يونيو 13 2018

تنسيق تركي إيراني لشنّ عملية عسكرية شمال العراق

إسطنبول – تنسّق تركيا مع إيران من أجل القيام بعملية عسكرية محتملة في شمال العراق ضد حزب العمال الكردستاني المتمركز في جبال قنديل، والذي تعتبره تركيا منظمة إرهابية. 
قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إن بلاده على اتصال مع إيران فيما يتعلق بعملية عسكرية محتملة ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني في منطقة قنديل الواقعة بشمال العراق والقريبة من الحدود الإيرانية.
وأضاف جاويش أوغلو لقناة خبر ترك التلفزيونية "نحن على اتصال مع إيران. يمثل حزب العمال الكردستاني تهديدا لهم أيضا. وقنديل قريبة من حدود إيران.. سنعزز التعاون مع إيران".
وكان وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي قد قال أمس إن الجانبين الإيراني والعراقي قد أعربا عن دعمهما للعملية العسكرية التركية المحتملة على شمال العراق، في حين أن الحكومة العراقية سارعت إلى تفنيد ذلك، ولم تبدِ الحكومة الإيرانية أيّ ردّ فعل، لم تنفِ أو تؤكّد الأمر. 
ونقلت وكالة الأناضول عن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم تشديده على أن بلاده حريصة كل الحرص على ما وصفه بـ"التصدي للإرهاب بالداخل والخارج"، مضيفًا "لا يمكن لأي تنظيم إرهابي أن يسود ويحكم على هذه الأرض".
وقال "فكما قمنا بتحييد الإرهابيين في عمليتي درع الفرات، وغصن الزيتون (شمالي سوريا)، قررنا الآن دك أوكارهم في جبال قنديل (شمالي العراق)، وعازمون على مواصلة جهودنا بثبات لمواجهة بؤر الشر التي تستهدف إخوتنا، ووحدتنا وتضامننا".
ولفت يلدريم إلى وجود ضغوط كبيرة تمارس على تركيا من الخارج، مضيفًا في ذات السياق "القوى الاستعمارية تريد تأسيس دولة إرهابية في جنوب بلادنا، فعقولهم تخيل إليهم ممارسة ضغوط علينا من خلال هذه الدولة الإرهابية".
وقال وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي، أمس الثلاثاء، إن إيران أبدت دعمها لعملية تركية محتملة ضد المسلحين الأكراد على حدودها مع شمال العراق.
وقال جانيكلي إنهم عرضوا على إيران تنفيذ العملية معا، وأشار إلى إبداء إيران حماسياً في تصريحاتها. ولم يرد أي تأكيد أو نفي من الجانب الإيراني.  
وقال جانيكلي أيضا إن تركيا على توافق تام مع بغداد بشأن عملية محتملة في قنديل مضيفا أن أنقرة تجري محادثات "مع كل الدول الممكنة" بشأن الأمر.
لكن العراق قال إنه لن يقبل بأي عملية تركية ضد قنديل أو معاقل أخرى لحزب العمال الكردستاني.
وقال جانيكلي سنبقى في شمال العراق لحين القضاء على كل الجماعات الإرهابية. 
كما قال: "الحملة على جبال قنديل (شمالي العراق) تختلف عن غيرها، لأنّ الإرهابيين كانوا يهاجمون بلادنا منها ويتسللون إلى الداخل التركي مستفيدين من وعورة المنطقة والطرق الجبلية التي يستخدمونها بسهولة".
يشار إلى أن الجيش التركي أعلن أمس أنه دمر 12 هدفا لحزب العمال الكردستاني في شمال العراق في ضربات جوية خلال الليل حيث يكثف الجيش عملياته ضد أهداف المقاتلين الأكراد في منطقة قنديل.
كما يشار إلى أن تركيا والولايات المتحدة وأوروبا تعتبر حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية.
وبدأ الحزب تمردا قبل أكثر من ثلاثة عقود في جنوب شرق تركيا ذي الأغلبية الكردية.