي نية لتسليم أنظمة الدفاع الجوي إس 400 التي حصلت عليها من روسيا إلى قطر وأذربيجان.

ونفى جاويش أوغلو، إمكانية تداخل نظام الدفاع الصاروخي "إس-400" الروسي مع طائرات الـ "إف-35". 

وأضاف، بحسب الأناضول، أن هذه الادعاءات عارية عن الصحة، فنظام الدفاع الصاروخي "إس-400" الروسي موجود في سوريا وروسيا، في الوقت الذي تحلق فيه طائرات الـ "إف-35" النرويجية والإسرائيلية فوق الحدود. 

وأشار جاويش أوغلو، أن تركيا أكدت للجانب الروسي ضرورة عدم تعرف النظام الصاروخي على أهداف حلف شمال الأطلسي (الناتو) كأهداف معادية. 

وشدد جاويش أوغلو، وفق الأناضول، على أن السيطرة على نظام الدفاع الصاروخي "إس-400" الروسي ستكون تمامًا للجانب التركي، وهدفها الدفاع عن أمن تركيا، وإذا كانت هناك أي شكوك حول هذا، يستطيع الناتو إرسال لجنة من الخبراء لفحص النظام. 

وحول وجود صيغة اتفاق أخرى، أكّد جاويش أوغلو عدم وجود صيغة اتفاق ثانية، وقال: لكن يمكن لروسيا، في حال طلبت ذلك، بيعها هذا النظام إلى دولة ثالثة. 

قضية طائرات إف 35 غير مشمولة بقانون مكافحة أعداء أميركا من خلال العقوبات
قضية طائرات إف 35 غير مشمولة بقانون مكافحة أعداء أميركا من خلال العقوبات

كما أكد جاويش أوغلو على أن تركيا لن تتخلى عن نظام "إس-400"، مطالبًا بإنشاء لجنة للتأكد من احتمالية تشكيل هذا النظام تهديدًا على الناتو، مؤكّدة في الوقت ذاته على استقلالية القرار التركي. 

وتابع قائلًا: إضافة إلى ما سبق، فإن قضية طائرات إف 35 غير مشمولة بقانون مكافحة أعداء أميركا من خلال العقوبات وإن قرار تعليق تلك الطائرات هو قرار سياسي، لاسيما وأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعترف بنفسه؛ أن إدارة سلفه باراك أوباما دفعتنا نحو روسيا. اليوم نحن بحاجة ماسة لمنظومة دفاعات جوية، ولا يوجد من يضمن لنا إمكانية بيعنا بطاريات باتريوت التي نحن بحاجة ماسة لها. 

وأكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار عدم وجود أي انسداد في المحادثات مع الجانب الأميركي بخصوص مشروع مقاتلات إف 35 ".

وأكد، بحسب الأناضول، أنهم يتابعون تصريحات المسؤولين الأميركيين بهذا الصدد، مضيفًا "حاليًا 4 من طيارينا يقودون الطائرات بالفعل واثنان آخران يستعدان للتدريب على الطيران، ومابين 30 و40 موظفا تقنيا يواصلون أعمالهم وأنشطة الصيانة".

وفي رده على سؤال من أحد الصحفيين حول وجود انسداد في المحادثات مع الجانب الأميركي بخصوص المشروع، قال أكار "حتى الآن لا يوجد".

وفي 5 أبريل الجاري، قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إن أنقرة تسلمت من الولايات المتحدة 3 مقاتلات من طراز "إف-35"، وإنها بانتظار تسلم الرابعة قريبا.

وحسب الأناضول، تخطط أنقرة أيضا لشراء 100 مقاتلة من الطراز ذاته من الولايات المتحدة، إذ يتلقى طيارون أتراك حاليًا تدريبات على استخدامها، في قاعدة لوك الجوية، بولاية أريزونا الأميركية.

وتجدر الإشارة أن تركيا دفعت نحو 900 مليون دولار في إطار مشروع تكنولوجيا مقاتلات "إف-35".