müslüm yücel
يناير 08 2018

تركيا: عالم الكتب 2017؛ لم نستطع أن نقرأ كتابًا بسبب السياسة، ولكن...

 

بدأنا عام 2017 بداية سيئة؛ فقد دخل عبد القادر مشاريبوف مركز الترفيه رييانا في أورطة كوي باستانبول، وقتل 39 شخصًا. وبينما كان العالم يلهو ويمرح استهللنا نحن العام الجديد بالحزن واليأس. ولم يتوقف الحزن عند هذا الحد، فبدلًا من سرقة جثث الموتى من القبور في العصور الوسطى أصبح إخراجها وتقديم عروض بها صيحة عام 2017؛ فقد تم إخراج جثة عائشة طوغلوق من القبر الذي دفنت به والدتها. غير أن السياسة حاكت غلافًا فضفاضًا لهذا حتى تستر الحزن والأسى.
لقد عطلنا العدالة في عالمنا الداخلي بقضايا سياسية بسيطة في محاولة لتضليل ذاكرة المجتمع. وانتبهنا في الأشهر اللاحقة لعمليات الاستفتاء. وأخيرًا وبحلول أبريل 2017 أحدثت تركيا تحولًا؛ حيث النظام الذي كان يتكون من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ومجلس الوزراء ترك مكانه  للنظام الرئاسي. لقد توحدت الدولة والحكومة. أما بالنسبة لجيراننا فهناك حربٌ عند بعضهم كالعراق وسوريا ومناقشات ومباحثات عند البعض الآخر لنيل الحكم الذاتي. وكانت النتيجة التي سجلتها صفحات التاريخ استمرار الحرب وبقاء الاستقلال مجرد حلمٍ. ومع أن الصحف كتبت اقتصاديًا أن نار الدولار قد خبت إلا أن الدولار لم ينخفض خلال العام؛ فقد وصل سعر صرفه في أواخر 2017 إلى 4 آلاف بينما وصل الجنيه الاسترلينني إلى خمسة آلاف.
كما تمّ زيادة سعر الغاز الطبيعي مرتين خلال العام، وأصبحت تعرفة فتح عداد التاكسي 5.500 ليرة. والحقيقة أنه ليس هناك سائق تاكسي يعطي الباقي من العشر ليرات. أما في عالم الكتب فبينما كانت تكلفة كتاب من 112 صفحة (سبع ملازم) وسعره السوقي يتراوح ما بين 7 إلى عشرة آلاف ارتفع هذا السعر إلى ضعفيه. لقد أثرت الزيادة في سعر صرف الدولار تأثيرًا مباشرًا على سعر الورق المستورد. فطبعت دور النشر عددًا قليلًا من الكتب، وحمّلت إلى المخازن... وفي تقرير نشرته خلال العام منظمة اليونسكو جاء ترتيب تركيا 86 في قراءة الكتب، أي متأخرين عن أوروبا ونسير مع أفريقيا على نفس الخط. وبالرغم من كل هذه السلبيات فقد نشرت دراسات وروايات وأشعار وقصص جميلة...
 
الأكثر مبيعًا...
 
إذا أردت أن أقوم بترتيب للكتب الأكثر مبيعًا وإقبالًا فإننا نجد أن صباح الدين علي ظل في الصدارة كما كان عام 2016 ولم يتركها لأحد بروايته مادونا ذات المعطف الفرو. وقد جاء  بعده زلفى ليوانلي؛ إذ ظل ضمن قائمة الكتب الأكثر مبيعًا بروايته: الاضطراب، ومنزل ليلى ورحلة مع ألييا. يتناول ليوانلي في رواية الاضطراب موضوعًا يتطور حول حكاية عشق بين فتاة يزيدة ليست بغريبة على الأكراد ورجل مسلم. فاليزيديون الذين يقدمون بصورة إيجابية بدءًا من رحلة أوليا جلبي وحتى روايتي: صوت كان وحكاية جزيرة ليشار كمال؛ ويتم تناولهم بصورة سلبية في رواية بنت يزيد لرفيق خالد، ورواية ولد الشيطان لبهجت صفا تناولهم ليوانلي وحللهم وفقًا لقطاعات وفئات مختلفة. لا شك أن تصدر صباح الدين قائمة الأكثر مبيعًا وقراءة كان مفرحًا.
أما "مادونا ذات المعطف الفرو" فحظيت باهتمام خاص؛ فبطل الرواية رائف يعيش متخبطًا بين شعورين؛ أولهما: الذنب، وثانيهما: الخزي... وأعتقد أن القراء الأتراك ما زالوا يعانون هذين الشعورين، وشعور الوحدة الناجم عنهما. ويبحثون بين صفحات هذا الكتاب عما يطمئنون به أنفسهم.
 
