ايسرا توجون إسراء توزون
ديسمبر 12 2017

تركيا: هل دنيز بايكال مريض ذكي؟

العالم الطبي يقول أن قرار السياسي التركي دنيز بايكال الذي اتخذه بشأن علاجه في ألمانيا خاطئ تماما، ولكن الأصوات لا تستطيع أن ترتفع الآن لأن الحدث مسيس.

وقال الخبراء "فلو تم علاجه في تركيا، لكان قد بدأ عمله اليوم"، وثاروا قائلين "إن العلاج الطبيعي في تركيا أفضل بكثير من ألمانيا".

وعلاوة على ذلك، فإن التعليقات لا تنتهي بذلك، حيث قال دكتور إيسير ألبتكين أخصائي العلاج الطبيعي، والذي كان قد أصيب بنزيف في المخ في نفس الفترة مع بيكال "أنا سوف أبدأ عملي غدا، ليته كان قد جاء، وقمنا بعلاجه في عيادتنا".

وبعد العملية التي أجراها دنيز بايكال في الركبة، بعد إصابته بنزيف في المخ، حذا أردا توران، وإبراهيم تاتليسس حذو كينان إيشيق، وفضلوا مركزا للعلاج الطبيعي في برلين.

حسنا، هل خريطة العلاج التي رسمها السيد دنيز بايكال صحيحة؟ استشرت العديد من الخبراء، وقد تعجب الأستاذ الدكتور جنجيز قوداي جراح المخ والأعصاب، والذي يعد واحدا من كبار جراحي المخ في تركيا، لهذا القرار.

وسألته بصراحة قائلة "سيدي، أنت تعرف المركز الموجود في ألمانيا، هل يوجد علاج يمكن تطبيقه هناك، ولا يمكن تطبيقه هنا"، قال الأستاذ الدكتور قوداي "إنها رحلة غير ضرورية، وأعتقد أن المريض يمكن أن يكون قد اختار ألمانيا حتى لا يتعرض لإزعاج الزوار في تركيا".

كل عام يأتي مئات المرضى إلى تركيا من الخارج، وفي العام القادم تستهدف السياحة العلاجية الوصول إلى 100 مليون دولار، والأهداف من أن بيكال الذي ذهب إلى ألمانيا سيكون نموذجا هاما ومخطئا للمرضى، قد تكون مثيرة للدهشة إلى حد ما ...

وكان الدكتور إيسير ألبتكين الذي يعتبر من أقدم الشخصيات في مجال العلاج الطبيعي، قد أصيب بنزيف في المخ في نفس الفترة مع دنيز بيكال، وكانت أعراض كلاهما متشابهة، وقد عاد الدكتور إيسير ألبتكين إلى وظيفته في نهاية الأسبوع الماضي، واستشرته بشأن خطة علاج بيكال، فقال:

"أنا أعرف بيكال، ولو كنت قد استطعت الوصول إليه، لكنت قد قلت له هيا، لنعالجك في عيادتنا، ولو كان هنا، لكان قد بدأ العلاج من نقطة الصفر، لقد ارتكب خطأ كبيرا".

"إذا سألتيني من أين عرفت، أنا أعلم ذلك من نفسي، لدي أصدقاء في أماكن كثيرة من العالم، ولكني اخترت عيادتي الخاصة للعلاج، فعلاج الشخص في بلده، ووجوده بين أطباء يعرفون لغته، وفي بيئة تعرفه يعد شيئا مهما للغاية."

والآن يأتى عدد كبير جدا من المرضى إلى تركيا، من ألمانيا، وسويسرا، وبلجيكا، فالعلاج لدينا أفضل بكثير من معظم الدول الأوروبية، ولا أستطيع أن أفهم لماذا اعتبر بعض المرضى أن برلين هي المكان الوحيد للعلاج".

وأكد على أن العديد من الخبراء في العلاج الطبيعي في تركيا يؤيدون هذا الرأي، ولكنهم لا يستطيعون رفع صوتهم لأنهم مترددون في الدخول في مناقشات أخلاقية.

ويقول الأستاذ الدكتورحريت يلماز، وهو من الأسماء الشهيرة في العالم في مجال الطب الفيزيائي وإعادة التأهيل، فيما يتعلق بإرسال دنيز بايكال إلى ألمانيا لتلقي العلاج "الإمكانيات المتاحة لشخص ليست متاحة للجميع"، والأستاذ الدكتور حريت يلماز لديه توضيحات هامة حول هذه المسألة:

"أنا لا أرى أن ذهاب الأسماء الشهيرة إلى الخارج للعلاج الطبيعي شيئا جيدا، وكنت أتوقع أنهم إذا بقوا في بلدانهم، حتى لو كانت هناك مشكلة في هذا الصدد، فإنهم سوف يكونون شركاء في الحل".

"إن الإمكانيات المتاحة للشخص ليست هي الحل، ولا يوجد نقص في تركيا في مجال العلاج الطبيعي، حتى أجهزة إعادة التأهيل الروبوتية موجودة في تركيا، ولكن لأن القطاع الخاص لا يستثمر بما فيه الكفاية في هذا المجال، فإننا نفتقر إلى الخدمة الفندقية إلى حد ما".

"ومن واجب الدولة اجتماعيا ضمان استثمار القطاع الخاص في تركيا في هذه المجال، ولكن الدولة تدفع 10 ليرات لجلسة العلاج الطبيعي، و20 ليرة لإعادة التأهيل، ولهذا السبب، فإن القطاع الخاص لا يستثمر في هذا المجال ، وإذا تم توفير هذه الإمكانيات لدنيز بايكال، فإنه ينبغي أن ننظر إلى ما هو ناقص، ونعمل على توفيره للمرضى الآخرين".

وهناك بعض الملاحظات الصغيرة التي ينبغي معرفتها بشأن هذا الموضوع، لأولئك الذين يريدون أن يكونوا مرضى أذكياء:

تم إجراء عملية جراحة في المخ لبيكال في جامعة أنقرة، وتعتبر الأستاذة الدكتورة تانسو آراسيل زوجة الأستاذ الدكتور إرتيكين آراسيل من المؤسسين لهذا القسم، واحدة من الأسماء الأكثر شهرة في العالم في علاج السكتة الدماغية.

وهي لها أبحاث، وكانت رئيسة قسم العلاج الطبيعي بجامعة أنقرة لسنوات عديدة، ليت الأستاذة الدكتورة تانسو آراسيل قد قامت بفحص طبي لبيكال، لأنه كان على بعد أميال قليلة من المستشفى.

إن توضيح المميزات الأخرى بخلاف أن المركز موجود في ألمانيا، ويفضله المرضى من المشاهير من أجل العلاج الطبيعي، وهو المستشفى الأغلى في العالم، سيكون مساعدا ومشجعا للمرضى، وربما تؤدي تلك الطريقة، إذا وجدت حقا، إلى جلب المرضى إلى تركيا.

يمكن قراءة المقال باللغة التركية أيضا: