أكتوبر 27 2017

تركيا وروسيا تنشطان قطاع السياحة بالاتجاهين

أنطاليا (تركيا) - وقعت تركيا وروسيا على هامش اجتماع مجموعة العمل التركية الروسية الـ 11، المنعقد في منطقة "بلك" بولاية أنطاليا جنوبي تركيا، بروتوكول تعاون في قطاع السياحة.
ووقّع البروتوكول، عن الجانب التركي، مستشار وزارة الثقافة والسياحة، عمر أريصوي، فيما وقّعه، عن الجانب الروسي، رئيس وكالة السياحة الفيدرالية، أوليغ سافونوف.
وبحث الجانبان في الاجتماع عددا من المسائل أهمها زيادة تدفق السائحين بين البلدين، وأمنهم، وتقديم خدمات أفضل لهم.
وفي تصريحات إعلامية، لفت أريصوي، أن الاجتماع تناول تقييم أداء قطاع السياحة خلال العام الحالي، وكيفية تطوير التعاون الثنائي لأعلى مستوياته العام المقبل.
وأعرب عن ثقته بأن عدد السياح (الوافدين إلى تركيا) خلال الأعوام المقبلة، سيصعد إلى مستوى أفضل.
كما أشار أن الاجتماع "لم يقتصر على بحث مسألة قدوم السياح الروس إلى بلدنا فقط، وإنما السياح الذاهبين إلى روسيا من تركيا أيضًا".
وفي رده على سؤال حول وجود نوايا لرفع التأشيرة بين البلدين، أكد أريصوي أن موضوع التأشيرة كان مطروحًا على أجندة النقاشات.
وأضاف أن "(الروس) أشاروا أنهم سينتقلون إلى التأشيرة الالكترونية قريبًا، وبدؤوا العمل من أجل تسهيل منحها، ونحن بدورنا قلنا أننا سنسّهل عملية السفر إلى روسيا من بلدنا".
من جانبه، قال سافونوف إن اللقاء تناول عددًا من المواضيع التي من شأنها أن تساعد في تطوير العلاقات السياحية بين البلدين، وخصوصا سياحة السفن في حوض البحر الأسود.
وتابع "كما تطرقنا إلى إجراء فعاليات ثقافية وسياحية متبادلة بين البلدين في 2019".