كتب 2017 تركيا
 
منْ يقع في مأزق يهتم بكيفية إنقاذ نفسه منه، وكيف سينظر الناس إلى شعوره بالوحدة. لذا تصدر شتيفان تسفايغ المنفي المتعسر على حد تعبير جورج بروشنيك قائمة الكتب الأكثر مبيعًا لهذا العام؛ فقد أصبح شتيفان المعبر الفصيح عن المشاعر التي كبحها  وعاشها فترة من الزمان الجميع من مختلف الأعمار، وذلك بأعماله: حارة ضوء القمر، وحكاية انهيار، وليلة استثنائية، ورسالة من امرأة مجهولة. ومن يدري كم شخصًا قرأ رسالة من امرأة مجهولة، وكم مرة قرأها ووضع خطًا تحت هذه العبارات:" لك أنت يا من لم يعرفني أصلًا" و"تركت نفسي للقدر كمن يسقط في هاوية"...إلخ
 
كتب 2017 تركيا
 
كثيرًا ما أخذنا الفضول عام 2017 لنعرف من أين أتينا من الناحية السياسية؛ فصعوبة الانحصار بين الحقيقة والخيال سياسيًا صدمتنا وكأنها عيب فاضح. وقد أدركَنا كتاب "العُقَّال: من الحيوانات إلى الآلهة" لنوح حريري؛ إذ تألَّه الإنسان وكان أصلنا مفقودًا في مكان مجهول... أين، ما زلنا لا نعرف. ويمكننا النظر على نفس المنوال إلى رواية "حكاية عالم أيدن" لعذرا كوهين.  وقد كان الإعلان عنها هكذا: الحقيقة أنّ الإنسان لا يولد، الإنسان يُتكون. هذا الجانب كان ينقصنا.
 
كتب 2017 تركيا
 
كانت تلك الكتب أكثر ما قرأناه ورأيناه في دكاكين باعة الكتب. هناك حكمة تقول "نحن ذلك الذي  نأكل"، ونستطيع أن نقول هذا بالنسبة للكتاب: فنحن ذلك الذي  نقرأ.
أخذ صلاح الدين دميرتاش أيضًا مكانه بين الكتب الأكثر مبيعًا؛ فقصته  السَحَر جعلته حاضرًا في المشهد. حتى إنّ حملها في أيدي الناس تطور ليصبح نوعًا من التظاهر. وقد وقَّع الكُتَّابُ كتابَ دميرتاش في معرض الكتاب؛ فالكتابة هي الذاكرة حيث ينتهي الكلام؛ فقد وضع دميرتاش بكتابه هذا بصمة على التاريخ... وحيث مُنع الكلام كانت هناك أعين تشاهد، كانت هناك القراءة والكتابة ترصد.
 
الكلاسيكيات والروايات المحلية تتصدر أرفف المكتبات
 
في هذا العام شهد مجال الكتابة تطورات طيبة لصالح القصة في عالم الكتابة الذي سيطرت عليه الرواية منذ زمن طويل. وصار أول ما يخطر بالبال ليلة الليالي لحسن على توبتاش، وبيرا ميرا لمراد يلتشين. أشار توبتاش على الإنسان يفتش في روحه مجددًا وكأنه يلفت الانتباه بذلك إلى صمت العالم؛ كل شيء كان حاضرًا هنا... أخذنا يلتشين إلى الأماكن التي اشتقنا إليها.. فكنا حيث اشتقنا، كنا إلى جانب من اشتقنا إليه. وكان ملتقى هاتين المجموعتين القصصيتين هو: الإنسان، لم ينته بعد.
 
