تصريحات متضاربة عن صفقة طائرات أف35 

واشنطن – ما تزال صفقة الطائرات المقاتلة المتطورة أف 35 موضع شد وجذب ما بين تركيا والولايات المتحدة.
فقد بدا واضحا خلال الشهور الأخيرة ان تلك الصفقة قد تأثرت بشكل واضح بالاجواء السلبية التي سادت العلاقات بين البلدين.
ولعل القضيتان الأبرز في هذا المجال هو الإصرار التركي على المضي في صفقة صواريخ اس 400 الروسية الاستراتيجية المتطورة والتي تهدد امن تلك الطائرات وامن حلف الناتو.
والقضية الثانية هي قضية القس اندرو برونسون المحتجز لدى السلطات التركية.
ولم يكن بالإمكان تخطي القضيتين الاشكاليتين حتى عبرت مصادر رفيعة في صنع القرار ومشرعين عن رفضهم المضي في صفقة المقاتلات الاستراتيجية ما لم تعدل تركيا عن مشاريعها في شراء الصواريخ الروسية الاستراتيجية.
وفي أحدث التطورات نقلت وكالة انباء الاناضول عن مات وينتر، نائب مدير قسم تنفيذ برنامج تطوير وشراء مقاتلات "إف - 35" التابع لوزارة الدفاع الأمريكية، إنهم يتوقعون تسليم مقاتلتين من هذا الطراز لتركيا في مارس المقبل.
وذكر المسؤول الأمريكي في تصريحاته "لا يوجد أي تعديل على شراكة تركيا في تصنيع الطائرة القتالية المشتركة إف -35، وننتظر أن يتم تسليمها طائرتين منها في مارس 2019".
وتابع قائلًا "ولا توجد أية إشارة بشأن إجراء أي تعديل على تسليم تركيا الطائرات المئة التي تعاقدت على شرائها من هذا النوع من الطائرات".
ولفت وينتر إلى التقرير الذي سبق أن طلب الكونغرس من البنتاغون إعداده بشأن العلاقات التركية - الأمريكية، واشترط وقف تسليم تركيا الطائرات المذكورة لحين الحصول على التقرير في غضون 90 يومًا من إقرار ميزانية البنتاغون التي تمت الموافقة عليها مطلع أغسطس الماضي. 
وبخصوص هذا التقرير قال المسؤول الأمريكي "لقد وفرنا كافة المعلومات الفنية المتعلقة بهذا التقرير، وسيتم تسليمه خلال مدة الـ90 يومًا المقررة".
وتهدف تركيا لشراء 100 طائرة على الأقل من طراز إف 35، استلمت منها اثنتين في يونيو الماضي. 
تجدر الإشارة أن مشروع تصنيع هذه الطائرة مشروع دولي متعدد الشركاء، من بينهم تركيا.
ودفعت أنقرة نحو 900 مليون دولار أمريكي في إطار المشروع. 
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في تصريحات صحافية سابقة إنهم لا يشعرون بأي قلق بشأن تسليم طائرات إف – 35 التي ستشتريها تركيا من الولايات المتحدة الأمريكية.
لكن اردوغان ما لبث عن عبر عن رد فعل متشكك في إمكانية تسليم تلك الطائرات الى تركية بعد دخول مشرعين اميركان على الخط اعلنوا صراحة رفضهم للصفقة، وفي هذا الصدد هدد اردوغان  إن تركيا ستلجأ إلى التحكيم الدولي ما لم تسلمها الولايات المتحدة مقاتلات من طراز إف-35.
وتعد إف 35، مقاتلة متعددة المهام، ويمكن استعمالها في قوات المشاة والبحرية والجو على السواء، ولديها إمكانيات كبيرة في المناورة، وتتمتع بقدرات مسح إلكتروني وتقنية التخفي.
ولا يبدو ان تصريحات المسؤول العسكري الأميركي كافية لطمأنة الجانب التركي بالمضي في الصفقة اذ ما زال هنالك الكثير من التعقيدات والخلافات السياسية تقف في طريق الصفقة.