كتب 2017 تركيا
 
كان عامًا خصبًا وفير العدد بالنسبة للرواية؛ فقد أحاطت روائيينا أحاسيس قريبة من بعضها كالطيف. وبينما يركز سليم إليري على مشاعر الحاضر، عاد مراد غولصوى إلى لحظات أيام الجامعة والمدرسة الثانوية والشباب. فكان الماضي كنز، وإذا ما تم العبث به؛ فهناك مستقبل آخر ينتظرنا.
كتب سليم إيلري في كل مجالات الكتابة تقريبًا، فكان يجذب الانتباه إليه بأيَّ شيء يكتبُه، ويُعرف بأنه صاحب رواية كل ليلة في بودروم، وقد بلغ حاليًا عامه الخمسين في مشوار الكتابة. وتقوم هذه الرواية على الشعور بالوحدة والتذكر، إنها لم تنته، بل تمتد إلى عمر-رواية يُراد القضاء عليه. وكما أن العمر لا ينتهي بالموت، كانت الرواية لا تنتهي أصًلا. والقرن الـ 17 مدار أحداث راوية النهاية لم يكن يمر بأيّ حال... أما رواية مراد غولصوي المسماة مكان كهذا فيشكل اللقاء وتذكر الأيام الخوالي القضية الأساسية فيها، لكنها تحيط الإنسان بمناخ سوداوي نحو النهاية حيث إن اليوم/ الحاضر أيضًا سيكون يومًا ما ماضيًا  يُسترجع. فلا يريد القارئ أن ينتقل بأيّ شكل من الأشكال من ذلك اليوم إلى اليوم الحاضر.
الذاكرة والتاريخ... لا شك أننا ضحكنا قديمًا، وبكينا أحيانًا ونحن نضحك، صرنا نشتاق إلى ما كان يُضحِكنا والأوقات التي ضحكنا فيها.  وفى تلك الأثناء صدرت رواية سيبوب الساخرة لـ/ بشار بشارير والتي سنقرأها ونضحك في صمتٍ.
 
كتب 2017 تركيا
 
في عام 2017 لفتت الانتباه أصوات مختلفة وجديدة؛ فأصبح أول ما يخطر على البال رواية بارد ونظيف لمليكة أوزون، وبدون لمس لنرمين يلدرم، وموسم الحداد لمهتاب جريان، وليقتل آكلي اللحوم بعضهم لأبرو أوجَن، وفي ظله لإيرماق زيلالي. الإخلاص والمرض والخيانة والكذب والجنون والجريمة هى المواضيع الأساسية لرواية بارد ونظيف. وهذه المواضيع تغذي مواضيع مختلفة كالرغبة في القتل وقتل النفس. أما رواية فليقتل آكلي اللحوم بعضهم لأبرو أوجَن فيدور موضوعها عن معارضي السلطة الذين يبدون حساسين واعين بالأمور؛ إذ يصبحون  بعد فترة قصيرة جزءًا من السلطة حيث يصبحون موضوع الحديث. فمثًلا هم مهتمون بالمنازل المتهالكة الرثة، ويعطفون على قاطنيها، لكنهم يتحولون إلى آلية للإبلاغ والوشاية عندما تصل هذه المنازل إلى حيث هم... أما في رواية في ظله لإيرماق زيلالي فيتحول قلب الإنسان إلى ساحة يتصارع فيها نوعان المشاعر: الخيال والحقيقة. فالإنسان بعيد عن نفسه لدرجة أنه يظن الخيال حقيقة والحقيقة خيال. ليس متأكدًا من أيّ شيء. حتى فرصة نسيانه نفسه قد نُزعت منه. وهناك أيضًا من تعذر عليهم نسيان ما عاشوه وتعرضوا له. وهنا أيضًا نجد رواية موسم الحداد لمهتاب جريان تقابلنا بلغة لاذعة يستحيل تفاديها. تقدم جريان مقتطفات من حياة أشخاص يعيشون في خوف وهلع. المكان الذي تتناوله هو باطمان. بل إن الشرطيون الذين تم تعيينهم هناك حديثاَ ينظرون لما حولهم بخوف وترقب. وهناك أحجار القبور المنبوشة، ومأساة العائلات التي تبحث عن رفات ذويها.
 
أخذت الكتب الكلاسيكية والمترجمة عن اللغات الأجنبية أيضًا مكانها على أرفف دكاكين باعة الكتب هذا العام. وتصدرت المشهد روايات: موت بالتقسيط للويس فريناند سيلين، و5274321 لبول أوستر، وأمي الشمالية لجون لوي فورنييه، وفيزياء الحزن لجورج جوسبودينف، وأبناء الآلهة لماري دوريا روسل. بجانب ذلك زادت المشهد بهاءً رواية ساراسين لبلزاك الصادرة عن دار نشر إيش بنكسي، ورواية الحراس الثلاثة لألكسندر دوما الصادرة عن دار نشر ألفا، ورواية طاحونة على نهر فلوس لجورج إليوت الصادرة عن دار نشر إفريست. والتي يجب قراءتها مع رواية دير بارما  لستندال، بل ومقارنتها معها؛ وقد صدر لإليوت روايات عديدة عن دار نشر جان سابقًا. يرسم إيلوت وستندال بطلتين مختلفتين؛ فبطلة رواية الأول هى ماجى توليفر، وهي تعشق استيفن غير أنّه خطب فتاة أخرى منذ فترة. فتتنازل ماجى عن سعادتها وتتخلى عنه. ولكن شخصية صانسفرينا في رواية ستندال عكسها تمامًا؛ فهى ليست حمقاء، وتعرف ماذا تريد، وتناضل حتى النهاية من أجل حبها، وتنجح. فإحداهما تقول لنا أترك الحياة لشخص آخر، والأخرى تقول إن الحياة التي تقولون إنكم عشتموها ولم تعيشوها أصلًا لا تعني شيئًا. المكان الذي يلجأ إليه الإثنان هو الأخلاق. ولكن إحداهما تلجأ إلى أخلاقها والأخرى تلجأ إلى أخلاق غيرها. يقول والتر بنجامين إنه عمل عظيم، إما أن يخلق أسلوبًا أو يمحو أسلوبًا؛ أما المثالية فهي القدرة على القيام بالاثنين معًا؛ وهنا أيضًا تكمن الشخصية العظيمة والأسلوب القصصي العظيم.
 
كتب الشعر
 
كتب الشعر أكثر نشرًا مقارنة بالأنواع الأدبية الأخرى، ومع ذلك يتبقى قليل منها فحسب بنهاية العام. أما الأعمال الدائمة فتظهر بعد سنوات وليس اليوم. كان جواد شابان أكثر الشعراء الذين جذبوا الأنظار هذا العام. شابان واحد من أهم أبواب الشعر في تركيا. يتسلل الضوء من كل مصاريعه، ويتهلل الدين والاعتقاد. ترجم شابان قصائد لا حصر لها إلى اللغة التركية؛ فعزز بها ذلك  الضياء. ولو أنه خصص طاقته كلها لنفسه لكان من الممكن أن يحتل مكانه بين أعظم شعراء العالم اليوم. ولكن شابان كرّس كل طاقته للترجمة، وقد محت كل ترجمة قام بها -وأرى ذلك حين أعاود قراءة قصائده- مصراعًا من أشعاره... ولكنه حاضر وعظيم. فمثلًا وضعت قبل سنوات خطوطاَ تحت مصاريع "من هنا/  بعيدًا عن هذا النسق (النظام) الرمادي/ يجب أن تكون طيور النورس فينيقية/ المتحابة/ بدون التفكير في ممارسة الحب"، واليوم أضع خطوطًا تحتها مجددًا. ثم إن شعره: "بداخلهم صغير/ البنات الأعياد" ومصراعه:" كيف فقدتم بعضكم/ أين تفككت الأيدى..." أفضل المصاريع التي تعكس روح الأقلية تبدو صامتة خافتة؛ لدرجة أننا نشعر وكأننا نتحدث مع أنفسنا حين نقرأها.... قصيدة صوت الماء لشابان تُرجمت هذا العام إلى الإنجليزية، كما فازت بجائزة أردال أوز للأدب.
المجموعات الشعرية برزت على الساحة هذا العام. فقد نشرت دار نشر يازي كولتورو المجموعات الشعرية: حيث ينهمر الألم لرائف أوزبان، وأنت صوتى لنوران حريرى؛ وكلمات، وكبرياء وقلق لسادات شانور. كل أشعار هؤلاء الشعراء الثلاثة ليست من ذلك النوع الصالح لكتابة مقالة صغيرة، كما أنها ليست مما تفضله دور النشر الأكثر مبيعًا والتي تبحث عن قراء بإعلانات تملأ الصحف. فهم أشخاص لا يهتمون بشيء هكذا، فهم محط اهتمام ومتابعة قراء الشعر التجريدي.
وقد كان لدار نشر أوتكي نشاط مشابه لذلك؛ فقد نشرت جميع أشعار عدنان ساتجي الذي مات في سن مبكرة بعنوان ألف عام آخر بدون بلد.  وكان من بين مفاجآت الدار أعمالٌ شعرية أخرى مثل دار تعبير بلال لخيرى ك. ياتيك، ولا تسيئوا فهمي لسودة زينب كاراداغ، وصخور لاتموس لآيشن دنيز، والوحشة والوحدة واللامبالاة لمعمر قارتاش... 
 
كتب 2017 تركيا
 
وقد جذب الأنظار أيضًا عاكف قورتلوش بمجموعته الشعرية الحياة بفارق الساعة، وكان لم ينشر الشعر عدة سنوات، حيث جرب حظه في كتابة الرواية بديلًا عن الشعر.
بالإضافة لذلك يجب عليَ التحدث عن المجموعة الشعرية عفن في المرآة لنارين يوكلر التي حصلت على جائزة الصديق ز. أوزغر للشعر التي تمنح سنويًا بانتظام. تفاجيء يوكلر القاريء ببعض المصاريع: "أوقات لم تكفِ لقطع الطريق"، "على طريق ملتوي بين الأحجار، عنق امرأة قد انحنى"، و"رجال يغسلون وجوههم بالتراب"... ثم مسألة المرآة: "نظرت إلى نفسي كما في الصورة...".
أما الكتاب الذي كان الأكثر مبيعًا وربما وصل إلى عدد من القراء يمكن أن نصفه بأنه رقم قياسى فكان للمغنية صيلا. صدرت المجموع  عن دار نشر دوغان بعنوان هل سيزول إذا حكيت، وقد طبع حتى الآن للمرة الثلاثين.
 
كتب 2017 تركيا
 
بعيدًا عن الأدب
هذا العام كان كتاب التيارات لطانيل بورا الذي قرأنا له كتبًا عديدة حول القومية وحزب الحركة القومية ومقالات عديدة في مجلة بريكيم منذ سنوات -صار- واحدًا من الكتب الأكثر مبيعًا وقراءة على حد سواء. ويتميز الكتاب بأنه واحدٌ من أوائل الكتب التي يمكننا مطالعتها حتى وإن أغرق في المعلومات الموسوعية أحيانًا، وحاول إنتاج مفاهيم ومصطلحات عبر كلمات قديمة أحيانًا أخرى. 
وكان كتاب صفية لمراد بارداقتشي هو الأكثر إمتاعًا لهذا العام، ويزخر كل سطر فيه بالمعلومات. ففي مصر أم كلثوم، وفي تركيا صفية آيلا.... يكتب مراد بارداقتشي في هذا الكتاب، وبلغة ظريفة، عن علاقات الصداقة بين صفية آيلا -التي أحيت حفلات موسيقية أمام كبار رجال الدولة- وناظم حكمت ومحمد عاكف وشخصيات عديدة غيرهما. فصفية شخصية مثيرة للاهتمام في كل أحوالها. فهي من ناحية عضوة بحزب العمال التركي ومن ناحية أخرى زوج الشريف محي الدين تارغان حفيد الرسول... زادت صفية عالم الموسيقى ومحبي تاريخ الموسيقى للعام 2017 بهاءً وجمالًا...
يوجد لدينا كتابان آخران في الرسم، أولهما: شمس الجنوب، وهو لأحمد غونشتكين؛ حيث يتكون من مقالات حول الفن جمعها من كُتَّاب مختلفين، وثانيهما: كتاب أنماط هجينة، ويضم كتابات وحوارات أجريت مع عصمت دوغان. والكتابان جديران بالقراءة.
 
ما قرأناه في 2017
 
الأكثر مبيعًا
صلاح الدين علي، مادونا ذات المعطف الفرو، دار نشر يابى كريدي
زولفو  ليفانالي، الاضطراب، دار نشر دوغان
شتيفان تسفايغ  رسالة من إمرأة مجهولة، دار نشر إيش بنكسي
نوح حريري، العُقَّال: من الحيوانات إلى الآلهة، دار نشر كولكتيف كتاب
عذرا كوهين، حكاية عالم إيدن، دار نشر عقيله
صلاح الدين دميرتاش، السَحَر، دار نشر ديبنوت
الكلاسيكيات والروايات المحلية تتصدر أرفف المكتبات
حسن علي توبتاش، ليلة الليالي، دار نشر إيفرست
مراد يالتشين، برا ميرا، دار نشر جان
سليم إيلري، النهاية، دار نشر إيفرست
مراد غولصوي، مكان كهذا، دار نشر جان
بشار بشارير، سيبوب، دار نشر جان
مليكة أوزون، بارد ونظيف، دار نشر إيلتشيم
نارمين يلدريم، بدون لمس، دار نشر هب كتاب
مهتاب جريان، موسم الحداد، دار نشر سل
أبرو أوجن، فليقتل  آكلى اللحوم بعضهم، دار نشر أدبي ىشيلر
إيرماق زيلالي، في ظله، دار نشر إيفرست
فيرنند سيلين، موت بالتقسيط، دار نشر يابي كريدي
بول أوستر، 5274321، دار نشر جان
جون لوي فورنييه، أمى الشمالية، دار نشر يابي كريدي
جورج جوسبودينوف، فيزياء الحزن، دار نشر متيس
مارى دوريا روسيل، أبناء الآلهة، دار نشر متيس
بالزاك، ساراسين، منشورات بنك العمل
ألكسندر دوما، الحراس الثلاثة، دار نشر ألفا
جورج إيلوت، طاحونة على نهر فلوس، دار نشر إيفرست
ستندال، دير بارما، دار نشر جان
 
كتب الشعر
جواد شابان، صوت الماء ، دار نشر أرك
رائف أوزبن، حيث ينهمر الألم، دار نشر يازى كولترو
سادات شانفر، الكلمات، كبرياء ولهفة، دار نشر يازي كولتورو
عدنان صاتجي، ألف عام أخرى بدون بلد، دار نشر أوتكي
خيري ياتيك، دار تعبير بلال، منشورات أوتكي
عاكف قورتلوش، حياة بفارق الساعة، دار نشر جان
نارين يوكلر، عفن في المرآة، دار نشر مايس
سيلا، هل سيزول إذا حكيت، دار نشر دوغان
 
بعيدًا عن الأدب
تانيل بورا، التيارات ، دار نشر إيلتيشم
مراد بارداقتشي، صفية، دار نشر إيش بنكسي
أحمد غونشتكين، شمس الجنوب، دار نشر دوغان
عصمت دوغان، أنماط هجينة، دراسة جماعية
 
 

  يُمكن قراءة هذا المقال باللغة التركية أيضاً:

https://ahvalnews.com/tr/kitap/2017nin-kitaplari-siyasetten-basimizi-kaldirip-kitaba-bakamadik-ama